شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ مصطفى سلمة يدعو المجتمع الدولي إلى التحرك ومساعدة المحتجزين على العودة إلى وطنهم
    شعب بريس مرحبا بكم         حب الحلوى في الطفولة قد يؤدي إلى الإدمان على الكحول             هل نسيت كلمة المرور؟ تعرف على طرق تجنب هذا الموقف             5 عادات تنظم حياتكِ وتضمن لكِ السعادة             تعرف على لون 2019 المليء بالطاقة والرغبة!            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 27 يوليوز 2014 الساعة 23:42

مصطفى سلمة يدعو المجتمع الدولي إلى التحرك ومساعدة المحتجزين على العودة إلى وطنهم



ارشيف


 شعب بريس- و م ع 

دعا الناشط الصحراوي مصطفى سلمة ولد سيدي مولود، المجتمع الدولي إلى التحرك لوضع حد للمأساة الإنسانية التي يعيشها الصحراويون المحتجزون منذ عقود في مخيمات تندوف بالجزائر.

 

كما دعا ولد سيدي مولود، المجتمع الدولي إلى أن يبادر إلى مساعدة هؤلاء المحتجزين من أجل "العودة إلى وطنهم واستعادة حياتهم الطبيعية من خلال الضغط على جبهة البوليساريو لرفع يدها عن المدنيين الصحراويين وتمكين مفوضية غوث اللاجئين من القيام بعملها في حمايتهم إلى غاية أن يحدد كل منهم مصيره بشكل حر ومستقل".

 


وقال المبعد الصحراوي من طرف مليشيات البوليساريو إلى موريتانيا، في بيان له إنه "لم يعد هناك من مبرر لبقاء الصحراويين مشتتين"، مضيفا أن المغرب "لا يمنعهم من العودة إلى أرضهم ولم يثبت أنه صادر ممتلكاتهم ولا عاقب العائدين منهم رغم حملهم السلاح ضده".

 


وأوضح مصطفى سلمة في بيانه تحت عنوان " لماذا يمنع الصحراويون من العودة إلى وطنهم والتواصل فيما بينهم"، أن الآلاف عادوا من المخيمات إلى المغرب ولم يسجل أن الإدارة المغربية عاقبت أو ميزت أيا منهم عن بقية السكان اللهم تمييزها الإيجابي للعائدين بمساعدتهم بمنح نقدية ومساكن وتوظيف لتسهيل اندماجهم في المجتمع".

 


وأكد مصطفى سلمة، أن جبهة البوليساريو والجزائر هما من يمنع ويجرم عودة الصحراويين إلى أرضهم وتواصلهم فيما بينهم، مسجلا أن جبهة البوليساريو، تضيق الخناق على كل من يحاول من الصحراويين التقرب من مكاتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين للمطالبة بتسوية وضعه القانوني كلاجئ (المطالبة ببطاقة لاجئ).

 


وأبرز أن قوانين البوليساريو تمنع على سكان المخيمات العودة إلى وطنهم وتصنف فعل العودة إلى أرض الوطن، الذي هو حق كوني وإنساني، على أنه جريمة خيانة يعاقب عليها بأكثر من 10 سنوات سجنا، ناهيك عن التشهير بصاحبها وإلصاق شتى النعوت المسيئة به.

 


وشدد مصطفى سلمة على أن الجزائر "شاركت في جريمة منع عودة الصحراويين بحكم سيطرتها الأمنية على حدود المخيمات، حيث اعتقلت الكثيرين أثناء محاولاتهم الفرار من المخيمات وسلمتهم للبوليساريو، حيث أمضى العديد منهم سنوات طويلة في سجونها ومنهم من قتل أو بقي مصيره مجهولا إلى يومنا هذا".

 


وذكر في هذا السياق، بأن السلطات الجزائرية كانت قد منعت في أكتوبر 2010 والده من زيارة أسرته في المخيمات واحتجزته في مطار هواري بومدين قبل أن ترحله إلى إسبانيا رغم أن جواز سفره المغربي قانوني، فضلا عن كونها ما تزال متمادية في منعه هو أيضا من رؤية أبنائه في المخيمات منذ أربع سنوات على إبعاده عنهم إلى موريتانيا.

 


وأكد أن جبهة البوليساريو، تستغل الصحراويين كما يستغل البعض المدنيين دروعا بشرية، ملاحظا أن نية جبهة البوليساريو هي "إبقاؤهم دروعا لحماية مصالح قادتها في الاسترزاق والتسول بصور عيش اللاجئين تحت الخيام منذ عقود، وتهديد استقرار المنطقة.. فهم حطب الحرب التي تهدد بها البوليساريو في كل مناسبة كلما ضاق هامش مناورتها".

 


وقال إن الجزائر تستخدم هؤلاء الصحراويين في صراعها المفتعل مع المغرب كورقة ضغط داخلية لاستمرار اجتماع نخبتها الحاكمة غير المتجانسة، و مبررا للحضور على الساحة الدولية "





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

الصحراء جزء لا يتجزأ من تراب المملكة المغربية

خبراء بجنيف يناقشون مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية

مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء .. مقترح ذو مصداقية

مقترح الحكم الذاتي هو أفضل اتفاق مقبول لتسوية نزاع الصحراء

سلطات االعيون تطرد مجموعة إسبانية معادية للوحدة الترابية كان هدفها إثارة الفوضى والقلاقل بالصحراء المغربية

فيصل القاسم: الصحراء ملك شرعي للمغرب والنظام الجزائري سقط في أحضان إيران

إعلامي كويتي: قضية الصحراء المغربية ما كان لها من وجود لولا الدور الجزائري

بان كيمون يتراجع عن تصريحاته حول الصحراء المغربية

مبادرة الحكم الذاتي تستجيب لمصالح وانتظارات ساكنة صحراء

إخبار موظفي المينورسو أن الدولة المغربية لن تتحمل كلفة إقامتهم وغير مسؤولة عن أمنهم





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة