شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ اهتمامات الصحف الأسبوعية
    شعب بريس مرحبا بكم         مستجدات مشروع القطار فائق السرعة بين مراكش وأكادير             خلال الأشهر المقبلة.. مخاطر عديدة تهدد سوق الشغل والمقاولة المغربية             بنشعبون يدعو المؤسسات والمقاولات العمومية إلى شد الحزام             الكشف عن فيروس كورونا المستجد..وزارة الصحة تسعى للفحص الشامل            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 15 شتنبر 2012 الساعة 31 : 11

اهتمامات الصحف الأسبوعية





 

 



شعب بريس


شكلت موجة الغضب التي أثارها عرض فيلم مسيء للرسول صلى الله عليه وسلم. الموضوع الأبرز الذي تطرقت إليه افتتاحيات الصحف الوطنية. الصادرة اليوم السبت.

 

وهكذا. كتبت يومية (بيان اليوم) أن الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي بليبيا. ومقتل السفير الأمريكي هناك. بمعية ثلاثة موظفين آخرين. ثم اقتحام سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة والمواجهات التي جرت بين المحتجين وقوات الأمن في محيطها يستحق الإدانة والرفض بغض النظر عن كل المبررات.

 

وأشارت اليومية. في افتتاحية بعنوان "ضد الجهالة". إلى أن الفيلم الأمريكي الذي بررت به كل هذه الجهالة يعتبر عملا تافها وسخيفا. وهو استفزاز مرفوض لمشاعر المسلمين. لكن. في كل الأحوال. لا يمكن بهذه الذريعة استهداف بلدان أخرى وقصف مصالحها الدبلوماسية. وقتل مواطنيها. فهذا ببساطة رد فعل أهوج. وليس له من وصف سوى أنه إرهاب همجي يستحق الإدانة نفسها التي يستحقها الفيلم التافه.

 

وقال كاتب الافتتاحية إن ما حصل في بنغازي كاف لوحده ليقدم للناس جميعا الصورة نفسها التي أراد مقترف الفيلم الأمريكي الرديء ترويجها عن الإسلام والمسلمين. معتبرا أن الضحايا الحقيقيين للجرائم الإرهابية هم مواطنو البلدان العربية أنفسهم. حيث تتفاقم الفتنة الداخلية وتحل الفوضى واللا استقرار الأمني والسياسي والاجتماعي. كما أن المعاناة تشتد على الفقراء بالخصوص. ويجري تأجيل كل حديث عن الإصلاحات الديمقراطية والبرامج التنموية.

 

وفي ما يخص المغرب. أكد صاحب العمود على "ضرورة تمتين جبهتنا الوطنية دفاعا عن أمن واستقرار مجتمعنا. ولا بد أيضا من تقوية الجهد السياسي والثقافي للانتصار لقيم التسامح والانفتاح ونبذ كل أشكال التطرف والتعصب. لأن الدفاع عن الأنبياء والمعتقدات والقيم هو أكبر وأنبل من أن يتم بواسطة القتل وسفك دماء الأبرياء.

 

وفي السياق ذاته. كتبت جريدة (الأحداث المغربية) أن منتجي فيلم "براءة المسلمين". سيشكرون كل المسلمين لأنهم أثبتوا لهم صحة الفكرة التي يقوم عليها الشريط. معتبرة أنها "خدمة جليلة نقدمها لهؤلاء الناس إذا ما استمر العنف الذي تدور وقائعه في عدة مدن عربية ردا على هذا الشريط التافه والبئيس.

 

وأشارت الجريدة. في افتتاحية بعنوان "شكرا لحملتكم المجانية !". إلى أن الشكل العنيف الذي يحتج به المسلمون بسبب الإساءة للدين الحنيف. يخدم الآن الشريط بشكل كبير بل يثبت أن المسلمين متعطشون لسفك الدماء. وهذا ما أكدته بشكل صريح عملية اغتيال السفير الأمريكي في ليبيا.

 

واعتبر كاتب المقال أن "هناك ألف طريقة للتعبير عن موقفنا من الشريط وتذمرنا منه بشكل حضاري. وهي طرق من شأنها أن تكون مؤثرة دون اللجوء إلى العنف وإراقة الدماء الذي لن يغير من صورة المسلمين لدى الغرب المتقدم. بل سيزيد من تكريس الصورة المشوهة التي يحتفظ بها هؤلاء الناس. وهي للأسف نفس الصورة التي يقدمها الفيلم".


وتابع بالقول إنه "مبدئيا. وبعد أزيد من 8 أشهر من الحكم. يفترض أن يكون فريق ابن كيران قد أنضج التفكير وتجاوز مرحلة التعرف على الملفات". مشيرا إلى أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب يجب أن ينتهز من جانبه فرصة هذا اللقاء "لإعادة إبراز موقعه كقوة اقتراح أكثر فعالية".



وخلص إلى أنه "يجب أن يعطي أرباب المقاولات. وأيضا الحكومة والنقابات. لمفهوم المفاوضات مفهوما مختلفا عن موازين القوى والمزايدات والمساومات... بصيغة أخرى يجب أن يتحقق خلال هذه المفاوضات المعنى الحقيقي لمفهوم الشراكة".



من جهتها. واصلت (لوروبورتير) تطرقها للدخول المدرسي 2012-2013 وكتبت أن وزير التربية الوطنية محمد الوفا "خلق الحدث الإعلامي باتخاذ قرار منع أساتذة التعليم العمومي من إعطاء دروس في مؤسسات التعليم الخاص". مضيفة أن "ردود الفعل كانت نشطة وسريعة". وذلك بعد المذكرة الوزارية للوفا التي "سحبت من المدارس الخاصة الأطر التعليمية التي كانت تعمل بهدوء وبأقل التكاليف. بدل أن تتم الاستفادة منها حيث أصبحوا مدمجين. وفي نفس الوقت يسحب منها الاستفادة من الساعات الإضافية التي يزداد سوء استعمالها".



ويرى كاتب الافتتاحية. الذي اعترف بأن الوزير الوصي "كانت له الشجاعة في اقتحام العرين". أن سوء استعمال الساعات الإضافية تجاوز النسبة المحددة مما جعل الوضعية مستفحلة. داعيا الوزارة المكلفة بهذا القطاع إلى أن تجد حلا للمشكل وتطبقه. معتبرا أنه كان هناك ارتجال لأن أي شخص لم يفهم لماذا استيقظت وزارة الوفا فجأة أسبوعا فقط عن الدخول المدرسي.



وتساءل عن "كيف يمكن تصور أن تكون لأي قرار فجائي حظوظ لتطبيقه من قبل المدارس الخاصة باعتبار أن أغلبها لا يتوفر على أساتذة سوى الذين يعملون في القطاع العموم وعن الحلول التي تم التفكير لكي لا يجد 700 ألف تلميذ في القطاع الخاص أنفسهم بدون أساتذة خلال الدخول المدرسي هذا الأسبوع".

أما أسبوعية (لوتون) فقد تطرقت إلى موجهة الاحتجاجات العارمة ضد عرض فيلم مسيئ للرسول صلى الله عليه وسلم وللإسلام. مؤكدة أن "الأعمال. التي تثير الاستفزاز أصلها تجاري. وتتطلب منا تعاملا آخر غير العنف والاغتيال والتدمير".



ويرى كاتب الافتتاحية أنه "لا أحد يمكنه خدش صورة الإسلام. ولا والطعن في رسالته. سوى هؤلاء المتشددين الذين يواجهون كل استفزاز بالعنف والقتل". معتبرا أن "مقترفي هذه الاستفزازات يبحثون من خلال ذلك إظهار أن المسلمين يتسمون بالعنف. ودمويين. في حين أن ذلك خاطئ".



واعتبر أنه "من خلال السقوط في فخ الاستفزاز. ينسى المتشددون. أنهم يقدمون لهم فرصة ذهبية من أجل تثبيت فكرة تقول -إن وراء كل مسلم يختبئ إرهابي-"





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

هذه هي بعض مشاكل المراهقة وكيفية التعامل معها

الحب في رمضان

عصابة من الملثمين "تقتنص" الفتيات لاغتصابهن داخل غابة بتمارة

الدار البيضاء: الشرطة تعثر على أسلحة ساموراي داخل محل لبيع الأدوات الرياضية

الرميد يقاطع نقابة السعيدي بعد رفع شعار ضده يصفه ب"الحقير"

الشرطة البلجيكية تداهم منزلا بواد زم وتعثر على أموال مسروقة من بنك في بلجيكا

سجين يمتلك أسرار شحنة المخدرات داخل باخرة سمير عبد المولى

طنجة: سعودي ينتحل صفة محامي وينصب على أثرياء مغاربة

سوازيلاند تحظر التنورات القصيرة والملابس الكاشفة للحد من ظاهرة الاغتصاب

اعتقال فرقة أمنية تصور أفلاما خليعة ببرشيد





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة