شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ المحامي زهراش.. ''لجنة بوعشرين'' لا تبحث عن الحقيقة بقدر ما تُمارس التضليل والتمويه
    شعب بريس مرحبا بكم         دراسة جديدة تقترح الصوم كعلاج جديد لمحاربة السمنة             واتساب يبدأ عرض الإعلانات خلال أشهر             واشنطن توجه 17 تهمة جديدة لجوليان أسانج             الحافلات الوردية بالرباط مجرد إشاعة            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 10 أكتوبر 2018 الساعة 15:27

المحامي زهراش.. "لجنة بوعشرين" لا تبحث عن الحقيقة بقدر ما تُمارس التضليل والتمويه



المحامي عبد الفتاح زهراش، عضو دفاع ضحاياي بوعشرين


 

شعب بريس – متابعة

عبّر المحامي عبد الفتاح زهراش، عضو هيأة الدفاع عن المطالبات بالحق المدني في ملف مدير النشر السابق لجريدة "أخبار اليوم"، عن استنكاره لتفادي ما يسمى بـ"لجنة الدفاع عن توفيق بوعشرين" الحديث عن واقعة إدخال ممنوعات لهذا الأخير عن طريق أحد أفراد أسرته بتواطئ مع موظف بسجن عين البورجة بالدار البيضاء..

 

واستغرب المحامي زهراش، الذي ينوب عن الضحايا اللائي استغلّهن توفيق بوعشرين جنسيا بعد أن حول مكتبه إلى غرفة لممارسة نزواته، "كيف أن اللجنة التي تدعم مدير النشر السابق لاخبار اليوم، لم تتحدث عن واقعة إدخال ممنوعات لبوعشرين عن طريق أحد أفراد أسرته بتواطئ مع موظف بسجن عين البورجة بالدار البيضاء"، حيث يقبع المتهم، على ذمة الاعتقال الاحتياطي..

 

وأكد المحامي عبد الفتاح زهراش أن اللجنة التي تصف نفسها بـ"لجنة الحقيقة في ملف بوعشرين، لا تبحث فعلا عن الحقيقة، بقدر ما تُمارس التضليل والتمويه".

 

وقال، حسب ما أورده موقع الأحداث انفو الذي أورد الخبر اليوم، إن "لجنة دعم بوعشرين ترى بعين واحدة ولا تتوخى الموضوعية في تقاريرها وخرجاتها الإعلامية"، بدليل أن "اللقاء الذي عقدته اللجنة (التي يصفها بعض أعضاء دفاع المطالبات بالحق المدني بأنها لجنة طمس الحقيقة) أمس الثلاثاء تاسع أكتوبر الجاري بمدينة الرباط، لم يخرج عن كيل الاتهامات والتشكيك في المسار القضائي لملف بوعشرين."

 

وأضاف زهراش أن هذا "التشكيك بدأ منذ توقيف المتهم"، وبعدها "التشكيك في التهم والفيديوهات أو الأشرطة الجنسية، وفي ما جهرت به الضحايا، وكذلك ما قدمته النيابة العامة من أدلة وحجج تثبت تورط المتهم"، كما تم التشكيك كذلك في "ما قدمه دفاع المطالبات بالحق المدني ومساطر البحث والتحقيق وكذا الخبرة التقنية".

 

وقال زهراش إن هذه اللجنة "تغض الطرف عن اقتراف المتهم لجرائم الاتجار بالبشر، ووجود ضحايا أدلين بكل تلقائية بشهاداتهن"، مؤكدا أن "اللجنة المذكورة تشتغل بخلفية عفا عنها الله، وتنطلق من نظرية المؤامرة بعيدا عن الواقع، وهم يشيعون خطأ بأن بوعشرين يتعرض لتكالب داخلي وخارجي، وكأننا أمام متهم متابع بجرائم تتعلق بالمساس بأمن الدولة"، والحال أن "تهم بوعشرين سيقول القضاء كلمته فيها بعد بسط كل الدفوعات المتعلقة بالمتهم أو الضحايا..."





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

الحافلات الوردية بالرباط مجرد إشاعة

الأشخاص في وضعية إعاقة.. مجلس عزيمان يدعو إلى مقاربة جديدة

اتفاق بين الدكالي ولجنة حماية المعطيات الشخصية

7 سنوات سجنا نافذا في حق الراقي "مصعب" بتهمة الاغتصاب زبونة

الحبس النافذ لمستشار تعرَّى أثناء اجتماع لمجلس جماعي بشيشاوة

التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين تقاطع جلسة الحوار الثانية مع أمزازي

استغلال فاضح للسلطة: شقيقة الوزير الرميد تشيد مقهى على الملك العمومي

المديرية الجهوية للصحة تنفي إغلاق مستشفى سيدي مومن

بوطة بدل الكلمار.. أسماك مغشوشة في الأسواق المغربية

جريمة "لاكريم".. تفاصيل جديدة عن جلسة محاكمة المتورطين





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة