شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ الحلقة الثالثة.. مظاهر الأزمة المستفحلة داخل الشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة
    شعب بريس مرحبا بكم         كوفيد-19.. الحالة الوبائية بالقارة الإفريقية في أرقام             عملية اسثنائية لانجاز بطاقة التعريف الالكترونية لمغاربة العالم             اجتماع طارئ لتقرير مصير دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية             فيروس كورونا: 27 إصابة مؤكدة جديدة بالمغرب والعدد الإجمالي يصل إلى 7807 حالة            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 7 نونبر 2019 الساعة 15:35

الحلقة الثالثة.. مظاهر الأزمة المستفحلة داخل الشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة



فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة




 

شعب بريس- خاص

الحلقة الثالثة: موارد بشرية متخصصة في طريق الإنقراض ..!

يوم 16 نونبر القادم يسجل العرايشي 20 سنةً من إقامته في زنقة البريهي مديرًا للتلفزيون تم مديرا عاما ورئيسا لمجلس الإدارة ورئيسًا افتراضيًا للقطب العمومي، بعد تحويل RTM إلى SNRT. وهو أقدم مدير عام لمؤسسة إعلامية عمومية في العالم. وفي الأسبوع الأخير من اكتوبر 2019، مرت سبع سنوات على التوقيع على دفتر التحملات الخاص بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، الذي دخل حيز التنفيذ بعد المصادقة عليه من طرف الهيئة العليا  للاتصال السمعي البصري وصدر بالجريدة الرسمية يوم 22 أكتوبر 2012 .

 

وقد انتظر المغاربة أزيد من ثلاث سنوات من أجل أن تعلن الحكومة السابقة أو الحالية عن تقديم دفاتر جديدة تتجاوز سلبيات سابقتها، او تعلن عن تمديد الدفاتر القديمة لمدة محددة. لاشيء حصل لا هذا ولا ذاك  بل الصمت المطبق بعد ثلاث سنوات من نهاية العمل بها يوم 21 أكتوبر 2015 .

 

في أفق تغيير الوضعية الشادة التي تعيشها المؤسسة مند سنوات وإعادة العمل بالقوانين المنظمة للقطاع، وإصلاح إلاعطاب التي تسببت فيها حكومة بنكيران كأولوية إعلامية لدى حكومتي العثماني. نقدم هذا التقرير الذي يرصد جانبا من الأوضاع المهنية والإدارية في ظل الأزمة المستفحلة بالشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة.

 

نظرا لاهمية العنصر البشري المهني المتخصص في استمرار المؤسسة كمرفق عام، وحتى لا تتوقف بعض المصالح الحيوية نتيجة ارتفاع وثيرة الضغط المهني على العاملين، قامت الادارة خلال السنوات الثلاث الماضية بتنظيم بضع مباريات لتوظيف شباب متخصص في مجالات ادارية وتقنو- فنية كالتصوير والمونتاج وتقنيي البث .

 

ولاتزال الادارة تعاني من نقص كبير في الاطر الصحافية والهندسية والإدارية والتقنية حيث يستنزف التقاعد الكلي سنويا في المتوسط حوالي 60 متقاعدا من الأطر العليا والمتوسطة، وهناك مصالح تقنية وإدارية فقدت أكثر من نصف العاملين بها، وكمثال على ذلك الإذاعات الجهوية التي تعاني من خصاص كبير في الاطر. فلا يمكن لإطار بشري لا يتعدى حاليا ألفيْ مستخدم ان يقوم بتأطير وتطوير العمل في سبع قنوات تلفزية وأربع قنوات وطنية إذاعية وإحدى عشر إذاعة جهوية وعشرات من مراكز البث الرقمي عبر التراب الوطني.

 

ادارة الموارد البشرية بالشركة تعيش حاليا تشنجات وصراعات مفتوحة مع النقابات ومع المديريات الأخرى بالمؤسسة، نتيجة لسوء تدبيريها لمجموعة من الملفات المتعلقة بالمستخدمين والمتقاعدين ومنهم من توفي ولايزال ملفه عالقا بإدارة الموارد البشرية!





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

بعد جائحة كوفيد-19.. حرب باردة في الأفق بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية

الجزائر..نظام العسكر يواصل حملته المسعورة ضد المغرب

رشيد نيني يكتب: زلات العثماني الخمس

رشيد نيني يكتب: تنوعير سياسي

رشيد نيني يكتب: من سيعتذر لمن ؟

بنعتيق يكتب: ديون جائحة كرونا.. هل ستدخل في خانة الديون العمومية؟

مرة آخرى..خروج غير موفق لرئيس الحكومة

الإدريسي ترد على التازي: أين كان ضميرك عندما كانت الضحايا تئن فوق أريكة العار؟

الضو السراج.. مظاهر الأزمة المستفحلة داخل الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة (الحلقة الأخيرة)

محمد الضو السراج يرصد مظاهر الأزمة المستفحلة داخل الشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة(الحلقة الرابعة)





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة