شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ شارل سان برو: البوليساريو عامل أساسي لعدم الاستقرار بالمنطقة
    شعب بريس مرحبا بكم         النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام ترفض "وعود" وزير الصحة             ثورة الملك والشعب ملحمة فريدة في مسيرة المغرب لدحر الاعتداءات الاستعمارية             "مجزرة الطيور" بمراكش.. مندوبية المياه والغابات تفتح تحقيقا             المدينة العتيقة في الرباط تستعيد رونقها +فيديو            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 19 نونبر 2013 الساعة 12:48

شارل سان برو: البوليساريو عامل أساسي لعدم الاستقرار بالمنطقة



مدير مرصد الدراسات الجيوسياسية بفرنسا شارل سان برو


 

شعب بريس- و م ع

 

أكد مدير مرصد الدراسات الجيوسياسية بفرنسا شارل سان برو، أمس الإثنين ببروكسيل، أن جبهة البوليساريو تشكل عاملا أساسيا لعدم الاستقرار بالمنطقة.

 

وأوضح في تدخل، خلال مناقشة أعقبت عرض الفيلم الوثائقي ( هوية جبهة ) أن " البوليساريو، التي صنعتها الجزائر، تعتبر عاملا أساسيا لعدم الاستقرار على مستوى المنطقة، ومصدر قلق كبير ".

 

وتابع الباحث الفرنسي أنه لا يمر يوم واحد دون أن تتغلغل هذه الحركة في توجهها المافيوي، مشيرا إلى أن الوضعية المأساوية بمخيمات تندوف تكشف حقيقة هذه الحركة.

 

لكن وراء البوليساريو - يضيف سان برو - توجد الجزائر التي تتحكم في خيوط هذه الحركة ، وتحاول إطالة أمد هذا النزاع المفتعل ، الذي يعود لفترة الحرب الباردة ، وقال مستطردا " إن كل العالم تغير، إلا النظام الجزائري الذي يعاند للحفاظ على مواقف تجاوزها الزمن ، مع السعي للهيمنة والتوسع".

 

وأكد، في الوقت ذاته، أن النظام الجزائري يطبق نفس خطط سنوات 1960 و1970 ، و يبذر الأموال المستخلصة من الريع النفطي لدعم صنيعته البوليساريو .

 

ومن جهته أبرز مصطفى بوه، سفير صاحب الجلالة بأبوجا، والقيادي السابق في جبهة البوليساريو، أن هذه الحركة تحولت إلى مافيا حقيقية تتاجر في كل شيء ، دون المبالاة بأوضاع الساكنة الصحراوية.

 

وأضاف أنه لا ينبغي السقوط في الخلط، و ذلك بالتفريق بين البوليساريو، كمجموعة سياسية عسكرية تشكل ثمرة الحرب الباردة، وبين الساكنة الصحراوية المحتجزة بتندوف.

 

وأكد أن البوليساريو لم تكن قط سيدة قراراتها، لأنها تابعة بشكل كلي لنظام جزائري عنيد، وقال " نظرا لطبيعة هذا النظام يوجد نفس المسؤولين بهرم السلطة والذين كانوا وراء هذا النزاع ، ولذلك يتعين ، ربما ، بروز جيل جديد من القادة الجزائريين قادر على بلورة مقاربة مختلفة ، تؤدي إلى إيجاد حل لهذا النزاع المصطنع ".

 

ومن جانبه أبرز الصحافي والكاتب الإسباني، شيما جيل، أن البوليساريو يشكل خطرا حقيقيا يهدد أمن مجموع المنطقة المغاربية، مؤكدا أن هذه الحركة، التي ينظر لها بإسبانيا كمجموعة مافيوية تتقن فنون المناورة، متورطة في أعمال إرهابية، وفي تحويل المساعدات الإنسانية .

 

وبعد ما أشار إلى أن عهد دغدغة العواطف بلعب دور الضحية قد ولى ، مبرزا أن التلاعب بالرأي العام الإسباني الذي قام به البوليساريو باستمرار بدعم من الجزائر، لم يعد يجدي نفعا اليوم.

 

و يستحضر فيلم ( هوية جبهة ) الوثائقي، ( 90 دقيقة)، الذي أخرجه السيد حسن البوحاروتي، تاريخ البوليساريو منذ نشأته حتى الوقت الراهن ، كما يسلط الضوء على السياق الجيو السياسي والجيو استراتيجي لفترة إنشاء البوليساريو، وذلك من أجل فهم هذه الفترة والإيديولوجية السائدة آنذاك، والدعم الموجه لهذه الحركة الانفصالية وممارساتها .

 

وقد تم إغناء هذا الفيلم بصور من أرشيف المعهد الوطني الفرنسي للسمعي البصري، علاوة على شهادات لأعضاء مؤسسين للبوليساريو ، الذين أكدوا التورط السافر للجزائر في نزاع الصحراء .





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

الصحراء جزء لا يتجزأ من تراب المملكة المغربية

خبراء بجنيف يناقشون مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية

مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء .. مقترح ذو مصداقية

مقترح الحكم الذاتي هو أفضل اتفاق مقبول لتسوية نزاع الصحراء

سلطات االعيون تطرد مجموعة إسبانية معادية للوحدة الترابية كان هدفها إثارة الفوضى والقلاقل بالصحراء المغربية

فيصل القاسم: الصحراء ملك شرعي للمغرب والنظام الجزائري سقط في أحضان إيران

إعلامي كويتي: قضية الصحراء المغربية ما كان لها من وجود لولا الدور الجزائري

بان كيمون يتراجع عن تصريحاته حول الصحراء المغربية

مبادرة الحكم الذاتي تستجيب لمصالح وانتظارات ساكنة صحراء

إخبار موظفي المينورسو أن الدولة المغربية لن تتحمل كلفة إقامتهم وغير مسؤولة عن أمنهم





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة