شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ مجموعة تفكير غانية.. سحب مالاوي لاعترافها بجمهورية الوهم ''إشارة إيجابية''
    شعب بريس مرحبا بكم         دراسة تدعي أن الأخطبوط "كائن فضائي"!             أضرار شرب الماء وقوفا             النساء أكثر عرضة للوقوع في الخيانة لأسباب نفسية             نصائح لتحويل خمول ما بعد الإفطار لنشاط وحيوية            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 19 ماي 2017 الساعة 12:39

مجموعة تفكير غانية.. سحب مالاوي لاعترافها بجمهورية الوهم "إشارة إيجابية"



وزير الشؤون الخارجية المالاوي، فرانسيس كسايلا ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي


 

 

شعب بريس- و م ع

ذكرت صحيفة "ذي غانيان تايمز" الغانية، أمس الخميس، أن مجموعة التفكير "غانا أنستوتي أوف غوفرنانس آند سوكرتي"، وصفت قرار سحب مالاوي اعترافها بالجمهورية الصحراوية المزعومة بأنه "إشارة إيجابية".

 

كما يعكس هذا القرار، يضيف المصدر ذاته، "الاعتراف المتزايد بشرعية سيادة المغرب على الصحراء"، مشيرة إلى أن مجموعة التفكير الغانية تعتبر أن "تضامن أغلبية بلدان الإتحاد الإفريقي مع المملكة يعكس الشرعية الدولية، ويميط اللثام عن حقيقة النزاع المفتعل حول الصحراء".

 

وذكرت الصحيفة بأن مالاوي سحبت في خامس ماي الجاري اعترافها بالجمهورية الصحراوية المزعومة، وأعربت عن دعمها الكامل لجهود الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي دائم ومقبول بصورة مشتركة لهذا النزاع، مشيرة إلى أنه بهذا القرار وصل عدد أعضاء الاتحاد الإفريقي المساندين للمملكة إلى الأربعين.

 

وأضافت أن الإعلان عن سحب اعتراف مالاوي بالجمهورية الصحراوية المزعومة، جاء على لسان وزير الشؤون الخارجية المالاوي، فرانسيس كسايلا، عقب اجتماع بالرباط، مع ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

 

وبعد أن ذكرت الصحيفة بأن مالاوي كانت قد أقامت علاقات دبلوماسية مع الجمهورية الصحراوية المزعومة عام 2002، أكدت أن القرار الجريء لهذا البلد جاء بعد أسبوع من تبني مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، لقرار جديد حول الصحراء المغربية يؤكد "تفوق" المقترح المغربي من أجل التوصل إلى حل سياسي مقبول بصورة مشتركة لهذا النزاع.

 

وقالت إن القرار الأممي الجديد يشكل، حسب العديد من المراقبين، فشلا غير مسبوق بالنسبة للبوليساريو، باعتبار أنه لا يجدد دعمه فحسب للمقترح المغربي للحكم الذاتي، بل يلزم البوليساريو، أيضا، بالانسحاب من منطقة الكركارات، في المنطقة العازلة بين المغرب وموريتانيا.

 

 

وأكد المدير التنفيذي لمجموعة التفكير (غانا أنستوتي أوف غوفرنانس آند سوكرتي)، دافيد أغبي، الذي أوردت أقواله الصحيفة الغانية، أن البوليساريو يخسر أكثر فأكثر الجهات الداعمة له في إفريقيا، مبرزا أن ذلك يبين بأن القارة الإفريقية أضحت تدرك حقيقة القضية، وتتخذ قرارات دبلوماسية مطابقة لميثاق الأمم المتحدة والشرعية الدولية.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

تأجيل الدرس الثاني من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية

القنيطرة: جلالة الملك يعطي انطلاقة مشاريع تضامنية

وفد عن مجلس الشيوخ النيجيري يزور مدينة العيون

قانون منع التدخين يعود إلى قبة البرلمان

أديس ابابا..سفير المغرب بالإتحاد الإفريقي يقدم أوراق اعتماده +فيديو

وزارة الشغل: ليس هناك أي تجاوزات بخصوص عاملات الفراولة المغربيات باسبانيا

المغرب يترأس أشغال الدورة 27 للجنة الأمم المتحدة لمنع الجريمة

أمير المؤمنين يترأس الدرس الافتتاحي من سلسلة الدروس الحسنية

القدس.. وزراء الخارجية العرب يشيدون بجهود جلالة الملك

الاتحاد الأوروبي يوجه ضربة قاضية للبوليساريو ومناصريهم





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة