شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ أنبوب الغاز بين المغرب ونيجيريا آلية للاندماج والتنمية الإقليمية
    شعب بريس مرحبا بكم         سيدة تضرم النار في نفسها لعرقلة تنفيذ قرار قضائي بتارودانت             رام ناث كوفيند.. ثاني شخصية من طائفة "منبوذة" تتبوأ رئاسة الهند منذ استقلال البلاد             مندوبية السجون: لم يسبق للنزيلة سليمة الزياني أن دخلت في أي إضراب عن الطعام             سلا.. قاضي التحقيق يأمر بإيداع 18 شخصا السجن المحلي من أجل الرشوة والمشاركة في تهريب المخدرات            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 19 ماي 2017 الساعة 10:54

أنبوب الغاز بين المغرب ونيجيريا آلية للاندماج والتنمية الإقليمية



صورة من الأرشيف


 

شعب بريس- و م ع

كتبت وكالة الأنباء الإيفوارية، أمس الخميس، أن مشروع أنبوب الغاز بين المغرب ونيجيريا، الذي ترأس جلالة الملك محمد السادس، الاثنين الماضي بالرباط، حفل التوقيع على اتفاقيتين تتعلقان به، يحمل في طياته طموحا للمساهمة في الاندماج والتنمية الإقليمية.

 

وأوضحت الوكالة أن الأمر يتعلق بآلية للاندماج والتنمية الإقليمية، ولاسيما في غرب إفريقيا، لأنه سيعبر عددا من البلدان الإفريقية، من أجل تلبية الاحتياجات المتزايدة لأوروبا في تنويع مصادرها من الطاقة.

 

وعادت الوكالة للحديث عن الزيارة الأخيرة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لنيجيريا في دجنبر المنصرم، التي مهد خلالها جلالة الملك والرئيس النيجيري، محمدو بخاري، لهذا المشروع.

 

وذكر المصدر ذاته بأنه "في دجنبر 2016، تم التوقيع على اتفاقية شراكة استراتيجية بين صندوق الاستثمار السيادي المغربي (إثمار الموارد) وهيئة الاستثمارات السيادية النيجيرية"، مضيفا أن الاتفاقية الجديدة، الموقعة الاثنين الماضي بالرباط بين الشركة البترولية الوطنية النيجيرية والمكتب الوطني للهيدروكاربونات والمعادن، تنص على إطلاق دراسة الجدوى. وهي المرحلة الأولى التي من المتوقع أن تستغرق نحو سنتين.

 

وأضافت أن "أنبوب الغاز هذا، والذي سيمتد على طول نحو أربعة آلاف كيلو متر، من المتوقع أن يمر عبر 12 بلدا. وأن الدول المنتجة سوف تضخ إنتاجها عبره، كما سيتمكن المستوردون من تلبية احتياجاتهم من الطاقة. وفي المرحلة الثانية، يمكن إيصاله إلى أوروبا".

 

ونقلت الوكالة عن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، قوله إن هذا المشروع الضخم 'سيعزز الاندماج الإفريقي، وسيساهم في الاستقرار والتنمية الاقتصادية، وخلق فرص العمل. إنه ليس مجرد مشروع للبنية التحتية، وإنما هو محور بنيوي اقتصاديا لكافة غرب إفريقيا".

 

كما توقفت وكالة الأنباء الإيفوارية، مرة أخرى، عند دور الدبلوماسية المغربية تجاه إفريقيا والتزام المغرب لصالح التعاون جنوب- جنوب القائم على المنفعة المتبادلة، مشيرة إلى طلب المغرب الانضمام الرسمي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تضع نظاما للأداء متعدد القنوات

المغرب وإثيوبيا.. إمكانيات "ضخمة" للتعاون تغطي العديد من المجالات

البنوك التشاركية تشرع في تقديم خدماتها خلال الأسابيع المقبلة

المغرب.. إنشاء أول مختبر مفتوح لمجموعة "بوجو - سيتروين" في إفريقيا

صندوق النقد الدولي يتوقع تحقيق 8ر4 في المائة كمعدل نمو بالمغرب

الرباط: التوقيع على 17 اتفاقية استثمارية في قطاعي السيارات والطيران +فيديو

أربع جهات تساهم بنسبة 62 في المائة في النمو الاقتصادي الوطني

مهلة أخرى لتفويت شركة "سامير" بسبب صعوبات توفير مبلغ الضمانة

بنك المغرب يتصدى لأول هجوم على قيمة الدرهم قبيل موعد الشروع في تعويمه

مضاربات تجرّ بنوكا مغربية للمساءلة قبيل تطبيق التحرير التدريجي لأسعار صرف الدرهم





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة