شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ المواد الإباحية تهدد المناخ!
    شعب بريس مرحبا بكم         الرشيدية تحتضن الدورة الثامنة لسباق تافيلالت الدولي على الطريق             يحيى بولمان..مكفوف بين مطرقة البطالة وسندان الإعاقة(فيديو+صور)             القوائم التركيبية لشركة لاروليف.كوم برسم السنة المحاسبية 2018             رئاسيات الجزائر.. بداية خجولة للحملة الانتخابية            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 24 يوليوز 2019 الساعة 05:00

المواد الإباحية تهدد المناخ!



صورة من الأرشيف


 

 


شعب بريس – متابعة

كشف تقرير جديد صادر عن مركز أبحاث فرنسي أن المواد الإباحية تنتج الكمية نفسها من ثاني أكسيد الكربون التي تنتجها بلجيكا.

 

ووجد الباحثون في مركز أبحاث The Shift Project، أن إجمالي مقاطع الفيديو على الإنترنت ينبعث منها 300 مليون طن من الكربون كل عام، ويأتي ثلث الكمية من مشاهدة الفيديوهات ذات المحتوى الإباحي.

 

وتوصل البحث، الذي قاده المهندس مكسيم إفوي هيس، المتخصص في نمذجة الكمبيوتر، إلى أن استهلاك الطاقة للتكنولوجيا الرقمية، يزداد بنسبة 9% سنويا، فيما تأتي 60% من تدفقات البيانات العالمية من الفيديوهات عبر الإنترنت.

 

ويؤكد الباحثون أن القطاعات الرقمية تحتاج إلى المزيد من التدقيق في ضوء الحاجة الملحة لخفض الانبعاثات العالمية، قائلين: "إن الآثار البيئية المباشرة وغير المباشرة (تأثيرات الارتداد) المرتبطة باستخدام التقنيات الرقمية غير مستدامة وسريعة بشكل متزايد".

 

وفي المجموع، تنبعث من التقنيات الرقمية 4% من انبعاثات الغازات الدفيئة التي تعد أكبر من انبعاثات الطيران المدني، وتؤدي التحركات لإنشاء مقاطع فيديو عالية الجودة إلى رفع هذه الانبعاثات التي تم ضبطها الآن إلى الضعف حتى عام 2025.

 

ويقول كريس بريست، من جامعة بريستول، لصحيفة "نيو ساينتست": "هذا يثبت مرة أخرى حاجة مصممي الخدمات الرقمية للتفكير مليا في التأثير الإجمالي للخدمات التي يقدمونها".

 

وأضاف: "بالنسبة للأفراد، فإن استبدال الأجهزة بأخرى أكثر حداثة بوتيرة أقل، وامتلاك عدد أقل من الأجهزة، وعدم اشتراط اتصال عالي الجودة بالإنترنت للهواتف في كل مكان، ربما تكون أهم الإجراءات التي يمكننا اتخاذها".

 

وأعد الباحثون تقريرهم من خلال الاطلاع على تقارير تعود إلى عام 2018، قدمتها شركة Cisco وشركة Sandvine، لتحديد كمية الكهرباء اللازمة لتحميل هذه البيانات ومشاهدتها على الأجهزة المختلفة، وتحديد حركة المقاطع المصورة على الإنترنت عالميا.

 

ويوصي الباحثون بوضع تدابير لمنع تشغيل مقاطع الفيديو تلقائيا أو نقلها بدقة عالية عندما لا تكون هناك حاجة لذلك.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

فيسبوك تعلن حذفها 5.4 مليار حساب مزيف

أفضل التطبيقات لمساعدة مرضى السكري

اكتشاف طريقة للحصول على طاقة المستقبل

ثغرة في فيسبوك تشغل الكاميرا سرا

تحديث لـ"واتساب" سيفرض على المستخدم مشاهدة الإعلانات

60 قمرا اصطناعيا جديدا لتوفير "الإنترنت فائق السرعة"

شركة "كاسبيرسكي لاب" العالمية تحذر المغاربة من الأداء بواسطة الهاتف النقال

العثور على كنوز قديمة في مجمدة عجوز متوفية

"إنستغرام" يبدأ حجب "الإعجابات"

"يوتيوب" يتيح للمدونين كسب المال بميزة طريفة





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة