شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ واقع الدبلوماسية المغربية في ألمانيا وسياسة الإقصاء
    شعب بريس مرحبا بكم         التقارب بين الرباط وبريتوريا "ضروري"             المتعاقدون يضربون عن العمل والنقابات تنضم إليهم             اعتقال برازيلي متلبسا بتهريب الكوكايين بمطار مراكش             لافي إيكو.. ديون الأسر المغربية تضاعفت            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 21 فبراير 2013 الساعة 13:06

واقع الدبلوماسية المغربية في ألمانيا وسياسة الإقصاء





 

 

علي الهاشمي – جمعوي مغربي مقيم في المانيا

 قامت القنصلية المغربية بزعامة القنصل في دوسلدورف منذ شهور بعدد من التحركات المشبوهة للقيام بما يسمى "بتكريم الشباب" في "خطوة جبارة " تجمع الأحباب و المقربين وإقصاء جل المغاربة،  كما عودتنا على ذلك الدبلوماسية المغربية في المانيا منذ عقود من الزمن ، حيث عقد لقاء القنصلية الثاني الذي نظم يوم الاثنين 18 فبراير 2013 ، و الذي يسير في نفس نهج هذا القنصل الذي يعتمد على سياسة انتهازية و اقصائية ، و يجعل نفسه فوق القانون، وفي خدمة فئة قليلة من المهاحرين، كما يتجاهل الاغلبية الساحقة من الجالية المغربية ، و هو يتجاهل أن التعيين و الترشح و التصويت و المشاركة في مجلس الشباب، هو حق من حق الجالية المغربية ، و لا يجوز لقنصل أن ينفرد بهذا الحق، و يختار ما يواتيه من الأشخاص و يقصي ما لا يواتيه .

 


هذا التصرف غير المسؤول ينسجم مع سلوكات الدبلوماسية المغربية المريضة حيث اجتمعت مع رئيس مجلس الجالية ادريس اليازامي سرا  في برلين ، بإقصاء العديد من الجمعيات و الجالية المغربية من الحضور، و تم استدعاء بعض الأشخاص و الجمعيات فقط التي تنعم بخيرات الدعم و ما شابهه، كشبكة الكفاءات (جمعية رسمية تابعة للسفارة) التي انسحب منها جل الاعضاء بعدما استيقظوا لمقلب السفير الأسبق رشاد بوهلال، و هو بالمناسبة رئيسها الشرفي  لحد الساعة، بالرغم من أنه أصبح سفيرا في امريكا ، إضافة إلى جمعية المغاربة في برلين التي كان يترأسها محمد بوقنطار ، الذي اعتقل في ملف التجسس لصالح المخابرات المغربية، و جمعية بوقنطار سابقا ،توصلت حسب موقع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية بمبلغ 139.800 درهم ، و الهدف كما تعلن عنه الوزارة هو "توزيع الحريرة" في شهر رمضان . فهل ثمن الحريرة هو 14 مليون تقريبا ؟

 

 

و في النهاية نهمس في آذان المسؤولين في الرباط، " إن الدعم المالي المشبوه والإقصاء لابد له من نهاية، و إن من يريد خدمة الوطن فالطريق واضحة بعيدا عن الكذب و البهتان، و سن سياسة فرق تسد . الجالية المغربية في ألمانيا والتي تقدر ب 130 الف مغربي تحتاج الى دعم معقول لطلبتها و مهاجريها و نسائها ورجالها ، بشكل واضح و شفاف بعيدا عن لغة أساءت للمغرب والمغاربة في هذا البلد، و جعلت أعداء الوحدة الترابية يكسبون معاركهم كل يوم في ظل دبلوماسية مريضة و انتهازية . (ملف محمد بوقنطار نموذجا ).

 

 

و كجمعوي مغربي مقيم في المانيا منذ 25 عاما ، الى جانب اعضاء الجالية المغربية في غرب و جنوب المانيا نتابع واقع الجالية المغربية بحسرة و ألم ، ونطرح سؤالا لمن يهمه الأمر: متى تنتبه الدبلوماسية المغربية و تستيقظ من نومها العميق، و تعرف أن الإقصاء سلوك متجاوز في مغرب اليوم، و يشوه سمعة المغرب في ألمانيا ؟

 

 

 

 

 





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

أكذوبة اسمها حسن أوريد

سيجارة في يوم رمضان

كومينة.. علاقة عبد الصمد بلكبير بعبد الإله بنكيران

خلفيات وأخطاء فريق العمل الدولي حول الاعتقال التعسفي

الأسباب الحقيقة وراء فشل العثماني في وضع النموذج التنموي

ادريس هاني: بنكيران رتب تقاعده قبل مغادرة رئاسة الحكومة وهو من طالب بذلك

نجيب كومينة: الحكومة فشلت فشلا ذريعا في التواصل بشأن الفوترة الالكتروني

حزب العدالة والتنمية المغربي: هل هي السقطة الأخيرة لتجار الدنيا والدين؟

الأحزاب بوضعها الحالي تمثل عائقا أمام انخراط الشباب في الحياة السياسية

قضية بوعشرين والحداثة الإنتقائية !





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة