شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ الحكومة تواصل تعميم نظام التعاقد
    شعب بريس مرحبا بكم         كيف يتعلم الطفل المثابرة عبر معاناة الأبوين؟             أبحاث تكشف ما يفعله إهمال صحة الفم بدماغ الإنسان             بسبب خطأ فني.. تسريب يكشف البيانات الشخصية لمواطني دولة             جلالة الملك يندد بالهجوم الإرهابي على منشآت نفطية سعودية            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 17 غشت 2019 الساعة 10:10

الحكومة تواصل تعميم نظام التعاقد





شعب بريس- متابعة

 

تسعى حكومة العثماني لكبح كتلة أجور الموظفين العموميين بإجراءات تحد من التوظيف، رغم أن البيانات الرسمية تظهر أن عدد المشتغلين بالقطاع الحكومي في الدولة يعد الأقل مقارنة بالعديد من الدول العربية، التي طالبها صندوق النقد الدولي بكبح التوظيف والتحكم في الأجور للحد من عجز الموازنات العامة.

وتخطط الحكومة للمضي في تكريس تجربة التعاقد، وإعادة انتشار الموظفين بين الإدارات الحكومية، حيث يمكن نقل موظف من وزارة تشهد فائضا في عدد الموظفين إلى أخرى تشكو من نقص العاملين، ما يؤدي إلى تقليص عمليات التوظيف.

وكشف محمد بنعبد القادر، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، في تعليق على تقرير للمجلس الأعلى للحسابات حول الوظيفة العمومية الصادر مؤخرا، أن وزارته منخرطة في مشروع إعادة النظر في منظومة الأجور، وذلك بالموازاة مع الانتقال إلى نظام يعتمد على التعاقد مع الكفاءات.

وجعلت الحكومة، خاصة في الأعوام السبعة الأخيرة، من خفض نفقات الدعم وتسيير الأعمال الحكومية بما فيها كتلة الأجور، هدفا رئيسيا من أجل تقليص عجز الموازنة إلى 3 في المائة من الناتج الإجمالي المحلي، في استجابة لمطالب صندوق النقد الدولي، الذي أتاح ما يعرف بخط السيولة والوقاية (قرض)، لكنها لم تلجا إليه لحكومة لحد الآن.

غير أن خفض كتلة الأجور لا يستقيم مع ما ترمي إليه الحكومة من إصلاحات، لا سيما في الصحة والتعليم، ويقتضي دعم الموارد البشرية في هذين القطاعين.

وأفصحت الحكومة أخيرا، بتشجيع من صندوق النقد الدولي، عن نيتها للتوجه نحو التعاقد، وهو ما ظهر في قطاع التعليم، حيث جرى توفير 70 ألف وظيفة عبر تلك الآلية، ما أثار احتجاجات المعنيين بها والاتحادات العمالية قبل أيام.

وتراجع عدد الموظفين المدنيين من 583 ألفا في 2016 إلى 568 ألفا في العام الماضي، 2018، حيث يمثل ذلك 4.68 في المائة من السكان النشيطين و1.61 في المائة من العدد الإجمالي للسكان البالغ 35 مليون نسمة.

وبلغ عدد العاطلين بنهاية العام الماضي 1.168 مليون فرد، حيث سجلت البطالة 26 بالمائة لدى الشباب بين 15 و24 عاما، مقابل 15.1 بالمائة بالنسبة للأشخاص بين 25 و34 عاما. لكن المندوبية السامية للتخطيط (الهيئة الرسمية المكلفة بالإحصاء)، أشارت إلى أن البطالة تراجعت بنسبة 0.4 بالمائة إلى 9.8 بالمائة، مقارنة بـ10.2 بالمائة في 2017.

 





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

قضية أيت الجيد.. السجن النافذ في حق أربعة أعضاء من البيجيدي

وثائقي حول اغتيال الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد

أسباب مغادرة الباحثة أسماء المرابط أرض الوطن

قضية أيت الجيد.. استئناف محاكمة حامي الدين المتهم بالمشاركة في الجريمة

إلغاء "استمارة السفر" بالمطارات

وزارة امزازي توضح حقيقة استقدام أساتذة من السينغال

ارتفاع عدد ضحايا حادثة واد الدرمشان إلى 28 حالة وفاة

إقليم شيشاوة.. تأجيل محاكمة رئيس جماعة متهم بالاختلاس

صحة المستهلك أمام مخاطر حقيقية بسبب النعناع

وفاة شخص كان تحت تدبير الحراسة النظرية بالجديدة





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة