شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ صحافة أمريكا اللاتينية تسلط الضوء على حادث انفجار الطائرة الجزائرية وتفضح تواطؤها مع البوليساريو
    شعب بريس مرحبا بكم         لماذا يدفع "البشعون" أموالا أكثر للزواج؟             جزيئات الكم تعالج أعقد أمراض الدماغ             أكثر من مليار شخص يعانون من ارتفاع درجة حرارة الأرض             تنغير.. "عمي الحسن" يحصل على شهادة الباكلوريا            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 16 أبريل 2018 الساعة 09:33

صحافة أمريكا اللاتينية تسلط الضوء على حادث انفجار الطائرة الجزائرية وتفضح تواطؤها مع البوليساريو



الطائرة العسكرية المنكوبة عرت تواطؤ الجزائر مع جبهة البوليساريو


 

شعب بريس- متابعة

سلطت صحافة أمريكا اللاتينية الضوء على حادث انفجار الطائرة العسكرية الجزائرية، يوم الأربعاء الماضي قرب الجزائر العاصمة، كاشفة أن حضور عناصر من جبهة البوليساريو ضمن ركابها  يؤكد مشاركة الجزائر في النزاع المفتعل حول الصحراء.

 

ويقول الموقع الإخباري البيروفي peruinforma.com، إن السلطات الجزائرية تشعر بإحراج كبير بعد الكشف عن معلومات، تم التحقق منها وإثباتها، عن وجود مسؤولين كبار في البوليساريو بين ضحايا حادث تحطم الطائرة العسكرية، والذي وقع الأربعاء الماضي وتسبب في مقتل 257 شخصية عسكرية، بعد الإقلاع من قاعدة بوفاريك العسكرية في الجزائر.

 

 وقال الموقع ذاته إن "هؤلاء المسؤولين الكبار قد انتقلوا إلى العاصمة الجزائر للمشاركة في اجتماع عاجل عقدته قيادات عسكرية جزائرية رفيعة المستوى لتنسيق الإجراءات وتطوير الأعمال العدائية العسكرية، وتدارس أي تدخل عسكري محتمل من قبل المغرب بهدف إزاحة العناصر المسلحة للبوليساريو من المناطق العازلة، تحت سيطرة قوات الأمم المتحدة (MINURSO)، التي تعتبرها البوليساريو أراضي محررة".

 

وكانت صحيفة "ألموندو دوت كوم"، اليومية البوليفية، هي أول من كشف عن وجود عناصر عسكرية تابعة لجبهة البوليساريو على متن الطائرة العسكرية الجزائرية في عددها الإلكتروني، يوم 12 إبريل، ليصل عددهم إلى 26.

 

وأشارت البوابة البيروفية إلى أن المغرب، الذي كان قد أبلغ الأمم المتحدة في عدة مناسبات بشأن استفزازات البوليساريو التي تشكل انتهاكات لاتفاق وقف إطلاق النار (1991) ، "أخبر المنظمة الأسبوع الماضي بحقه في استخدام جميع الوسائل المتاحة لديه لاستعادة الوضع الراهن للمناطق العازلة".

 

وأثارت هذه الحالة، يضيف موقع peruinforma "توترا شديدا بين الجزائر والبوليساريو ، خاصة إذا علمنا أن المغرب كان سيحصل على الضوء الأخضر من حلفائه الرئيسيين، فرنسا والولايات المتحدة، لتنفيذ مثل هذه التدخلات المسلحة"، ، مؤكدا في الوقت نفسه أن"أول من كشف عن وجود عناصر مسلحة من جبهة البوليساريو من بين ضحايا تحطم الطائرة كان جمال ولد عباس، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم خلال مقابلة مع تلفزيون النهار الجزائري".

 

وأضاف الموقع أن ولد عباس تعرض لانتقادات في أعلى مراتب السلطة، بسبب وضعه الجزائر في حرج على المستوى الدولي، وأكد تواطؤ بلده مع البوليساريو وكذلك مشاركته المباشرة في الصراع.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

مجلس وزراء الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي يصفع الجزائر والبوليساريو

تطوان.. عبد الكريم بنعتيق يعطي انطلاقة أشغال الجامعة الصيفية

العدل والإحسان تفشل في تنظيم مسيرة كبيرة للتضامن مع معتقلي الحسيمة

المغرب يرحب بالتوافق الحاصل حول الميثاق العالمي للهجرة بالأمم المتحدة

إشادة بالتزام المغرب لإنجاح مؤتمر مراكش حول الهجرة بنيويورك

المغرب والاتحاد الأوربي يستعدان لتوقيع اتفاق جديد

بنعتيق: مساعدة مغاربة العالم في طلباتهم الإدارية أولوية استراتيجية للوزارة

المغرب وأنغولا يبحثان بالرباط سبل تعزيز العلاقات الثنائية

المغرب بقيادة جلالة الملك يمثل حصنا منيعا في مواجهة التطرف

الدستور المغربي ضمانة للحقوق و الحريات بالأقاليم الجنوبية





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة