شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ اختتام الايام الاشعاعية الخاصة بالثقافة الامازيغية برحاب كلية الآداب السويسي بالرباط
    شعب بريس مرحبا بكم         مراهقة تبيع روحها للشيطان             دراسة: الرجل "الأقل جاذبية" يحقق سعادة أكبر للمرأة             كيف تنقذ هاتفك الذكي إذا وقع منك في الماء؟             دراسة تكشف "خطورة" مصابي كورونا بدون أعراض            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 12 ماي 2012 الساعة 10 : 14

اختتام الايام الاشعاعية الخاصة بالثقافة الامازيغية برحاب كلية الآداب السويسي بالرباط






 

 

 

شعب بريس-أنوار مزروب

اختتمت بكلية الآداب السويسي التابعة لجامعة محمد الخامس السويسي-الرباط، الدورة الأولى للأيام الثقافية الأمازيغية الإشعاعية و التي نظمها فرع تامسنا-الرباط للحركة الثقافية الأمازيغية تحت شعار"الحركة الثقافية الأمازيغية: سبيل تحرر إيمازيغن".

 

هذا و قد انطلقت أشغال الدورة الاولى بمحاضرة حول واقع الأمازيغية في ضوء المتغيرات و التطورات، نظمت بالحي الجامعي السويسي الأول يوم الثلاثاء 08 ماي، والتي عرفت حضورا مكثفا للطلبة والفاعلين و الأكادميين من كل المشارب الفكرية و السياسي. شارك في المحاضرة كل من الأستاذ مصطفى البرهوشى والاسناذ احمد ادغيرني، وقد دافع البرهوشي على تصوره الخاص بخلق زعامة وسط الحركة الامازيغية و انتقد بشكل واضح المفكر الامازيغى احمد عصيد الذى اعتبره ليس بمناضل وانه لا يمثل الحركة الامازيغية..


 اما مداخلة الحقوقي الاستاد أحمد الذغرني، فقد ركزت وأكدت على ديمقراطية و حضارية مطالب إيمازيغن السياسية.. فيما نددت المداخلات بمحاولات بعض القوميين و العنصريين و اللوبيات السياسية، التي تسمى تجاوزا "أحزاب" و التي لا تتوفر فيها أدنى مقومات العمل السياسي بالمعنى الكوني للكلمة، بمحاولات إلصاق تهمة المؤامرة ورفع فزاعة التصهين وإلصاقها بالمدافعين عن حقوق تيموزغا و إيمازيغن في أماروك.

 

كما عبر المتدخلون عن تضامنهم مع سكان المغرب المنسي و المجوع، و خاصة بإيميضر و بوزار، كما نددوا بالبؤس و الفقر المهيكل الذي يعانيه مغرب الملاحم، الذي لم يعش إلا 32 سنة من الاستعمار بفضل رجاله ونسائه، وبانعدام البنى التحتية الأساسية في الوقت الذي يعزف فيه البعض سيمفونية المغرب السريع و تي.جي. في. كما طالبوا بإنصاف المناطق المنجمية و إعادة فتح المناجم المغلقة بالمغرب العميق.

 

هذا و قد عرفت السهر ة الختامية للدورة و التي نظمت بكلية الآداب حضورا جماهيريا، و تنوعت فقراتها بين فن العزف على القيثارة الملتزم على درب المرحوم مبارك أولعربي" نبا"، حيث استمتع الجمهور بأغاني تنادي برصّ الصفوف و "تامونت" و تحرير المعتقلين، حيث أداها فنانون من الجنوب الشرقي كالفنان المناضل سيفاو ومجموعة الثورة "تـاكراولا باند" من أمسمرير و"إيمانزا باند" من إيكلميمن.


 و من الريف حضرت فرقة "سيفاكس باند" و التي غنت هي الأخرى للوحدة و الثبات على درب محاند و زايد أوحماد. كما أدت "تيفيور" الجنوب الشرقي "زينب" فقرات رائعة بنبرة جمعت بين فصاحة الجنوب الشرقي و عذابة لحن سيلين ديون و تيفيور. كما سجل الشعر الأمازيغي حضوره، حيث ألقى الفنان باسو أوجبور قصائد جميلة من ديوانه الجديد و الجاري طبعه "إلدجيكان ن إدورار" أو "أزهار القمم".

 

وحضرت مجموعة من أزمور أدت مسرحية رائعة تختزل و تعبر عن معاناة الإنسان الأمازيغي موحا في إدارة تتحدث لغة شينوية أو أرامية و لا يفهم فحواها. كما حضر التظاهرة مندوبون عن الحركة الثقافية من تطاوين و تازة واكادير و أمكناس و إمتغرن و القنيطرة و بني أملال.

 





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- un article volé

Droit d'auteur

j'esp que le site rectifie l'erreur de l'attribution d'un faux auteur o l'article
Anouar Mazroub

في 12 ماي 2012 الساعة 04 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- kon t7chem asi anwar

adaskou

had lma9al ana liktbto konti 3el a9al tchawrni ila bghitih machi mochkil ina niddal hada sa7bi

في 12 ماي 2012 الساعة 03 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

تفعيل الطابع الرسمي لـ"التعبيرات اللسنية الامازيغية" يمتد على مدى 15 سنة

ملاحظات حول القانون التنظيمي القاضي بالتفعيل الرسمي للأمازيغية

لجنة التعليم تصادق على القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية

البرلمان يُفرج على الأمازيغية !!

تعليم.. أمازيغ يطالبون بتدريس العلوم بالفرنسية

الاحتفال بـ"ينّاير" شكل من أشكال تملّك التاريخ والحضارة الامازيغية

مجلس النواب.. تفعيل الطابع الرسمي للامازيغية على أجندة لجنة التعليم والثقافة والاتصال

قناة تامازيغت والسعي إلى تكريس "اللهجنة"

رأس السنة الأمازيغية أم رأس الأمازيغية؟

تكريس ينّاير كعطلة وطنية بالجزائر ثمرة معركة طويلة وتضحيات جسام وليس منّة من بوتفليقة





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة