شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ انتفاضة فاس 1990 والأسئلة المعلقة
    شعب بريس مرحبا بكم         الجزائر.. خسائر بمليارات الدولارات بعد قطع الانترنت             كوفيد-19).. 1927 إصابة جديدة و1724 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الماضية             بني تجيت بفكيك.. تعليم حضوري "يميّز" بين التلاميذ             الدماغ البشري يحتاج إلى ساعة لحفظ الكلمات الجديدة            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 22 أكتوبر 2011 الساعة 20 : 11

انتفاضة فاس 1990 والأسئلة المعلقة





 

 

شعب بريس-محمد بوداري

يتحدث الروبورتاج عن أحداث فاس لسنة 1990، ورغم أن خلفيات معدي الشريط مفهومة وفيها شيء من التحامل على المغرب، خاصة إذا علمنا أن الروبورتاج من إنجاز القناة الثانية الاسبانية وهي قناة معروفة بمواقفها العدائية وتحيزها للأطروحات المعادية لوحدة المغرب وهو ما يتبين من خلال  التركيز على السلبيات والجوانب المزرية للوضع بالمغرب، إلا أن الشريط يذكي جذوة السؤال ويضعنا أمام واقع لا يمكن لأي عاقل أن يتجاهله.


تتناسل الأسئلة إثر مشاهدة الروبورطاج، ويحضر مرة أخرى الوضع الاجتماعي  المتفجر الذي غالبا ما يفضي إلى انتفاضات وأحداث مؤلمة، كما أن الشريط يساءل المسؤولين حول مدى التزامهم بتدبير مشكل السكن الاجتماعي ومشاكل قطاع الصحة والتعليم وظاهرة بطالة الخريجين...


ويسائلنا الشريط كذلك حول بعض الكائنات التي عمرت بالبرلمان والتي تظهر في الشريط ولا زالت لحد الآن لم تتعب من "ممارسة السياسة على المواطن"، حيث لازال المشهد السياسي يعج بالوجوه التي ساهمت في الماضي في إنتاج الأزمة التي نتخبط فيها الآن، وذلك في الوقت الذي نتحدث عن التشبيب وتجديد النخب..


كما يسائلنا الشريط كذلك حول الأرقام والمعلومات التي تقدمها الدوائر الرسمية كلما تعلق الأمر بحدث أو بفاجعة ومدى صحتها ومصداقية، وهو ما يتطلب تغيير العقليات والتحلي بالجرأة اللازمة في مواجهة الواقع والتعاطي الموضوعي مع الخبر الذي يعتبر مقدسا بالإضافة إلى كونه من الحقوق التي ينبغي أن تمنح للمواطن وأن لا يمارس عليه التعتيم الذي تكون مرتباته كارثية في غالب الأحيان...

 

ويعود بنا هذا الشريط إلى الأحداث الأليمة لانتفاضة فاس يوم 14 دجنبر 1990، والتي اندلعت على خلفية الإضراب العام الذي دعت إليه كل من نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل التابعة للاتحاد الاشتراكي، وكذا نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب التابعة لحزب الاستقلال.


 وتأججت هذه الأحداث بفعل الأوضاع الاجتماعية التي كانت تعيشها هوامش وأحواز مدينة فاس وكذا الأحياء الشعبية وسط المدينة. ووجهت بالقمع الرهيب، بالدبابات والقتل بالرصاص الحي، ثم المحاكمات الجماعية ومحاصرة أحياء شعبية بكاملها: أحياء باب فتوح وباب الخوخة وعين النقبي وسيدي بوجيدة وعين هارون، وعوينة الحجاج والليدو وظهر المهراز..

 

وتضاربت الأخبار حينها حول عدد القتلى وضحايا هذه الأحداث حيث ذهبت وساءل الإعلام الرسمية إلى التقليل من حجم الأحداث وما ترتب عنها في حين وصفت المعارضة الأحداث بالمفاجعة وتحدثت عن سقوط مئات القتلى وآلاف الجرحى والمعتقلين.


وعلى إثر ذلك اقترح الوزير الأول بالبرلمان تكوين لجنة لتقصي الحقائق. وقدم البرلمان ملتمسا للملك أجاب عنه يوم 18 دجنبر، وشكلت اللجنة بإجماع البرلمان وضمت 21 عضوا: 12 من ألأحزاب الحكومية (6 من الاتحاد الدستوري و4 من الأحرار و2 من الحزب الوطني الديمقراطي) و9 الباقون من المعارضة السياسية ومركزياتها النقابية (3 من حزب الاستقلال، و2 من الاتحاد الاشتراكي، و1 من التقدم والاشتراكية و1 من منظمة العمل و1 من الاتحاد العام للشغالين و1 من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل)، و ترأس اللجنة المعطي بوعبيد.

 

واستمعت اللجنة بمقر البرلمان لوزير العدل (مصطفى بالعربي العلوي) ووزير الصحة (الطيب بن الشيخ) وإدريس البصري وزير الداخلية وعامل فاس السابق.

 

وبعد اشتغال دام حوالي سنة (من 16 يناير إلى 3 دجنبر 1991) أنجزت تقريرها وأسفرت عملية إحصاء الضحايا على ما يلي:

 

بمدينة فاس: 42 قتيلا منهم 1 من القوات العمومية.


الجرحى: 236 منهم 153 من القوات العمومية و83 من المدنيين.

 

وبمدينة طنجة: قتيل واحد و124 جريحا: 103 منهم من القوات العمومية.

 

كما خلصت اللجنة البرلمانية إلى أنه لم يستعمل السلاح الناري من قبل قوات الأمن، بالرغم من أن جل الذين عايشوا هذه الانتفاضة يؤكدون إطلاق النار واستعمال الذخيرة الحية.

 

وبعد مرور أكثر من عقد ونصف على هذه الانتفاضة، أوردت هيئة الإنصاف والمصالحة في تقاريرها أن عدد القتلى الذين تم اكتشافهم وصل إلى 106 ضحايا.

 

ففي شهر مارس 2008 تم اكتشاف مقابر جماعية بحديقة جنان السبيل بالمدينة القديمة بفاس لقتلى انتفاضة 14 دجنبر 1990 وقالت بعض المصادر أنه تم العثور على ما يقارب 106 جثة تعود إلى هؤلاء الضحايا.

 محمد بوداري





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

القناة الأولى تقدم ثلاث حلقات جديدة من برنامج "الشاهد" مع ابراهيم الدويهي

باحثون يابانيون ومغاربة ينشرون دراسة استكشافية لمخيمات تندوف من الداخل

فضيحة وزارة الإتصال: الجائزة الوطنية للصحافة تمنح بطرق ملتوية وغير قانونية لطالب متعاون مع هسبريس

التشرميل ظاهرة جديدة بدايتها «لًبِس» ونهايتها حبس

الطبخ المغربي يفوح من كراكاس بنكهات عابقة بتقاليد عريقة

أطفال "السيدا" بالمغرب: معاناة شريحة هشة والوقاية أم الحلول

الحرارة والأعراس يرفعان سعر الدجاج بالمدن المغربية

الشاي يخلق أزمة بين مريم بنصالح وبلخضر

كاباريهات حلال.. تختفي فيها الخمور ويخلفها الجنس والشّيشة والكوكايين

دعارة ومخدرات في سهرات ليالي رمضان





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة