شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ بوكوس يدعو إلى عدم التعامل مع الأمازيغية كمكون لغوي محض ومنعزل عن المكونات اللغوية للبلاد
    شعب بريس مرحبا بكم         الشرطة الدولية تحذر من شبكات إجرامية تستهدف لقاحات كورونا             كيف يعرقل حزبا البام والبيجيدي مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب             مراكش..محاكمة المتهمين بترويج الكوكايين والخمور المغشوشة بالملاهي الليلية             توفير كل الإمكانيات البشرية واللوجيستيكية لإنجاح حملة التلقيح ضد كورونا            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 29 دجنبر 2012 الساعة 31 : 12

بوكوس يدعو إلى عدم التعامل مع الأمازيغية كمكون لغوي محض ومنعزل عن المكونات اللغوية للبلاد





 

 

شعب بريس ـ و.م.ع

 

دعا عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أحمد بوكوس، إلى بلورة مخطط استراتيجي يحدد الأهداف الكبرى لعملية تنزيل الطابع الرسمي للأمازيغية الذي نص عليه الدستور.. وأضاف، في تدخله خلال ندوة فكرية نظمت بالمكتبة الوطنية حول "الثقافة الأمازيغية بين الوحدة والتنوع" في إطار فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الأمازيغي "تافوكت للثقافة والفن"، أن هذا المخطط "ينبغي أن يحدد أيضا آليات وكيفيات تنزيل الطابع الرسمي لهذه اللغة بما يضمن النهوض بالتعددية اللغوية والثقافية للبلاد".

 


واعتبر بوكوس أن تدبير هذا التعدد ليس بالأمر الهين، وإنما يتطلب فتح نقاش معقلن ورزين حول عدد من القضايا الشائكة المرتبطة بتفعيل مضمون الدستور بالنسبة لترسيم اللغتين العربية والأمازيغية والانفتاح على اللغات الأجنبية. مؤكدا على أهمية إسهام كافة الجهات المعنية بهذا الشأن في إعداد القوانين التنظيمية ذات الصلة. عبر النقاش وتقديم مقترحات.

 

 

ودعا بوكوس، من ناحية أخرى، إلى "عدم التعامل مع الأمازيغية كمكون لغوي محض ومنعزل عن المكونات اللغوية للبلاد.. بل وفقا لمقاربة اندماجية تروم تعزيز الوحدة الوطنية والتماسك الاجتماعي". مشددا على "ضرورة ربط المسألة اللغوية والثقافية الأمازيغية بالمسألة الاجتماعية، بما يضمن الاستدامة والديمومة لهذه اللغة".

 


رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إدريس اليزمي، وفي مداخلة خلال ذات اللقاء، توقف عند الرهانات التي يطرحها تفعيل رسمية اللغة الأمازيغية والمتمثلة أساسا في "كيفية إجراء هذا التفعيل دون أدلجة"، وموازاة ذلك لتعزيز الانفتاح على اللغات الأجنبية.. إذ دعا إلى "سن سياسة عقلانية للتدبير اللغوي، تأخذ بعين الاعتبار المشاكل التي تعاني منها المدرسة المغربية، والإشكالات التي يطرحها تفاعل المتعلم المغربي مع ثلاث لغات".

 


وأكد اليزمي على "ضرورة التفكير في الانسجام الأفقي، وعدم تداخل الاختصاصات بين المؤسسات المعنية بالنهوض بالشأن اللغوي في البلاد".. مشيرا، على سبيل المثال، إلى "إمكانية حدوث هذا التداخل مستقبلا بين المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، الذي نص عليه الدستور في فصله الخامس، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، في حال عدم التفكير في تلافي ذلك".





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وزارة التربية الوطنية.. الغلاف الزمني لأستاذ مادة اللغة الأمازيغية لم يحدث عليه أي تغيير

الوضعية الوبائية بالمغرب.. إرجاء إصدار بلاغات وزارة الصحة بالامازيغية إلى حين زوال الجائحة!

تفعيل الطابع الرسمي لـ"التعبيرات اللسنية الامازيغية" يمتد على مدى 15 سنة

ملاحظات حول القانون التنظيمي القاضي بالتفعيل الرسمي للأمازيغية

لجنة التعليم تصادق على القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية

البرلمان يُفرج على الأمازيغية !!

تعليم.. أمازيغ يطالبون بتدريس العلوم بالفرنسية

الاحتفال بـ"ينّاير" شكل من أشكال تملّك التاريخ والحضارة الامازيغية

مجلس النواب.. تفعيل الطابع الرسمي للامازيغية على أجندة لجنة التعليم والثقافة والاتصال

قناة تامازيغت والسعي إلى تكريس "اللهجنة"





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة