شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ بلجيكا..عرض مشاهد القتل أمام اعين الإرهابي الجزائري مهدي نموش
    شعب بريس مرحبا بكم         جلالة الملك يوصي الحجاج الميامين بالتحلي بفضائل بلدهم المغرب             جبل طارق.. تمديد احتجاز ناقلة النفط الإيراني             4G : المغرب يحتل الرتبة الثانية افريقيا             بوستة.. استعراض إنجازات المغرب الرامية إلى تعزيز الحريات الدينية بواشنطن            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 18 يناير 2019 الساعة 19:43

بلجيكا..عرض مشاهد القتل أمام اعين الإرهابي الجزائري مهدي نموش





 

 شعب بريس- متابعة

مشاهد وحشية وسط صمت مطبق، يراها الإرهابي الفرنسي من أصل جزائري مهدي نموش من قفص الاتهام، التقطتها كاميرات المراقبة لعمليات القتل الأربع التي ارتكبها في ماي 2014 في المتحف اليهودي في العاصمة البلجيكية.

وفي اللقطة الاولى، رجل يقتل برصاصة في الرأس الزوجين ريفا السائحين الاسرائيليين عند مدخل المتحف. ثم يتوجه الرجل إلى قاعة الاستقبال حيث يعدم ببرودة أعصاب ببندقية هجومية متطوعة وموظفا شابا قبل أن يلوذ بالفرار.

كان الهجوم مباغتا ووحشيا ونفذ في أقل من 82 ثانية وفق ما ورد في القرار الاتهامي.

في قاعة المحكمة تشاهد والدة ألكسندر سترينز الموظف في المتحف، وهي تبكي الصور الفظيعة لعملية إطلاق النار على ابنها الذي سقط جريحا. وتوفي ألكسندر عن عمر 26 عاما بعد أسبوعين متأثرا بإصابته برصاصة في الرأس.

وقالت أني آدم (68 عاما) عاملة التنظيف السابقة "أعيش مثل أم قطع جناحاها".

وكانت هذه المواجهة الأولى بين مهدي نموش وأقارب الضحايا منذ بدء المحاكمة أمام محكمة الجنايات في بروكسل.

وروت الاتصال الهاتفي الذي أجرته مع الشرطة لمعرفة ما إذا كان نجلها بين الضحايا. وسألها الطبيب لدى وصولها إلى المستشفى "هل نبقيه اصطناعيا على قيد الحياة رغم فقدان نصف دماغه؟".

وقالت "أكد لي الطبيب الذي أجرى له العملية الجراحية أنه يستطيع أن يسمعني. كان علي الوقوف إلى الجانب الأيسر لان الرصاصة دخلت في الجانب الأيمن". وأضافت "قلت له: سنجد من فعل بك ذلك".

وقال محاميها كريستيان دالن إن موكلته تخشى قبل كل شيء "مواجهة نظرة" قاتل نجلها الذي كان موظفا في المتحف.

ويرفض نموش التكلم وهو صاحب سوابق ارتكب عدة جرائم وأصبح متشددا في السجن ثم توجه إلى سوريا.

ويدفع ببراءته ويدعي بأنه عاجز عن "الدفاع عن نفسه بشكل مناسب" لرفض المحكمة الاستماع إلى إفادة الشهود الذين طلب مثولهم أمامها.

وبعد الاستماع إلى الادعاء الذي فصل خلال يومين الأدلة الدامغة ضده (الحمض الريبي النووي والبصمات والشهود وأشرطة الفيديو والتبني) يترك نموش لمحاميه مهمة التكلم باسمه.

وكان نموش أوقف ستة أيام بعد وقوع الهجوم وفي حوزته المسدس وسلاح الكلاشنيكوف الذي استخدم في الهجوم.

 

 





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

توقيف متورط في جريمة قتل داخل مقهى بالرباط

الأحكام الصادرة في حق دواعش شمهروش عادلة ومنصفة

سقوط أكثر من 24 قتيلا في حريق داخل استوديو للتصوير باليابان +الفيديو

زيان يعود إلى هوايته ويعرقل جلسة محاكمة بوعشرين

مديرية الأمن تتفاعل مع مقطع فيديو لسيدة معنفة

الرباط..تشييع جثمان الفنان حسن ميكري بمقبرة الشهداء

اعتقال أشخاص ظهروا في شريط فيديو يشهرون أسلحتهم البيضاء

تساؤلات حول استعمال الشرطة للسلاح الوظيفي وحالة الدارالبيضاء منفردة

الدفاع يلتمس إجراء خبرة نفسية على المتهمين في جريمة شمهروش

ارتفاع المساحة المتضررة من حريق غابة بإقليم تطوان إلى 80 هكتارا





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة