شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ استعار حرب البيانات بين بوكوس وجمعية باحثات وباحثي المعهد الملكي للثقافة الامازيغية
    شعب بريس مرحبا بكم         أولى علامات الحصى في الكلى             المواد الإباحية تهدد المناخ!             كلمة آسف تدمر الثقة بالنفس             7 طرق لتربية طفلك            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 8 مارس 2014 الساعة 12:42

استعار حرب البيانات بين بوكوس وجمعية باحثات وباحثي المعهد الملكي للثقافة الامازيغية



وقفة احتجاجية لباحثات وباحثي المعهد امام مبنى المؤسسة


 

محمد بوداري

في الوقت الذي تتحدث فيه "جمعية باحثات وباحثي المعهد الملكي للثقافة الأمازيغي" عن تجاهل إدارة المؤسسة لمطالب الباحثين والباحثات وتعاملها بسياسة الآذان الصماء وفرض الأمر الواقع في التعامل مع مطالبهم، نفت عمادة المعهد ما تضمنه بيان الجمعية من معطيات غير الدقيقة حول تدبير شؤون المؤسسة..

 

وجاء في بيان توضيحي للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، توصلت تلكسبريس بنسخة منه اول امس الخميس، على إثر صدور بيان عن جمعية باحثات وباحثي المعهد، ان هذا الاخير "يتضمن مجموعة من المعطيات غير الدقيقة عن تدبير شؤون المؤسسة"، مشيرا إلى أن المؤسسة أولت أهمية مميزة لاقتراحات الجمعية وآرائها في ما يتعلق بقضايا البحث العلمي والقضايا المهنية للأساتذة الباحثين، في إطار احترام النصوص القانونية.

 

ففي الوقت الذي عبر فيه الباحثون والباحثات عن رفضهم "المطلق لمسطرة تعيين منسقي وحدات البحث، لتناقضها مع القانون الأساسي للمعهد"، أكد بيان "إيركام" أن تسيير وتدبير شؤون المعهد يخضع لقوانين منها الظهير الشريف المحدث للمؤسسة والقانون الأساسي للموظفين والنظام الداخلي والقوانين الجاري بها العمل في تدبير شؤون الموظفين، وأن القرارات تتخذ بعد استشارة اللجنتين العلمية والإدارية، مشيرا إلى أن المؤسسة تعاملت بروح إيجابية ومرنة مع النصوص القانونية تشجيعا للمبادرات والاقتراحات الفردية والجماعية داخل المؤسسة.

 

باحثات وباحثو المعهد حملوا إدارة المعهد المسؤولية الكاملة في ما يخص حالة الاحتقان السائدة بمراكز البحث، وتداعياتها السلبية على مردوديتها، فيما أكد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، في بيانه التوضيحي، أن إدارته حرصت على ربط علاقات الحوار والتشاور مع جميع فئات العاملين بالمؤسسة ومنها جمعية باحثات وباحثي المعهد التي بادرت بتقديم مجموعة من الاقتراحات عملت المؤسسة على اعتمادها حسب ما يسمح به القانون..

 

البيان التوضيحي لإدارة المعهد أشار إلى أن إدارة المؤسسة تعتبر أن الحوار هو الوسيلة الأساسية لمعالجة كافة القضايا التي يمكن أن تطرح، وذلك في تلميح إلى ما جاء في بيان الباحثات والباحثين، الذي اكدوا فيه عزمهم "على خوض كل الأشكال النضالية الحضارية حتى تحقيق مطالبنا العادلة والمشروعة"..

 

وبخصوص مطالبة الجمعية بضرورة تحسين ظروف فئة الباحثين المتعاقدين، أشار بيان المعهد ان إلادارة تسعى إلى "خلق الظروف المواتية والمناخ الطبيعي للعمل الجاد والكفيل برفع التحديات المرتبطة برهانات الظرفية الحالية خدمة للثقافة الأمازيغية في ضوء المقتضيات الدستورية.."

 

وفي ردّ على بيان المعهد اوضح المحفوظ السماهري، الكاتب العام لجمعية باحثات وباحثي المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، في تصريح لأحد المواقع الالكترونية  أن "المعهد لم يجري أي حوار معهم منذ وقفة 5 فبراير الماضي  إلى الآن"، مشيرا إلى ان "الإدارة تجاهلت مطالب الباحثين والباحثات وتعاملت بسياسة الآذان الصماء فرض الأمر الواقع في التعامل مع مطالبنا".





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

تفعيل الطابع الرسمي لـ"التعبيرات اللسنية الامازيغية" يمتد على مدى 15 سنة

ملاحظات حول القانون التنظيمي القاضي بالتفعيل الرسمي للأمازيغية

لجنة التعليم تصادق على القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية

البرلمان يُفرج على الأمازيغية !!

تعليم.. أمازيغ يطالبون بتدريس العلوم بالفرنسية

الاحتفال بـ"ينّاير" شكل من أشكال تملّك التاريخ والحضارة الامازيغية

مجلس النواب.. تفعيل الطابع الرسمي للامازيغية على أجندة لجنة التعليم والثقافة والاتصال

قناة تامازيغت والسعي إلى تكريس "اللهجنة"

رأس السنة الأمازيغية أم رأس الأمازيغية؟

تكريس ينّاير كعطلة وطنية بالجزائر ثمرة معركة طويلة وتضحيات جسام وليس منّة من بوتفليقة





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة