شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ كيف يؤثر الأكل خارج البيت على انتشار وباء كورونا؟
    شعب بريس مرحبا بكم         كم كوب ماء يجب أن نشرب يوميا؟             بقشيش خيالي مقابل فاتورة مطعم بـ 7 دولارات فقط             ماهي الصفات التي تميز الشخصية الجذابة؟             دراسة "غريبة".. ما الهاتف الأكثر عرضة للسرقة؟            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 30 أكتوبر 2020 الساعة 23:00

كيف يؤثر الأكل خارج البيت على انتشار وباء كورونا؟



صورة من الأرشيف


 

 

شعب بريس - متابعة

كشفت دراسة حديثة أن الأكل خارج البيت وارتياد المطاعم يؤديان إلى ارتفاع ملحوظ في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، فيما يقول أصحاب المحلات إنهم تكبدوا خسائر فادحة.


وكشفت دراسة صادرة عن جامعة "وارويك" البريطانية، أنها سجلت زيادة ملحوظة في حالات كورونا بعد أسبوع من بدء برنامج حكومي يشجعُ الناس على الأكل في الخارج.


وفي غشت الماضي، أطلقت الحكومة البريطانية برنامجا يدعمُ المطاعم أطلق عليه "كُل في الخارج من أجل المساعدة"، من خلال تسديد نصف الفاتورة عن كل زبون.


وخصصت الحكومة هذا الدعم لزبائن المطاعم في أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء، في مسعى إلى إنعاش قطاع المطاعم والمقاهي والحانات.


وأورد الباحثون أن ما يتراوح بين 8 و17 في المئة من مجموعات المصابين الجديدة ترتبط ببرنامج الدعم الذي جرى تقديمه للمطاعم، فأقبل الناس بشكل أكبر على الأكل في الخارج عوض البقاء في البيوت.


ويرى الأكاديمي تييمو فيتزر، أن هذا البرنامج الحكومي الذي كانت له منافع اقتصادية محدودة ساهم في تصاعد الموجة الثانية من فيروس كورونا.


وأضاف أن بريطانيا شهدت زيادة في حالات كورونا الجديدة بشكل لم تشهده أي دولة أخرى في العالم، بحسب ما نقل موقع "سكاي نيوز" البريطاني.


وفي وقت سابق من أكتوبر الجاري، أقر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، بأنه من المرجح أن يكون برنامج دعم المطاعم والتشجيع على الأكل في الخارج مسؤولا عن زيادة المصابين بفيروس كورونا.


وتفرض حكومات عدة في العالم قيودا مشددة على المطاعم مثل مراعاة التباعد الاجتماعي وتقليل الطاقة الاستيعابية إلى حد كبير بين الزبائن.


لكن أصحاب بعض المطاعم يقولون إنهم يتكبدون خسائر فادحة من جراء الاقتصار على التوصيل أو فتح أبوابهم أمام عدد محدود من الزبائن، بينما يضطرون إلى دفع فواتير كثيرة إلى جانب أجور العمال.


ورغم فرض إجراءات التباعد الاجتماعي، يقول خبراء إن الوقاية من كورونا تصبحُ أمرا صعبا داخل المطاعم، نظرا إلى اضطرار الناس لخلع الكمامات خلال الأكل أو احتساء مشروباتهم والإقدام على التدخين ونفث أنفاسهم في المكان.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

دراسة "غريبة".. ما الهاتف الأكثر عرضة للسرقة؟

كيف يؤثر الإجهاد أثناء الحمل على دماغ الطفل؟

كوفيد-19..تفاقم فقر الأطفال بسبب الأزمة الصحية

الكركرات.. المغرب يطلع مجلس الأمن على آخر التطورات

كوفيد-19..وزارة الداخلية تعد منصة داخلية لتحيين معطيات المغاربة المعنيين بالتلقيح

أئتلاف يطالب بحذف مواد من مدونة الأسرة تسمح للقاضي بتزويج القاصرات

"سناب شات" ينافس TikTok بميزة جديدة

كيف تعيش مع مريض كورونا في بيت واحد؟

التقنية الجديدة قتلت الخلايا السرطانية وحافظت على السليمة

تويتر يعمم "الخاصية التي أثبتت نجاحها بالانتخابات الأميركية"





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة