شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ سرطان الثدي: العلاج الكيميائي ليس ضرورياً
    شعب بريس مرحبا بكم         وزارة الداخلية تراجع نظام مباراة ولوج السلك العادي للمعهد الملكي للإدارة الترابية             أردوغان يفوز بالانتخابات الرئاسية التركية             رونار: المباراة أمام اسبانيا ستكون صعبة             تندوف: مقتل شاب على يد الجيش الجزائري            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 12 يونيو 2018 الساعة 23:00

سرطان الثدي: العلاج الكيميائي ليس ضرورياً



صورة من الأرشيف


 

 


شعب بريس – متابعة

وفقاً لدراسة أمريكية جديدة، وبعد أن تتم إزالة الورم فإنَّ العلاج الكيميائي لن يكون ضرورياً إلا في نسبة 20 في المائة من الحالات.

 

سوف يكون تفادي الخضوع إلى العلاج الكيميائي بمثابة نعمة بالنسبة للآلاف من النساء اللواتي يعانين من مرض سرطان الثدي. فقد أثبتت دراسة أمريكية جديدة عنوانها TAILORx أنّ حوالي 70 في المائة من النساء المصابات بسرطان الثدي يمكنهن تجنّب هذا العلاج المؤلم الذي له آثار سلبية عديدة. وقد تمَّ تقديم النتائج في المؤتمر السنوي حول السرطان (ASCO) الذي عُقد في شيكاغو.

 

العلاج الهرموني سوف يكون كافياً

في العادة، وبعد إزالة الورم السرطاني، يتبع ذلك بالنسبة إلى العديد من النساء العلاج الكيميائي ممزوجاً بالعلاج الهرموني من أجل منع الورم السرطاني من العودة. ولكن دراسة TAILORx التي تمَّ إجراؤها على أكثر من 6500 امرأة استنتجت أنّ المستوى الذي يبرر هذا المزيج يمكن الاستغناء عنه دون أية مخاطر. وفي واقع الأمر، هناك فحص وراثي يمكن إجراؤه أثناء العملية الجراحية لإزالة الورم بمقدوره أن يتنبأ بمخاطر عودة المرض. وهذا الاختبار الذي يسمى Oncotype Dx (تكلفته في فرنسا حوالي 3000 يورو) يعطي نتائج دقيقة تتراوح من صفر إلى مائة، بحسب "توب سانتيه".

 

وحتى الآن، ينصح بالخضوع إلى العلاج الكيميائي بشدة إذا كانت النتائج التي تشير إلى عودة المرض أعلى من نسبة 25 في المائة، ولا حاجة إلى اتباع هذا العلاج إذا كانت نسبة عودة المرض تصل إلى 10 في المائة. ولكن، ما العمل عندما تكون النتيجة الظاهرة تشير إلى النسبة التي تتراوح بين 10 إلى 25.

وهنا، تأتي الدراسة، حيث قام الباحثون بتقسيم النساء إلى مجموعتين، المجموعة الأولى تلقت العلاج الهرموني فقط، بينما تلقت المجموعة الثانية العلاج الكيميائي ممزوجاً بالعلاج الهرموني. وأثبت الباحثون أن نسبة 83.3 في المائة من النساء اللواتي خضعن إلى العلاج الهرموني، ونسبة 84.3 في المائة من النساء اللواتي تمَّ علاجهن بالعلاج الكلاسيكي الممزوج لم يشهدن عودة المرض. وفي كلتا المجموعتين فإنَّ نسبة 89 في المائة من النساء استطعن النجاة من المرض كلياً.

 

"إعادة تقييم" الفحص الوراثي

وبشكل أكثر دقة، فإنَّ النساء في سن أعلى من 50 عاماً (عندما تكون مخاطر عودة المرض منخفضة جداً) ، فإنَّ العلاج الكيميائي يكون بلا جدوى بالنسبة للنتيجة التي تتراوح بين صفر إلى 25. والأمر ذاته تماماً بالنسبة للنساء أقل من سن 50 عاماً اللواتي سجلن نتيجة تتراوح بين صفر إلى 15. وفي المقابل، عندما تكون النتيجة أعلى من 15 فإنَّ العلاج الكيميائي سيكون ضرورياً. وبناء على "إعادة التقييم" للفحص الوراثي هذا، استنتج الباحثون أنَّ العلاج الكيميائي ليس ضرورياً في حوالي 70 في المائة من حالات سرطان الثدي.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

اكتشاف طريقة لمنع الإصابة بأحد أخطر أنواع السرطان

العلم يحدد: أفضل أطعمة "تصون رئتيك"

كيف تتغير أفكارنا خلال اليوم الواحد؟

لقاح للسل قد يكون علاجا فعالا لمرض السكري

بدء اختبار لقاح شامل ضد السرطان!

بهذه الطرق يمكنك تجنيب سيارتك أضرار حرارة الصيف

أشخاص ممنوعون من وشم أجسادهم!

ابتكار قناع يكشف الإصابة بالسرطان

اختبار بسيط يكشف خطر إصابتك بالإرهاق في العمل

خطر قاتل للسجائر الإلكترونية





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة