شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ مجموعة تفكير غانية.. سحب مالاوي لاعترافها بجمهورية الوهم ''إشارة إيجابية''
    شعب بريس مرحبا بكم         كيف تُحافظين على ميزانيتكِ ؟             تناول الشوكولاتة يقي من مرض خطير             مهمة استثنائية لـ"ناسا" نحو الشمس             أغرب عادات الشعوب في شهر رمضان            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 19 ماي 2017 الساعة 12:39

مجموعة تفكير غانية.. سحب مالاوي لاعترافها بجمهورية الوهم "إشارة إيجابية"



وزير الشؤون الخارجية المالاوي، فرانسيس كسايلا ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي


 

 

شعب بريس- و م ع

ذكرت صحيفة "ذي غانيان تايمز" الغانية، أمس الخميس، أن مجموعة التفكير "غانا أنستوتي أوف غوفرنانس آند سوكرتي"، وصفت قرار سحب مالاوي اعترافها بالجمهورية الصحراوية المزعومة بأنه "إشارة إيجابية".

 

كما يعكس هذا القرار، يضيف المصدر ذاته، "الاعتراف المتزايد بشرعية سيادة المغرب على الصحراء"، مشيرة إلى أن مجموعة التفكير الغانية تعتبر أن "تضامن أغلبية بلدان الإتحاد الإفريقي مع المملكة يعكس الشرعية الدولية، ويميط اللثام عن حقيقة النزاع المفتعل حول الصحراء".

 

وذكرت الصحيفة بأن مالاوي سحبت في خامس ماي الجاري اعترافها بالجمهورية الصحراوية المزعومة، وأعربت عن دعمها الكامل لجهود الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي دائم ومقبول بصورة مشتركة لهذا النزاع، مشيرة إلى أنه بهذا القرار وصل عدد أعضاء الاتحاد الإفريقي المساندين للمملكة إلى الأربعين.

 

وأضافت أن الإعلان عن سحب اعتراف مالاوي بالجمهورية الصحراوية المزعومة، جاء على لسان وزير الشؤون الخارجية المالاوي، فرانسيس كسايلا، عقب اجتماع بالرباط، مع ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

 

وبعد أن ذكرت الصحيفة بأن مالاوي كانت قد أقامت علاقات دبلوماسية مع الجمهورية الصحراوية المزعومة عام 2002، أكدت أن القرار الجريء لهذا البلد جاء بعد أسبوع من تبني مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، لقرار جديد حول الصحراء المغربية يؤكد "تفوق" المقترح المغربي من أجل التوصل إلى حل سياسي مقبول بصورة مشتركة لهذا النزاع.

 

وقالت إن القرار الأممي الجديد يشكل، حسب العديد من المراقبين، فشلا غير مسبوق بالنسبة للبوليساريو، باعتبار أنه لا يجدد دعمه فحسب للمقترح المغربي للحكم الذاتي، بل يلزم البوليساريو، أيضا، بالانسحاب من منطقة الكركارات، في المنطقة العازلة بين المغرب وموريتانيا.

 

 

وأكد المدير التنفيذي لمجموعة التفكير (غانا أنستوتي أوف غوفرنانس آند سوكرتي)، دافيد أغبي، الذي أوردت أقواله الصحيفة الغانية، أن البوليساريو يخسر أكثر فأكثر الجهات الداعمة له في إفريقيا، مبرزا أن ذلك يبين بأن القارة الإفريقية أضحت تدرك حقيقة القضية، وتتخذ قرارات دبلوماسية مطابقة لميثاق الأمم المتحدة والشرعية الدولية.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

إسقاط المادة 8 من قانون المالية بمجلس المستشارين

جلالة الملك أثبت التزاما تاما بالتعاون العميق مع بلدان الجوار

الماريشال أمزيان.. إشتغل في الجيش الإسباني وحمل السلاح في وجه عبد الكريم الخطابي

الجزائر.. دلالات إقصاء لعمامرة وحذف وزارة الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية

لفتيت يؤكد رفضه للادعاءات بشأن عسكرة الحسيمة

الإصرار على الترويج بكون الحسيمة منطقة عسكرية لا يستند على أي أساس

بوريطة يصل إلى أبيدجان حاملا رسالة من جلالة الملك إلى واتارا

المديرية العامة للأمن تعاملت مع منع نشاط نقابة شباط بتجرد تام بعيدا عن أية خلفية سياسية أو نقابية

رئيس مجلس الشيوخ الرواندي: المغرب سيقدم قيمة مضافة للاتحاد الإفريقي

البوليساريو تجبر محتجزي تندوف على العيش في ظروف لا إنسانية





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة