شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ أحداث الحسيمة.. مركز أبحاث يدين بشدة تسييس الأحكام والتهجم على هيئة القضاء
    شعب بريس مرحبا بكم         ما هو الحل مع الزوج الكاذب؟             دراسة: السكن بجانب الجيران المزعجين خطر على العقل             إجراءات صارمة ضد الحسابات المزيفة بتويتر             محكمة بريطانية تدين شخصا خطط لقطع رأس ماي            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 9 يوليوز 2018 الساعة 12:36

أحداث الحسيمة.. مركز أبحاث يدين بشدة تسييس الأحكام والتهجم على هيئة القضاء



أحداث العنف والتخريب بالحسيمة


 

 

شعب بريس- خاص

أدان المركز المغربي للأبحاث والدراسات الإستراتيجية بقوة التهجم غير المبرر وغير المفهوم على هيئة القضاء التي بثت في ملف أحداث الحسيمة دون الاطلاع على حيثيات الملف والإلمام بكل تفاصيله، من طرف بعض المحسوبين على المنظمات الحقوقية والسياسية وغيرها؛ في اعتمادها على قلب الحقائق ومحاولة إضفاء طابع الشرعية على الأفعال الإجرامية التي عرفتها مدينة الحسيمة بحسب مقتضيات القانون الجنائي التي أقرته سلطة النيابة العامة من منطلق قتاعاتها القانونية والقضائية في مؤاخذة المتهمين.

 

وسجل المركز، ببالغ الأسف أن الهرج والمرج الذي رافق منطوق الأحكام القضائية ضد معتقلي الأحداث الإجرامية بالحسيمة، بحسب تعبير سلطة النيابة العامة في تعاطيها مع ملفات النازلة، لا يعدو كونه قراءة سطحية موغلة في السفسطائية الفاقدة لكنه المثن القانوني والقضائي لمسارات الأفعال الإجرامية التي ارتكبت أثناء مراحل الحراك الاجتماعي أو التي تقع بالاستناد إلى مضامين التكيف القضائي والقانوني لسلطة النيابة..

 

وأكد المركز، في بلاغ توصلنا بنسخة منه، على ضرورة احترام الأحكام القضائية، انسجاما مع مبدأ الاحترام الواجب لهيبة ومكانة القضاء باعتباره سلطة مستقلة مهمته حماية المواطن والوطن وحماية القانون، ومنع التجاوزات و الفوضى وحماية الحقوق بكل تفرعاتها.

 

كما شدد المركز على إلزامية دعم وإسناد مؤسسة القضاء كسلطة قائمة وفي مقدمتها مؤسسة النيابة العامة باعتبارها تقابلية لسلطة القضاء أوكل لها دستور 2011 مهمة السهر على تنفيذ السياسة الجنائية التي شرعها ويشرعها، مؤكدا على ضرورة الإسهام في إنجاح تجربة التمرين القضائي والقانوني لمؤسسة النيابة العامة بما يكفل التوازن القضائي وحماية دولة الحق و القانون.

 

وعبر المركز عن يرفضه بشكل مطلق الدوافع والمسببات الرامية إلى تسييس الأحكام القضائية وتبخيس مهام وصلاحيات النيابة العامة، والابتعاد عن خندقة سلطة القضاء في خانة الحسابات السياسوية ذات القراءات السطحية لمقررات الأحكام القضائية.

 

كما رفض المركز المزايدات الحقوقية، بخاصة تلك الرامية إلى تبخيس الأحكام القضائية والتوظيف الحقوقي غير البريئ بغرض المس بهيبة القضاء، وكذا أي شكل من أشكال التطاول على قدسية القضاء والمس بكرامة وشخص القضاة سواء منه الجالس أو قضاة النيابة العامة.

 

ويأتي بلاغ المركز، على ضوء متابعته لمعظم الآراء والمواقف والبلاغات وكذا التصريحات الصادرة عن مجموعة من الجهات والمنظمات المحسوبة على الفعل الحقوقي والسياسي وغيره، حيال الأحكام القضائية الصادرة في حق معتقلي أحداث الحسيمة والتي تراوحت بحسب منطوق الأحكام ما بين عشرين سنة سجنا نافذا وثلاث سنوات حبسا نافذا في حق المتهمين.

 

كما يأتي قرار المركز المغربي للأبحاث والدراسات الإستراتيجية، كآلية للرصد والتتبع والتقييم البحثي والعلمي، إبداء الرأي والموقف الذي يتماهى مع فلسفته العلمية والأكاديمية بعيدا عن مجاراة العواطف و الميولات الحزبية والحقوقية وغيرها، ليخلص إلى المحددات الأساسية المنتهية إلى تفكيك شفرات المتحصل عليه في هذه النازلة بأثر موضوعي ماثل لمنطق الحكمة والعقل.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

البرلمان.. المطالبة بتقوية آليات المراقبة لعمليات استيراد النفايات

جلالة الملك: التعليم الأولي يجب أن يتميز بطابع الإلزامية بقوة القانون بالنسبة للدولة والأسرة

جلالة الملك يدعو إلى تركيز الجهود للنهوض بالتعليم الأولي

جلالة الملك: إصلاح التعليم هو قضية المجتمع بمختلف مكوناته

نص الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في "اليوم الوطني حول التعليم الأولي"

تنزانيا.. تعزيز التعاون مع المغرب في مختلف المجالات

مجلس المستشارين.. تفاصيل تقرير لجنة تقصي الحقائق عن نفايات الحيطي

معاشات النواب تعود إلى الواجهة في البرلمان

ذكرى عيد العرش.. تجديد التأكيد على قوة الالتحام المكين بين العرش والشعب

1999 - 2018: حرص ملكي على ضمان الحقوق الكفيلة بتوفير حياة كريمة لكافة المغاربة





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة