شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ هل ستعدم الأمازيغية بقرار حزبي؟
    شعب بريس مرحبا بكم         المجلس الوطني لحقوق الإنسان يقدم مذكرته حول النموذج التنموي الجديد             عيد العرش المجيد ..الأمين العام للأمم المتحدة يهنئ جلالة الملك             الجزائر..النيابة العامة تطالب بسجن الصحافي خالد درارني لمدة أربع سنوات             تندوف.. احتجاجات عارمة وأزمة كورونا تشدد الخناق على الانفصاليين            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 13 أبريل 2013 الساعة 12:45

هل ستعدم الأمازيغية بقرار حزبي؟



صورة توضيحية


لحسن أمقران

 

خلال حفل تكريم الاستاذ عبد القادر الفاسي الفهري الذي حضره رئيس الوزراء الى جانب وزير الثقافة، طمأن السيد بنكيران المغاربة - وان كان يقصد التعريبيين منهم- على مستقبل اللغة العربية حين قال أنه " لا خوف على اللغة العربية بعد ترسيم اللغة الأمازيغية". ليس المشكل فيما ذهب اليه رئيس الوزراء حول مستقبل اللغة العربية حيث اننا كمغاربة نفتخر بكل لغاتنا الوطنية دون أدنى تعقيد، ولا يسعنا الا أن نعبر عن ارتياحنا لحكم وزيرنا الذي نتمنى أن يكون صائبا في تخمينه، الا أن منبع التوجس ومدعاة التساؤل تكمن في ربط مستقبل اللغة العربية بترسيم اللغة الأمازيغية، فما العلاقة بين الأمرين يا ترى؟

 

لن يختلف اثنان حول كون ترسيم اللغة الأمازيغية مصدر قلق بعض القوى السياسية المغربية، والتي عبرت عن رفضها الصريح لهذه الخطوة، واعتبرت العملية تهديدا مباشرا للغة العربية واللحمة الوطنية في عرض جديد/قديم لأسطوانة سئمت منها الآذان العاقلة، ومع استماثة الشارع المغربي وعدالة المطلب، تنبه البعض الى ضرورة ترسيم هذه اللغة رغم موقف هذه القوى، ترسيم وان كان في الحقيقة انجازا عظيما يستحق الاعتزاز، ظل حبيس قانون تنظيمي شاءت الأقدار أن تعود مفاتيح الافراج عنه الى تلك القوى التي رفضت بالأمس جعل اللغة الأمازيغية لغة رسمية للبلاد فما كان منها الا أن رتبت هذا الملف الحساس في رتب متأخرة من سلم أولوياتها.


 

بل انها وعبر أبواقها المكشوفة والمستورة، دعت الى مراجعة بعض مكتسبات اللغة الأمازيغية من خلال اعادة طرح "مشكل" الحرف ومسألة تعميم اللغة الأمازيغية في المنظومة التربوية وغيرهما.

 

لقد كان ربط الاطمئنان على مستقبل اللغة العربية بترسيم اللغة الأمازيغية حسب تقديرنا راجع الى "اطمئنان" وزيرنا على "التحنيط" الذي طال اللغة الأمازيغية بعد ترسيمها بطريقة تجعل منها الحية/الميتة. صحيح أنه لا خوف على اللغة العربية ولا خوف من اللغة الأمازيغية التي تنتهك حرمتها أكثر بعد الترسيم المزعوم، انتهاك مقصود من مؤسسات رسمية اختارت كتابة "الشينوية" التي تحدث عنها يوما وزيرنا بدلا عن اللغة الأمازيغية.لا خوف من الأمازيغية بعد حل المجلس الإداري للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في اجراء ينذر بنهاية المؤسسة التي أسالت الكثير من المداد، لا خوف من الأمازيغية اذا أوكل أمرها الى الساسة الذين تتقاذفهم المصالح والإغراءات.

 

 لا أعرف لماذا اختار وزيرنا الحديث عن اللغة الأمازيغية في حفل لا يطيق أغلب حاضريه أي حديث عن حق اللغة الأمازيغية في المأسسة، أكان الأمر مجرد صدفة أم أن هناك أمورا أخرى ستكشفها الأيام؟ هناك من يقول أن حضور وزيرينا المحترمين إلى هذا التكريم، انما جاء كإشارة سياسية حبلى بالدلالات والرمزية، بل إن هناك من اعتبرها خطوة تمهيدية لتنصيب الأستاذ عبد القادر الفاسي الفهري على رأس المجلس الأعلى للغات والثقافة المغربية، وهنا قد يكون الخوف على مستقبل اللغة الأمازيغية منطقيا بالنظر الى المواقف التاريخية المعادية لمنظري التعريب بالمغرب.

 

في ظل كل هذه المعطيات يتساءل المرء، من يستفيد من عرقلة عجلة الأمازيغية؟ هل يمكن أن نتنبأ بنهاية قريبة للغة الأمازيغية؟ هل يتطلب الأمر وضع الأمازيغية ضمن الثوابت الوطنية التي تسمو عن المواقف؟ هل يستوجب الأمر تدخلا ملكيا للخروج بالأمازيغية من مأزق التسييس كما حدث مع قضايا خلافية سابقة؟ متى سيطمئننا رئيس الحكومة على مستقبل لغتينا العربية والأمازيغية؟

 





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- aitlhoudriss@gmail.com

aitlhoudriss

loukan kan lkhoukh idawi, loukan dawa rasou.........آ !آ !آ ! Tout le monde ne fait que mentir dans ce pays.........Profit, exploitation, etc.

في 25 أبريل 2013 الساعة 10 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

تفعيل الطابع الرسمي لـ"التعبيرات اللسنية الامازيغية" يمتد على مدى 15 سنة

ملاحظات حول القانون التنظيمي القاضي بالتفعيل الرسمي للأمازيغية

لجنة التعليم تصادق على القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية

البرلمان يُفرج على الأمازيغية !!

تعليم.. أمازيغ يطالبون بتدريس العلوم بالفرنسية

الاحتفال بـ"ينّاير" شكل من أشكال تملّك التاريخ والحضارة الامازيغية

مجلس النواب.. تفعيل الطابع الرسمي للامازيغية على أجندة لجنة التعليم والثقافة والاتصال

قناة تامازيغت والسعي إلى تكريس "اللهجنة"

رأس السنة الأمازيغية أم رأس الأمازيغية؟

تكريس ينّاير كعطلة وطنية بالجزائر ثمرة معركة طويلة وتضحيات جسام وليس منّة من بوتفليقة





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة