شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ القاعدة وحركة الجهاد تهيئان لحرب واسعة في شمال إفريقيا
    شعب بريس مرحبا بكم         السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية             جلالة الملك يهنئ الرئيس الغابوني ..             أبطال آسيا:حمد الله على رأس التشكيلة المثالية..             هجوم بطائرات بدون طيار على حقل نفطي جنوب شرق السعودية            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 06 دجنبر 2012 الساعة 00 : 16

القاعدة وحركة الجهاد تهيئان لحرب واسعة في شمال إفريقيا





 

 

 

 

بوحدو التودغي

 

قادت التحريات التي قامت بها مصالح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني المعروفة اختصارا بالديستي، إلى فك كثير من الألغاز التي تحيط بملف الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها يوم 24 نونبر الماضي، والتي كشفت التحقيقات أن بعض أفرادها ينشطون في عمليات استقطاب وتجنيد متطوعين مغاربة للجهاد بمنطقة الساحل وخاصة بشمال مالي.

 


وأكدت التحقيقات أن هناك مخططات جاهزة ومعدة لتحويل المنطقة إلى ساحة حرب، وتنفيذ عمليات إرهابية ضد أهداف استراتيجية داخل المملكة المغربية، في أفق إعادة ترتيب المنطقة وفق ما مصالح بعض الجهات، وهو ما جعل البوليساريو تدخل في علاقات مشبوهة مع الجماعات الإرهابية.

 


وقالت المصادر إن المنطقة ستعيش على فوهة بركان بعد أن تصبح تحت رحمة الشبكات الإرهابية التي تقودها القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وجماعة التوحيد والجهاد، وهما جماعتان تنسقان اليوم من أجل التحكم في مسارات الحرب داخل المنطقة بغرض تعويض الفشل الذر يع الذي منيت به القاعدة في مناطق أخرى من العالم خاصة في اليمن وأفغانستان وباكستان، وكذلك إلى خلق إطارات عسكرية تنسق مع عصابات التهريب سواء في المخدرات أو البشر، وذلك للحصول على الأسلحة التي تحتاجها هذه الجماعات.

 


وأشارت التحقيقات الموسعة التي أشرفت عليها المصالح الأمنية إلى أن الجماعات الإرهابية قامت باستغلال مجموعة من الشباب المغاربة الذين تحولوا إلى دروع بشرية داخل معسكرات التدريب هناك، مستفيذة من سقوط نظام العقيد الليبي معمر القذافي حيث أصبحت مساحات شاسعة غير مراقبة مما سمح بتنفيذ مجموعة من العمليات العسكرية التي تدخل في إطار استراتيجية واسعة لتجنيد وتدريب المقاتلين .

 


وكان إلقاء القبض على أفراد من الشبكة يوم 24 نونبر الماضي نقطة انطلاق نحو سبر عوالم هذا التنظيم الإرهابي، الذي يعتمد بشكل أساسي على مبدأ التجنيد، والتي أكدت وجود مخططات جد متقدمة نحو تحويل المنطقة إلى بؤرة حرب مستعرة، وهو الأمر الذي فطنت إليه المصالح الأمنية التي بينت تحرياتها ضرورة رفع درجة اليقظة إلى مستوياتها القصوى.

 


في سياق متصل كشفت التحريات أن عددا من الشباب المغاربة الذين تم التغرير بهم، كان دافعهم الأساسي هو القتال إلى جانب القاعدة، وهو ما جعل المكلفين بالتجنيد ينقلون عددا منهم إلى معسكرات بشرق ليبيا، قبل تحويل وجهتهم إلى شمال مالي مدججين بالأسلحة والذخيرة التي يتم استغلالها في الحرب هناك في انتظار ساعة الصفر والاستعداد لما يسمى الجهاد ضد الدول المجاورة وبينها المغرب، كما أن الجماعات الإرهابية تعد العدة لمواجهة أي تدخل عسكري محتمل.

 


وإلى جانب هؤلاء الشبان المغاربة، تم استقطاب عددا من الشبان الصحراويين المتواجدين في مخيمات (البوليساريو) الذين ألحقوا بصفوف (القاعدة في بلاد الغرب الإسلامي) و(حركة التوحيد والجهاد) والذين يخضعون لعمليات تدريب واسعة، لحمل السلاح، ويتم إعداد هؤلاء المجندين نفسيا وبدنيا لأي هجومات محتملة على الأراضي المغربية، لذلك فإن أعداد هؤلاء الشباب يتزايد يوما بعد آخر بمباركة من مرتزقة البوليساريو، الذين وضعوا المخيمات رهن إشارة الإرهاب من خلال توفير هويات جديدة للمجندين ومنح المال والعتاد للراغبين في الالتحاق بشمال مالي، قبل عودتهم إلى المغرب للقيام بمجموعة من العمليات الإرهابية..





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

أكذوبة اسمها حسن أوريد

سيجارة في يوم رمضان

كومينة.. علاقة عبد الصمد بلكبير بعبد الإله بنكيران

خلفيات وأخطاء فريق العمل الدولي حول الاعتقال التعسفي

الأسباب الحقيقة وراء فشل العثماني في وضع النموذج التنموي

ادريس هاني: بنكيران رتب تقاعده قبل مغادرة رئاسة الحكومة وهو من طالب بذلك

نجيب كومينة: الحكومة فشلت فشلا ذريعا في التواصل بشأن الفوترة الالكتروني

حزب العدالة والتنمية المغربي: هل هي السقطة الأخيرة لتجار الدنيا والدين؟

الأحزاب بوضعها الحالي تمثل عائقا أمام انخراط الشباب في الحياة السياسية

قضية بوعشرين والحداثة الإنتقائية !





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة