شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ اقتراح جلالة الملك إطلاق حوار صريح مع الجزائر يعكس إرادة المغرب لكسر الجمود القائم
    شعب بريس مرحبا بكم         مفاجأة في القمامة تحول مشردا إلى مليونير             5 علامات تدل على ذكاء طفلك             ما الاختلاف بين دماغ الرجل والمرأة             علامات محددة لمرض "الهوس والاكتئاب"            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 9 نونبر 2018 الساعة 09:13

اقتراح جلالة الملك إطلاق حوار صريح مع الجزائر يعكس إرادة المغرب لكسر الجمود القائم



صورة من الأرشيف


 

شعب بريس- و م ع

قال هشام معتدد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة شيربروك في كندا إن الخطاب الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء "يعكس رغبة المغرب في في كسر حالة الجمود القائم وإطلاق حوار مسؤول ومفتوح مع الجزائر".

 

وأضاف معتدد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن خطاب جلالة الملك "يندرج ضمن الرؤية الملكية لتدبير القضايا الكبرى للبلاد، ولاسيما تلك المتعلقة بالسياسة الخارجية للمملكة"، مشيرا إلى أن "جلالة الملك يوضح بشكل صريح الخط السياسي للمغرب في علاقته الثنائية مع الجزائر".

 

وأشار أستاذ العلوم السياسية إلى أن "جلالة الملك، إدراكا منه للرهانات والتحديات المشتركة للمغرب والجزائر، مافتئ يدعو هذا البلد الجار للانخراط في عهد جديد من التبادل على جميع المستويات، يرقى الى مصالح وتطلعات الشعبين الشقيقين"، مبرزا أن الأمر يتعلق بخطاب "يعبر عن رغبة المملكة في تعزيز الوحدة والتكامل الإقليمي، في إطار رؤية تدعو إلى الاندماج الكفيل بالتصدي للتحديات الجيوستراتيجية التي تواجه المنطقة المغاربية".

 

وقال في هذا الصدد، "إن الخيار الواقعي لجلالة الملك، يروم إدراج المقاربة الثنائية المحددة للعلاقة بين البلدين ضمن رؤية لتطبيع العلاقات المغربية الجزائرية قادرة على تجاوز الخلافات الظرفية ".

 

وأكد أن اقتراح إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور "يجسد الإرادة الملكية للانتقال إلى مرحلة تفعيل العلاقات على أساس الصراحة ، والموضوعية ، وحسن النية ، لوضع حد للجمود الذي يعتري العلاقات بين البلدين".

 

وكان جلالة الملك، قد قال في خطابه الموجه الى الأمة "وبكل وضوح ومسؤولية، أؤكد اليوم أن المغرب مستعد للحوار المباشر والصريح مع الجزائر الشقيقة، من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين".

 

ووقف جلالة الملك على "واقع التفرقة والانشقاق داخل الفضاء المغاربي، في تناقض صارخ وغير معقول مع ما يجمع شعوبنا من أواصر الأخوة، ووحدة الدين واللغة، والتاريخ والمصير المشترك".

 

وأكد جلالته على أن هذا الواقع "لا يتماشى مع الطموح الذي كان يحفز جيل التحرير والاستقلال إلى تحقيق الوحدة المغاربية، والذي جسده، آنذاك، مؤتمر طنجة سنة 1958، الذي نحتفل بذكراه الستين"، مبرزا أن موقف المملكة المساند للثورة الجزائرية "ساهم في توطيد العلاقات بين العرش المغربي والمقاومة الجزائرية، وأسس للوعي والعمل السياسي المغاربي المشترك".





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

إسبانيا لم تغير موقفها بخصوص قضية الصحراء

عفو ملكي لفائدة 792 شخصا بمناسبة عيد المولد النبوي

أمير المؤمنين ترأس بمسجد حسان بالرباط حفلا دينيا

جلالة الملك يستقبل رئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز

طوكيو.. صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تستقبل عددا من النساء اليابانيات الرائدات

لوديي يتباحث مع كبير مستشاري وزارة الدفاع البريطانية

العثماني يستقبل بيدرو سانشيز بمطار الرباط سلا

عيد الاستقلال.. الصحافة المصرية تفرد حيزا هاما لدلالات احتفال الشعب المغربي

تنسيقية المكفوفين.. رفض عرض الحكومة والمطالبة بالتوظيف المباشر

بنعبد الله ينتقم من العثماني وينتقد حكومته





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة