شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ تدوينة لنجلة بنكيران تكشف بكاء الأسرة وحسرتها على فقدان رئاسة الحكومة
    شعب بريس مرحبا بكم         موريتانيا.. فوز ولد الغزواني بالرئاسة يشكل صفعة قوية للبوليساريو             قمة الضفتين بمرسيليا تنسجم تماما مع طموح جلالة الملك             ترامب لسيدة تتهمه باغتصابها.. "ليست النوع" الذي أرغبه من النساء! !             إجهاض عملية لتهجير أشخاص بطريقة غير شرعية بالحسيمة            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 24 مارس 2017 الساعة 12:22

تدوينة لنجلة بنكيران تكشف بكاء الأسرة وحسرتها على فقدان رئاسة الحكومة



بنكيران وابنته سمية


 

الغالي السوسي

روج الإعلام الموالي لعبد الإله بنكيران، الأمين العام للعدالة والتنمية ورئيس حكومة تصريف الأعمال، أخبارا مفادها أن عائلة الزعيم الإسلامي كادت تطير طربا بعدما سمعت خبر إعفائه من تشكيل الحكومة المقبلة، وأن زوجته أنشدت أغاني الطفولة ولم يبق سوى أن يقولوا لنا إنهم رقصوا وصفقوا وصفروا وكلها من "الكبائر" الواردة في كتاب شمس الدين الذهبي، الذي لا يخلو بيت من بيوت أبناء التوحيد والإصلاح والبيجيدي منه.

 

تبين أن هذه الحكاية مجرد إشاعة فبركها أتباع الزعيم للتخفيف من الضغط النفسي الذي عاشه هو وعائلته، حيث تمت إزاحته من كرسي رئاسة الحكومة وقريبا لن يبقى له الحق في الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، بعد انتهاء سنة التمديد، التي تعتبر خرقا للقانون الداخلي للحزب، وسيعود كما كان دون مهمة سوى إن بقي له حظ من أتباعه يجعلون منه شيخا حتى وهو يفتقد لمقوماتها.

 

ومما يدل على أن الخبر مجرد صناعة لتبييض وجه بنكيران وإظهاره كزاهد في "وسخ الدنيا" ما كتبته كريمته سمية بنكيران في تدوينة على الفيسبوك، قامت بمحوها بعد أن أدت مهمتها في الاحتجاج على إبعاد والدها القائد، معتبرة ما يقع في جنبات حزب العدالة والتنمية خيانة ولو أتيحت لها الفرصىة لقالت خيانة عظمى.

 

قالت سمية بنكيران "ما يقع اليوم بين جنبات مقر الحزب هو نقض للعهد وهدم لخط مناهضة الفساد والتحكم"، ووصفت من يسعى في ذلك بالمهادنين والمتساقطين والمطبلين والمزمرين، خاتمة كلامها " الحمد لله اللي مشينا فالعز".





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

أكذوبة اسمها حسن أوريد

سيجارة في يوم رمضان

كومينة.. علاقة عبد الصمد بلكبير بعبد الإله بنكيران

خلفيات وأخطاء فريق العمل الدولي حول الاعتقال التعسفي

الأسباب الحقيقة وراء فشل العثماني في وضع النموذج التنموي

ادريس هاني: بنكيران رتب تقاعده قبل مغادرة رئاسة الحكومة وهو من طالب بذلك

نجيب كومينة: الحكومة فشلت فشلا ذريعا في التواصل بشأن الفوترة الالكتروني

حزب العدالة والتنمية المغربي: هل هي السقطة الأخيرة لتجار الدنيا والدين؟

الأحزاب بوضعها الحالي تمثل عائقا أمام انخراط الشباب في الحياة السياسية

قضية بوعشرين والحداثة الإنتقائية !





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة