شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ مهرجان فاس للثقافة الأمازيغية يدعو الى الاعتراف بالذاكرة المشتركة
    شعب بريس مرحبا بكم         مراهقة تبيع روحها للشيطان             دراسة: الرجل "الأقل جاذبية" يحقق سعادة أكبر للمرأة             كيف تنقذ هاتفك الذكي إذا وقع منك في الماء؟             دراسة تكشف "خطورة" مصابي كورونا بدون أعراض            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 9 يوليوز 2013 الساعة 10:33

مهرجان فاس للثقافة الأمازيغية يدعو الى الاعتراف بالذاكرة المشتركة








شعب بريس: متابعة



دعا المشاركون في أشغال الدورة التاسعة لمهرجان فاس للثقافة الأمازيغية التي اختتمت فعالياتها الأحد إلى ضرورة تشجيع البحث في علاقة الأمازيغية بالأندلس والاعتراف بهذه الذاكرة المشتركة .

 وطالب المشاركون في الندوة الفكرية التي نظمت في إطار هذا المهرجان حول موضوع " الأمازيغية والأندلس .. حق الانتماء والضيافة " بإعادة كتابة التاريخ والاهتمام بالبعد الأمازيغي مع إدراج تاريخ الأندلس في المناهج الدراسية.


 كما ألحت التوصيات التي صدرت في ختام هذه التظاهرة الثقافية والفنية التي شارك فيها العديد من الباحثين الجامعيين والمفكرين والمختصين من المغرب والخارج على ضرورة صيانة التراث المادي وغير المادي للمكون الأمازيغي بالأندلس والعمل على إخراج القوانين التنظيمية للوجود والإسراع بإدخال الأمازيغية في الحياة العامة للمغاربة.


 ودعت التوصيات التي خرج بها المشاركون في اللقاءات والجلسات العلمية التي نظمت في إطار هذا المهرجان إلى تشكيل فرق عمل وبحث مغربية إسبانية تشتغل من خلال ندوات ومنتديات مشتركة لتوثيق الذاكرة المشتركة بين المغرب والأندلس مع تحديد واستخلاص أهم المصادر والمراجع حول الأمازيغية والأندلس والعمل على التعريف بها من خلال نقلها وترجمتها إلى الأمازيغية والعربية .


 واستهدف مهرجان فاس للثقافة الأمازيغية الذي نظمته مؤسسة " روح فاس " وجمعية " فاس Ü سايس " ومركز " جنوب Ü شمال " واستمر ثلاثة أيام إبراز الدلالات التاريخية والاجتماعية والانتثربولوجية للثقافة الأمازيغية والأدوار التي تضطلع بها في فهم التاريخ وفي تعزيز سبل التبادل الثقافي والتعايش والحوار.


 وتضمن برنامج هذا الحدث الثقافي والفني الذي نظم بتعاون مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية محورين أساسيين خصص الأول للمؤتمر الدولي حول " الأمازيغية والأندلس .. حق الانتماء والضيافة " بينما خصص المحور الثاني للأغنية والشعر والفنون الأمازيغية .


 وبحث المشاركون في هذا الملتقى مجموعة من القضايا والمواضيع من قبيل " التعدد الثقافي المغاربي في ضوء علاقاته بالإرث الأندلسي " و " الهويات المتعددة بالمنطقة " و " الثقافة المغاربية بين المد الإسلامي والقيم الغربية " بالإضافة إلى قضايا تهم " آداب المهجر " و " الدراسات الثقافية والأندلسية " و " الضيافة وحق الانتماء " .


 وشكل المهرجان مناسبة لاستكشاف وإبراز الأثر الإيجابي  للإسهامات الأمازيغية عموما وللحوار بين الثقافات على وجه الخصوص على السلام والديموقراطية والتنمية المستدامة والمحافظة على التراث.


 كما تميز المهرجان بتنظيم أمسيات فنية وسهرات موسيقية قام بتنشيطها العديد من الفرق والمجموعات الغنائية التي تحتفي بالفن الأمازيغي وإيقاعاته المتنوعة.







شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

تفعيل الطابع الرسمي لـ"التعبيرات اللسنية الامازيغية" يمتد على مدى 15 سنة

ملاحظات حول القانون التنظيمي القاضي بالتفعيل الرسمي للأمازيغية

لجنة التعليم تصادق على القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية

البرلمان يُفرج على الأمازيغية !!

تعليم.. أمازيغ يطالبون بتدريس العلوم بالفرنسية

الاحتفال بـ"ينّاير" شكل من أشكال تملّك التاريخ والحضارة الامازيغية

مجلس النواب.. تفعيل الطابع الرسمي للامازيغية على أجندة لجنة التعليم والثقافة والاتصال

قناة تامازيغت والسعي إلى تكريس "اللهجنة"

رأس السنة الأمازيغية أم رأس الأمازيغية؟

تكريس ينّاير كعطلة وطنية بالجزائر ثمرة معركة طويلة وتضحيات جسام وليس منّة من بوتفليقة





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة