شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ سبب اختيار المغرب كمنصة لدخول اللقاح الروسي سبوتنيك V إلى إفريقيا
    شعب بريس مرحبا بكم         العارض الأكثر خطرا لعدوى كورونا             أخفى جثة أمه أعواما طمعا في معاشها.. ثم "فضحه لسانه"             تعرفي إلى احتياجات الزوج             العالم يترقب "لقاء فلكيا" سيراه الجميع            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 20 نونبر 2020 الساعة 10:11

سبب اختيار المغرب كمنصة لدخول اللقاح الروسي سبوتنيك V إلى إفريقيا





شعب بريس-متابعة

أفاد أرتيم تسينامدزغفريشفيلي، الممثل التجاري الروسي في المغرب بأن موضوع تسجيل اللقاح الروسي ضد كورونا "سبوتنيك V" يجري حاليا التعامل معه في وزارة الصحة المغربية.

وأوضح المندوب التجاري الروسي أن هذه الخطوة واعدة بمزيد من إمدادات هذا اللقاح إلى شمال إفريقيا.

 وقال سينامدزغفريشفيلي في هذا الشأن: "تعمل وزارة الصحة المغربية حاليا على تسجيل اللقاح الروسي سبوتنيك V المضاد لـ(كوفيد – 19) مع احتمال مواصلة تنفيذ توريداته إلى المملكة".

وحسب تقديرات المندوب التجاري الروسي في المغرب فإن "الحجم المفترض لإمدادات اللقاحات الروسية في المرحلة الأولية يمكن أن يسمح بتلقيح أكثر من 20 ٪ من السكان المغاربة".

وتابع تسينامدزغفريشفيلي في هذا السياق قائلا: "توجد حاجة إلى شريك محلي للترويج للقاح الروسي في السوق. الأمر الذي تولته شركة الأدوية المغربية جالينيكا، التي وقعت في سبتمبر 2020 اتفاقية تعاون مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي لتزويد المغرب بلقاح سبوتنيك V".

ولفت المندوب التجاري الروسية إلى أن "اختيار الشريك المغربي لم يكن مصادفة. تمتلك جالينيكا بنية تحتية متطورة للإنتاج وستكون قادرة ليس فقط على الترويج للقاح في المغرب، ولكن أيضا على دخول أسواق البلدان الأخرى في القارة الإفريقية، حيث تتمتع الشركة بعلاقات تجارية واتصالات طويلة الأمد".

وأضاف الديبلوماسي الروسي انه "من المهم التأكيد على أن جالينيكا المختبر الصيدلاني الوحيد في إفريقيا الذي حصل على شهادة GMP الروسية في عام 2018 (تؤكد التزام الشركة المصنعة للأدوية بمتطلبات ممارسات التصنيع الجيدة وتتوفق عملية الإنتاج في المؤسسة مع جميع متطلبات المعيار الدولي)."

وأشار سينامدزغفريشفيلي إلى أن "مؤسسة جالينيكا مستعدة مستقبلا للحصول على التقنيات، وتنظيم إنتاج اللقاحات الروسية في المغرب".

وأوضح المندوب التجاري الروسي أن اختيار المغرب كمنصة واعدة للترويج للقاح الروسي ضد كورونا في القارة الإفريقية، ينطوي على عدة مزايا وذلك لأن "المغرب لديه اتفاقيات بشأن مناطق التجارة الحرة مع دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وعدد من الدول العربية والأفريقية، ويمكن أن يصبح موقع الإنتاج المغربي مركزا لإمدادات اللقاح إلى دول أخرى في المنطقة".

ولفت علاوة على ذلك إلى أن سوق الأدوية المغربية، تعد واحدة من أكبر الأسواق وأكثرها ديناميكية في القارة الإفريقية.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

العارض الأكثر خطرا لعدوى كورونا

العالم يترقب "لقاء فلكيا" سيراه الجميع

الصحة العالمية" تعلن كم يحتاج العالم من أجل اللقاحات

أحوال الطقس.. تغييرات مهمة ستعطي تساقطات مطرية في الأيام المقبلة

إضراب مفتوح لطلبة الفنون والمهن بالدار البيضاء ومكناس أمام غياب الحوار

المغرب.. انطلاق تصنيع لقاح كوفيد-19 بعد ثلاثة أسابيع

علامات واضحة في الفم تشير إلى الإصابة بالسرطان

باحثون يطورون شرائح لحم من خلايا بشرية

ثغرة خطيرة في "فيسبوك ماسنجر" تسمح بالتجسس على المستخدمين

بيدرو سانشيز: المغرب يعاني من "ضغوط الهجرة" القادمة من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة