شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ الخطاب الملكي.. إرادة المغرب الراسخة لإحياء الاندماج المغاربي
    شعب بريس مرحبا بكم         ترقب للبيان الختامي للمائدة المستديرة الثانية حول الصحراء المغربية بجنيف             التجنيد الإجباري.. وزارة الداخلية تنشئ موقعا إلكترونيا للخدمة             الأسود يواجهون منتخب ملاوي اليوم الجمعة             المنتدى المغربي البلجيكي فرصة مواتية للكفاءات المغربية من أجل نقل خبرتها إلى أرض الوطن            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 8 نونبر 2018 الساعة 09:34

الخطاب الملكي.. إرادة المغرب الراسخة لإحياء الاندماج المغاربي



صورة من الأرشيف


 

شعب بريس- و م ع

أكد "مركز الأبحاث حول العولمة" المتواجد في مكسيكو أن الخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء، يؤكد الإرادة الراسخة للمغرب لإعادة إطلاق الاندماج المغاربي، ويظهر مرة أخرى أن "الانسداد" لم يكن أبدا سياسة مغربية.

 

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال رئيس هذه المؤسسة محمد بادين اليطيوي إن جلالة الملك أكد مجددا استعداد المغرب للحوار المباشر والصريح مع الجزائر مع التشديد على الروابط الأخوية بين الشعبين، والدعم المغربي للمقاومة الجزائرية في الخمسينات من القرن الماضي، وإلارادة الثابتة للمملكة للعمل من أجل تحقيق الاندماج المغاربي.

 

وأضاف أستاذ العلوم السياسية في جامعة الأمريكتين في مكسيكو، أن جلالة الملك أظهر مرة أخرى رؤيته الشاملة للقضايا الإقليمية من خلال التطرق الى قضيتي الهجرة والإرهاب بالإضافة إلى الاندماج المغاربي، علما أن التعاون والتنسيق ضروريان أكثر من أي وقت مضى في عالم مضطرب يواجه رهانات معقدة.

 

وأكد رئيس مؤسسة "نجماروك"، أن اقتراح جلالة الملك إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور، "يثبت إرادة جلالته في الاضطلاع بدور قيادي والانخراط بشكل شخصي مع وضع الجارة الجزائر أمام مسؤولياتها".

 

وأبرز الاكاديمي أن جلالة الملك أظهر في خطابه السامي إمكانية تجاوز حالة الانقسام والخلاف التي تستشري حاليا في الفضاء المغاربي، مشيرا إلى أن هذا الخطاب "القوي والواضح"، هو امتداد للسياسة الافريقية لجلالة الملك التي تتميز بالابتكار وقوة المقترحات.

 

وكان جلالة الملك قد قال في خطابه الموجه الى الامة " وبكل وضوح ومسؤولية، أؤكد اليوم أن المغرب مستعد للحوار المباشر والصريح مع الجزائر الشقيقة، من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين".

 

وأكد جلالته على أن هذا الواقع "لا يتماشى مع الطموح الذي كان يحفز جيل التحرير والاستقلال إلى تحقيق الوحدة المغاربية، والذي جسده، آنذاك، مؤتمر طنجة سنة 1958، الذي نحتفل بذكراه الستين".

 

وأبرز جلالة الملك أن موقف المملكة المساند للثورة الجزائرية "ساهم في توطيد العلاقات بين العرش المغربي والمقاومة الجزائرية، وأسس للوعي والعمل السياسي المغاربي المشترك".





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

ترقب للبيان الختامي للمائدة المستديرة الثانية حول الصحراء المغربية بجنيف

المنتدى المغربي البلجيكي فرصة مواتية للكفاءات المغربية من أجل نقل خبرتها إلى أرض الوطن

الصحراء المغربية.. أشغال الجولة الأولى من المائدة المستديرة الثانية بجنيف

التعاون جنوب- جنوب .. رؤية ملكية متبصرة محورها العنصر البشري

التعاون جنوب- جنوب .. رؤية ملكية متبصرة محورها العنصر البشري

حملة انشقاقات واسعة في جبهة البوليساريو

اختتام اليوم الأول من المائدة المستديرة حول الصحراء

جنيف.. كولر يأمل في تعزيز الدينامية الايجابية للمائدة الأولى حول الصحراء المغربية

كوهلر يعقد لقاء ثنائيا مع بوريطة قبيل انطلاق المائدة المستديرة حول الصحراء المغربية

العثماني.. لا رجعة عن خيار التوظيف الجهوي





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة