شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ تخفيف الألم.. باستخدام الواقع الافتراضي
    شعب بريس مرحبا بكم         سبب خلو مجال الأعمال من "أشخاص صالحين"             تصرفات تُفْقِدُك جاذبيتَك وتُخَالِف الإتيكيت!             "الماء" لكشف الإصابة بالسرطان             تعديل كبير على خاصية حذف الرسائل في واتساب            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 12 يونيو 2018 الساعة 07:00

تخفيف الألم.. باستخدام الواقع الافتراضي



صورة من الأرشيف


 

 شعب بريس – متابعة

مجرد التفكير في زيارة قسم الطوارئ في المستشفيات أمر مزعج لكثير من الناس حتى دون التعرض للألم أو لمشقة الفحص أو العلاج، إلا أن 3 خريجين في فرنسا ابتكروا برنامجا باستخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي لتهدئة المرضى بل وزيادة قدرتهم على تحمل الألم دون استخدام عقاقير.


وقال رضا خودرا أحد الخريجين الثلاثة، الذين لا تتجاوز أعمارهم 24 عاما: "ما نقدمه هو عالم تأملي نأخذ فيه المرضى في جولة في نمط تفاعلي ليعزفوا الموسيقى أو يرسموا أو يحلوا لغزا".

 

وبينما ينتقل المرضى من خلال نظارات العالم الافتراضي إلى حدائق أو سفوح الجبال، التي تغطيها الثلوج في اليابان يصبحون أكثر تحملا لإجراءات مؤلمة مثل خياطة جرح أو علاج حرق أو تركيب قسطرة بولية أو رد كتف مخلوع لمكانه.

 

وقال رئيس قسم الطوارئ في مستشفى سان جوزيف بباريس، أوليفييه جانانسيا: "مشروع الواقع الافتراضي (...) يمكننا من توفير أسلوب لتشتيت انتباه المرضى وتقليل شعورهم بالألم والقلق عند علاجهم في غرفة الطوارئ".





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

"الماء" لكشف الإصابة بالسرطان

السماح للأطباء بوصف "الطبيعة" للعلاج

وزارة الصحة.. خفض ثمن 58 دواء لعلاج الأمراض المزمنة

فوائد مذهلة تقودك للنوم بشكل دائم في غرفة باردة

خرائط غوغل تكشف خيانة زوجية!

تلوث الهواء يعرض الإنسان للإصابة بسرطان الفم

الرجفان الأذيني يزيد خطر الإصابة بالخرف

خبراء: هذا المشروب الأكثر فائدة لصحة الإنسان

ما يجب معرفته عن فئات الدم

دراسة.. العجز الجنسي وراثي!





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة