شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ علماء يتحدثون عن ''مدى شدة'' الموجة الثانية من كورونا
    شعب بريس مرحبا بكم         لندن..المخابرات العسكرية الجزائرية متورطة في عملية اغتيال المعارض عمار تربش             الأساتذة المتعاقدون يستعدون لخوض إضراب إنذاري لمدة يومين             الرباط..المصادقة على تمديد الخط الاول لطرامواي على مسافة 5 كلم في اتجاه تمارة             الجزائر..المحامون يخوضون إضرابا للمطالبة بـ"استقلالية القضاء"            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 5 غشت 2020 الساعة 23:00

علماء يتحدثون عن "مدى شدة" الموجة الثانية من كورونا



صورة من الارشيف



 


شعب بريس - متابعة

حذر باحثون من كلية لندن الجامعية، ومدرسة لندن لحفظ الصحة وطب المناطق الحارة، من أن العالم مهدد بموجة ثانية من فيروس كورونا المستجد، أقوى بنحو مرتين من الموجة الأولى، ما لم يتم وضع استراتيجية عزل محكمة مع عودة الطلاب إلى المدارس.


وأشار الباحثون إلى أن إعادة فتح المدارس في سبتمبر المقبل، والعودة إلى العمل، وزيادة التواصل الاجتماعي، يمكن أن يؤدي إلى موجة أكثر شراسة من الفيروس التاجي.


ورجح الباحثون أن تبلغ الموجة الثانية، ذروتها في ديسمبر من عام 2020، وفي أسوأ الاحتمالات ستكون الموجة الثانية أعلى بنسبة بأكثر من مرتين من الموجة الأولى.


وقالت الدراسة التي نشرت في دورية "لانسيت" لصحة الأطفال والمراهقين: "نتنبأ بأنه في ظل غياب تغطية واسعة النطاق تستند إلى الفحص والتعقب والعزل، فإن إعادة فتح المدارس، إلى جانب إعادة فتح المجتمع، قد تسفر في جميع السيناريوهات، عن موجة ثانية من كوفيد-19".


وأضافت: "نتائج النموذج الذي وضعناه تشير إلى أن الفتح الكامل للمدارس في سبتمبر 2020 دون استراتيجية فعالة للفحص والتعقب والعزل، سيسفر عن ارتفاع معدل انتشار العدوى وموجة ثانية من الإصابات تبلغ ذروتها في ديسمبر 2020، وتكون أقوى مرتين أو 2.3 مرة من الموجة الأولى لكوفيد-19".


وتفترض الدراسة أن 70 في المئة من الأهالي سيعودون إلى مواقع العمل، مع عودة أبنائهم للمدارس، وستصل نسبة الاختلاط الاجتماعي إلى 90 في المئة.


لكن الباحثين قالوا إنه من الممكن تجنب موجة وبائية كارثية، إذا تم تشخيص أعداد كافية من الحالات، وتعقب اتصالهم بالأشخاص الآخرين، وعزلهم على الفور.


وخلص الباحثون إلى أن الموجة الثانية يمكن تجنبها إذ جرى الوصول إلى 75 بالمئة ممن ظهرت عليهم أعراض المرض وفحصهم، وتعقب 68 بالمئة من مخالطيهم، أو إذا جرى الوصول إلى 87 بالمئة من المصابين الذين ظهرت عليهم الأعراض وفحص 40 بالمئة من مخالطيهم.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

عالم أغذية يشرح سبب كون مذاق بقايا الطعام أفضل "دوما"!

خطر الإصابة بالإنفلونزا وكورونا معا

كشف أول أعراض سرطان الدم

فيروس كورونا والبدانة لدى البالغين

تسجيل أول حالة شفاء من الإيدز من دون جراحة أو أدوية

ماذا يحدث الآن لفيروس كورونا؟

حقيقة مرعبة.. فيروس كورونا ينتقل مع ذرات الغبار الدقيقة!

رصد "أخطر مضاعفات كورونا"

متى يكون الكسل من أعراض مرض خطير؟

دراسة تكشف عن مجموعة يزيد احتمال إصابتها بكورونا





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة