شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ هجوم إمليل الإرهابي.. الخيام ينفي اعتقال مواطن بريطاني
    شعب بريس مرحبا بكم         دراسة مثيرة للجدل تكشف متى يبدأ الاختلاف بين الرجل والمرأة؟             تطبيق "واتس آب" جديد يظهر لبعض مستخدمي آيفون!             "فحص جيني" يمكن أن يجنب آلاف النساء "العلاج السام"             مؤتمر مراكش عرف مشاركة نوعية وكمية وتمثيلية وازنة            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 11 يناير 2019 الساعة 11:20

هجوم إمليل الإرهابي.. الخيام ينفي اعتقال مواطن بريطاني



عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية


 


 

شعب بريس- متابعة

نفى عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، صحة التقارير الإعلامية التي أوردت، يوم أمس الخميس، أن عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية قد أوقفت أجنبيا يحمل جنسية مزدوجة انجليزية- سويسرية يشتبه في صلته بمقاتلين ينتمون لتنظيم الدولة الاسلامية الارهابي، والتي ربطت بين هذا الإعتقال واعتقال مواطن سويسري آخر قبل أيام لتورطه في الخلية الإرهابية التي نفذت هجوم إمليل يوم 17 دجنبر الماضي، الذي ذهبت ضحيته سائحتان اسكندنافيتان..

 

وقال عبد الخيام الخيام، في تصريح لموقع القناة الثانية، إن "عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية لم تقم بأي اعتقال يوم أمس الخميس."

 

يشار إلى أن تقارير صحافية كانت قد أفادت أنه تم اعتقال مواطن بريطاني يحمل الجنسية السويسرية بمدينة تمارة يوم أمس الخميس، وربطت بين اعتقاله واعتقال  السويسري الذي يحمل الجنسية الاسبانية ضمن خلية إمليل التي ذبحت سائحتين ليلة 16 و17 دجنبر الماضي.

 

وكانت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية قد اعتقلت يوم  السبت 29 دجنبر الماضي مواطنا سويسريا يحمل الجنسية الإسبانية ومقيم بالمغرب، وذلك للاشتباه في ارتباطه ببعض الأشخاص الموقوفين في إطار البحث القضائي المنجز على خلفية مقتل السائحتين النرويجية والدنماركية بجماعة إمليل بإقليم الحوز.

 

ووفق بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، فقد تم توقيف الأجنبي المشتبه فيه بمدينة مراكش، حيث أوضحت إجراءات البحث أنه متشبع بالفكر المتطرف والعنيف، وأنه يشتبه تورطه في تلقين بعض الموقوفين في هذه القضية آليات التواصل بواسطة التطبيقات الحديثة، وتدريبهم على الرماية، فضلا عن انخراطه في عمليات استقطاب مواطنين مغاربة وأفارقة من دول جنوب الصحراء بغرض تجنيدهم في مخططات إرهابية بالمغرب، تستهدف مصالح أجنبية وعناصر قوات الأمن بغرض الاستحواذ على أسلحتها الوظيفية.

 

ووصل عدد الموقوفين ضمن الخلية، التي نفذت هجوم إمليل، 22 شخصا، حيث أحال الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، يوم الأحد 30 دجنبر الماضي، على قاضي التحقيق المكلف بالإرهاب، خمسة عشر شخصا يشتبه في علاقتهم بجريمة قتل السائحتين الأجنبيتين، فيما تم تقديم سبعة أشخاص آخرين ضمن نفس الملف يوم الخميس 3 يناير الجاري.

 

والتمست النيابة العامة من القاضي توجيه عدد من التهم إلى الموقوفين ضمنها  تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية والاعتداء عمدا على حياة الأشخاص والمساهمة والمشاركة في ذلك مع سبق الإصرار والترصد، وارتكاب أعمال وحشية لتنفيذ فعل ي عد جناية، مع اعتبار ثلاثة منهم في حالة عود وتحريض الغير وإقناعه بارتكاب أفعال إرهابية والإشادة بالإرهاب.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

نشرة إنذارية.. رياح قوية وأمواج خطيرة يومي الثلاثاء والأربعاء شمال المملكة

المتصرفون المغاربة يعتزمون النزول مجددا إلى الشارع

الدكاترة الموظفون متذمرون بسبب تجاهل مطالبهم

شرطي يضطر لإطلاق رصاصتين تحذيريتين لتوقيف مجرم خطير بمراكش

ميدلت.. فريق طبي ينجح في استبدال كلي لمفصل الركبة لسيدة

التجنيد الإجباري.. وزارة الداخلية تنشئ موقعا إلكترونيا للخدمة

القنيطرة.. إدانة رئيس جماعة الحدادة في ملف رشوة

فرنسي يزاول عمليات تجميل دون ترخيص بمراكش

الرباط.. الممرضون في وقفة احتجاجية +فيديو

توقيف مواطنة فرنسية موضوع بحث دولي بأزمور





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة