شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ هدية العدالة والتنمية لإسماعيل هنية ورمزية ''السلهام'' و''البراد''
    شعب بريس مرحبا بكم         السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية             جلالة الملك يهنئ الرئيس الغابوني ..             أبطال آسيا:حمد الله على رأس التشكيلة المثالية..             هجوم بطائرات بدون طيار على حقل نفطي جنوب شرق السعودية            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 08 يناير 2013 الساعة 41 : 09

هدية العدالة والتنمية لإسماعيل هنية ورمزية "السلهام" و"البراد"





 

 

 

بوحدو التودغي

 

اختار حزب العدالة والتنمية ان يرسل فريقا لزيارة غزة للتضامن مع الحزب الحاكم في الجمهورية الاسلامية لغزة، وذلك وسط اندهاش الجميع من المبادرة وتوقيتها.

 


وقبل ان نتهم بالتواطؤ مع العدو الصهيوني والوقوف ضد الحقوق التاريخية الفلسطينية، لا بد من توضيح امر مهم، وهو اننا مع كامل الحقوق الفلسطينية وأننا ضد السياسة القمعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني من طرف اسرائيل، كما اننا ضد سياسة نزع الاراضي وبناء المستوطنات مكانها، مع ما يعني ذلك من الاقرار بحق الفلسطينيين في العودة وفي تأسيس دولة مستقلة، إلا أن كل هذا لا يتنافى وحق التساؤل حول الخلفيات السياسية والإيديولوجية(لما لا) وراء هذه الزيارة، وكذا رمزية الهدايا التي قدمها فريق العدالة والتنمية لرئيس الجمهورية الاسلامية الغزاوية والتي تتمثل في "سلهام" و"براد"؟

 


لماذا كلما اثير موضوع التضامن مع سكان الجبال والقرى النائية، التي تعيش تحت رحمة قساوة الطقس، يلجأ إخوان بنكيران إلى شد رحالهم نحو غزة "العزّة"، مع ما يستتبع ذلك من مصاريف(اسألوا كم ستكلفهم الرحلة على متن الطائرة من المغرب إلى مصر، إذا علمنا ان عدد اعضاء الفريق هو 40 شخصا)،  كان الاولى التبرع بها لصندوق بيت مال القدس، الذي يقوم بمهامه على احسن وجه، بشهادة الفلسطينيين انفسهم، او القيام بإطلالة خفيفة على ساكنة الجبال والمداشر التي تعاني البرد وقساوة الطقس وذلك للتضامن معهم، قبل الرحيل إلى المشرق وبالضبط إلى غزة، التي لا يمكن نكران ما يقوم به المغرب لفائدة الفلسطنيين هناك وللقضية الفلسطينية عموما، حيث اوفد صاحب الجلالة إلى عين المكان طاقما طبيا متكاملا ومستشفى متنقلا يقوم بمساعدة اهالي غزة وتطبيبهم.

 


لا شيء يبرر هذه المبادرة في هذا الوقت بالذات وخاصة ان آخر عدوان عنيف وهمجي على القطاع قد مرت عليه عدة ايام، كان أولى بالفريق ان يتحرك في الوقت المناسب، اما وأنه انتظر إلى اليوم فإن وراء الاكمة ما ورائها..

 


ثم ما معنى ان يقوم الفريق بزيارة رئيس "الجمهورية الاسلامية الغزاوية" اسماعيل هنية؟ إذا كانت الزيارة ذات طابع انساني، وأخوي حتى، فالأجدر بهم زيارة الساكنة وعيادتهم وتقديم المساعدة لهم، اما الذهاب إلى "عرين" هنية وتقديم الطاعة له(انظروا الصور) وإهدائه "سلهام" و"براد"، فهو دليل على ان الغاية هو دعم التجربة "الحماسوية"(نسبة إلى حماس وليس الحماس) على حساب دولة رفح بالضفة الغربية، وهي الدولة الفلسطينية التي اعترف بها كعضو مراقب في الأمم المتحدة مؤخرا في شخص رئيسها محمود عباس ابو مازن..


 

إن إهداء "السلهام" لهنية وإلباسه إياه له رمزية سياسية لا تخفى على احد، وهي تحيل على طقوس الامارة وتولية "اولي الامر" وبالتالي فإن العدالة والتنمية لا تعترف إلا باسماعيل هنية كرئيس لفلسطين، وهي رسالة موجهة إلى المنتظم الدولي، مفادها ان حزب بنكيران لا يعترف بالسلطة الفلسطينية إلا ممثلة في حماس، وقد قام الاخوة في العدالة والتنمية بتقديم فروض الطاعة لـ"اسماعيل هنية" من خلال هذه الطقوس، فضلا عن انها تدخل في باب التضامن الاخوي العالمي، باعتبار ان كل من العدالة والتنمية وحماس ينتميان إلى تجربة الاخوان المسلمين رغم ما يقال من كلام عكس ذلك..

 


تم ما معنى تقديم "البراد" كهدية لإسماعيل هنية؟ لا يمكن فهم المغزى من ذلك إلا إذا ربط بـ"البرنوس"(السلهام)، إذ ان "البرّاد" في الثقافة الشعبية مرتبط بالشاي الذي يعتبر عند المغاربة مشروبا شعبيا بكل امتياز، وبالتالي فإن إهداء البرّاد، كرمز لما هو شعبي، لإسماعيل هنية هو إقرار بشعبية هذا الاخير وبالتالي لمشروعية حكمه التي يستمدها من هذه الشعبية "البرّاديّة" ..

 


تلكم بعض التأويلات التي لا ندعو أحدا أن يجارينا فيها، إنما الهدف منها هو إثارة النقاش حول مثل هذه الامور التي تجري امام اعيننا ولا نفطن إلى مغزاها ومبناها "حتى يفوت الفوت" كما نقول بالعربية تاعرابت..

 


يشار إلى ان الوفد يضم 40 حقوقيا ضمنهم 17 نائبا برلمانيا من فريق العدالة والتنمية.





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- kafa tomma kafa

rachid españa

haram otroko ikhwanakom ya3malon ana lasto mina al3adala wa attyanmia lakini ghayor 3ala baladi fari9 ben kiran allah m3akom wa d3awi almoslimin amma almotabitin allah yahdihom

في 08 يناير 2013 الساعة 12 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

أكذوبة اسمها حسن أوريد

سيجارة في يوم رمضان

كومينة.. علاقة عبد الصمد بلكبير بعبد الإله بنكيران

خلفيات وأخطاء فريق العمل الدولي حول الاعتقال التعسفي

الأسباب الحقيقة وراء فشل العثماني في وضع النموذج التنموي

ادريس هاني: بنكيران رتب تقاعده قبل مغادرة رئاسة الحكومة وهو من طالب بذلك

نجيب كومينة: الحكومة فشلت فشلا ذريعا في التواصل بشأن الفوترة الالكتروني

حزب العدالة والتنمية المغربي: هل هي السقطة الأخيرة لتجار الدنيا والدين؟

الأحزاب بوضعها الحالي تمثل عائقا أمام انخراط الشباب في الحياة السياسية

قضية بوعشرين والحداثة الإنتقائية !





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة