شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ مغالطات خطيرة يتبناها المدافعون عن معتقلي الحسيمة
    شعب بريس مرحبا بكم         ما هو الحل مع الزوج الكاذب؟             دراسة: السكن بجانب الجيران المزعجين خطر على العقل             إجراءات صارمة ضد الحسابات المزيفة بتويتر             محكمة بريطانية تدين شخصا خطط لقطع رأس ماي            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 30 يونيو 2018 الساعة 19:45

مغالطات خطيرة يتبناها المدافعون عن معتقلي الحسيمة





شعب بريس - خاص

يعتمد المدافعون عن معتقلي أحداث الحسيمة على سلسلة من الأخبار الزائفة لإظهارهم كمعتقلين سياسيين، وذلك من خلال الادعاء بأن هؤلاء لم يقوموا سوى برفع المطالب الاجتماعية لساكنة الحسيمة، من قبيل الشغل والمستشفى وتعبيد الطرق وغيرها، لكن لا يذكرون أنه في خضم بحر الأصوات المتلاطمة مثل الموج والمطالبة بتحقيق المكاسب الاجتماعية تم إغراق المدينة في سيل من الأحداث العنيفة.

فالوقائع تؤكد بما لا يدع مجالا للشك تورط المتهمين بشكل ممنهج ومدروس وذلك من أجل المس بالسلامة الداخلية للدولة المغربية. حيث استغل المعتقلون المطالب الاجتماعية لساكنة الحسيمة عن طريق القيام بمظاهرات وتجمعات ومسيرات خلافا للقانون، ما نتج عن ذلك أعمال خطيرة من تخريب وتعييب وإضرام للنار في ممتلكات الدولة والخواص.

فالخسائر التي خلفها المعتقلون خلفهم "كلها عناصر تتحقق معها شروط وأركان المسؤولية الجنائية للمتهمين، كل حسب موقعه بالجريمة المرتكبة"، حسب ما تقدم به محامي المطالب بالحق المدني. وقد تكبدت مؤسسات الدولة خسائر فادحة مثل المديرية العامة للأمن الوطني.

وتعرضت حوالي 500 مركبة في ملكية المديرية العامة للأمن الوطني بمختلف أنواعها للتخريب، وبلغت التكلفة الإجمالية لإصلاح الخسارة ما يناهز 12 مليون درهم. وفي ما يخص الخسائر المسجلة بخصوص العتاد، فقد ارتفعت قيمتها الإجمالية لما يقارب ثمانية مليون درهم. وتتعلق بالأسلحة وأجهزة الوقاية وأجهزة السد القضائي والأفرشة والأغطية والزي الرسمي وتوابعه.

كما تعرض المئات من موظفي الأمن الوطني لعدة إصابات متفاوتة الخطورة من لدن المتظاهرين، بلغ عددها الإجمالي 607 مصابين، من ضمنهم 185 مصابا تم إنجاز ملفات حوادث الشغل لفائدتهم، وهو ما كبد  المديرية العامة فقدان ما يزيد عن 22.960 يوم عمل.

وعلى مستوى الخسائر البشرية، وفق مذكرة تقدم بها محامي الدولة، خلف الاعتداء على القوات العمومية، إصابة 20 عنصرا بإصابات متفاوتة الخطورة، منهم سبعة دركيين وستة عناصر من القوات المساعدة، وستة جنود من القوات العمومية التابعة للتدخل السريع للقوات المسلحة الملكية بالحسيمة.

وأحصت السلطة خسائرها عقب تعطيل صلاة الجمعة من قبل الزفزافي، التي رافقتها أحداث عنف، إذ تم رشق القوات العمومية بالحجارة ولبنات البناء "الأجور" وقطع الخشب، مما نجم عنه محاولة قتل مقدم الشرطة صفوان فارس، الذي رشق على مستوى مؤخرة رأسه بأجورة من فوق سطح منزل يقع بنفس الزقاق حيث يوجد منزل المتهم ناصر الزفزافي، فأصيب  بشلل جزئي.

 





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

تفكيك شبكة للهجرة السرية تنشط بين المغرب واسبانيا

الفنيدق.. اعتقال شخص قتل زوجته

سلا.. اطلاق رصاص لتوقيف شخص في حالة غير طبيعية

تارودانت.. إحالة تلميذين على المحكمة في قضايا تتعلق بالغش في امتحانات الباكلوريا

اعتقال قاتل طليقته باكادير

توقيف نواز شريف وابنته مريم في مطار لاهور

تعزيزات امنية في تورنتو لمواجهة العنف المسلح

مراكش.. تأجيل محاكمة أمين حارث

اعتقال أشخاص اعتدوا على أستاذ بايت ملول

حجز 3 بنادق صيد بميناء طنجة المتوسط





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة