شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ الثورة الشعبية في ليبيا ومستقبل الامازيغية
    شعب بريس مرحبا بكم         مراهقة تبيع روحها للشيطان             دراسة: الرجل "الأقل جاذبية" يحقق سعادة أكبر للمرأة             كيف تنقذ هاتفك الذكي إذا وقع منك في الماء؟             دراسة تكشف "خطورة" مصابي كورونا بدون أعراض            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 18 يوليوز 2011 الساعة 20 : 13

الثورة الشعبية في ليبيا ومستقبل الامازيغية





أمازيغ من الجبل الغربي هربوا من جحيم نظام القذافي إلى تونس

 

 

 

شعب بريس- محمد.ب

قالت صحيفة "لوس انجليس تايمز"، أن القتال ضد القذافي وحد مصير العرب وقبائل الأمازيغ ووضعهم في قالب واحد خاصة في جبل نفوسة (الجبل الغربي) وهي سلسلة جبال تقع في المنطقة الشمالية الغربية لليبيا والتي تتواجد بها مدن يسكنها العرب وقبائل الأمازيغ ويعتمدون فيها على بعضهم البعض من أجل البقاء.


 

ورأت الصحيفة الأمريكية أن القتال المشترك بين العرب وقبائل الأمازيغ - التي ظلت تعاني شعورا أليما بالدونية وعدم المساواة- ضد نظام العقيد الليبي معمر القذافي، عزز من آمال هذه القبائل بالمساواة.

 

 

وأضافت "لوس انجليس تايمز" إن إزالة الحواجز الاجتماعية بين الجماعات المختلفة المنتشرة في هذه الجبال وأماكن أخرى من العالم العربي، تواجه مزاعم من قبل قادة مثل القذافي والرئيسين السوري بشار الأسد واليمني علي عبد الله صالح، بأن الدول العربية المنقسمة عرقيا أو دينيا، قد تنفجر بدون وجود قائد قوي على رأس السلطة في هذه الدول ويحكم بقبضة من حديد عليها.


 

وذكرت الصحيفة أن قبائل الأمازيغ التي تعيش في شمال أفريقيا، لعبت أدوارا رئيسية، في الثورات والانتفاضات الشعبية التي مازالت تهز العالم العربي، مشيرة إلى أنه في المغرب، الذي يشكل الأمازيغ  فيه حوالي نصف سكانه، تعهد الملك محمد السادس بجعل اللغة الامازيغية لغة رسمية من اجل تهدئة انتفاضة أخذة في النمو.

 


وفي تونس .. يأمل الأمازيغ - الذين يشكلون أقلية هناك - في أن تتمخض الإطاحة بنظام الرئيس التونسي زين العابدين بن على، عن تمهيد الطريق لتعزيز حقوقهم الثقافية واللغوية.

 


وقالت إن نظام القذافي تجاهل على نحو غير رحيم، وجود الأمازيغ في ليبيا، بل إنه أصر على وصفهم بأنهم عرب أثناء زيارة نادرة للجبل الغربي في يونيو ،2008 بل انه اشرف، على ما يبدو، على هجوم عنيف على بلدة يفرن الليبية في وقت لاحق من نفس العام.


 

وقالت الصحيفة، إن الأمازيغ في الجبل الغربي، قالوا أنهم تشجعوا للدخول في الانتفاضة التي بدأت في منتصف فبراير الماضي بكامل مشاعرهم وبمنتهى الإخلاص، عندما رأوا أن العرب نحوا جانبا عقودا من الامتيازات منحهم القذافي إياها، وانضموا إلى صفوف الثوار من اجل الإطاحة بالقذافي.

 


وتجدر الاشارة إلى أن الامازيغ يشكلون عصب الثورة في ليبيا منذ انطلاقتها، وخاصة بعد ان اتضح ان الثوار عازمون على إعادة النظر في مفهوم الهوية الليبية التي كان نظام القذافي لا يقبل بالامازيغية في صلبها، بل كان من أكبر الداعين إلى تصفية الارث الثقافي والحضاري الامازيغي واعتبار التاريخ الليبي عربي في مجمله. وقد استعان في ذلك بفيلق من الباحثين والمؤرخين الذين نظروا له في هذا المجال، ويعتبر الراحل، الدكتور علي فهمي أخشيم من أشهر هؤلاء. إذ اسهم بمؤلفاته الضخمة، التي كان القذافي يمولها، في إرجاع كل ما هو أمازيغي إلى أصول عربية، ويعتبر مرجعا هاما لدى القوميين المغاربة والجزائريين، في الإدماج القسري للامازيغ وتذويبهم، وقد سبق أن بعثه العقيد إلى المغرب سنة 1996 لإقناع الامازيغ بعروبتهم، وذلك في مقر المركز القومي للثقافة العربية بأكدال الرباط، حيث حضر بعض رموز القومية العربية وخاصة في صفوف الطليعة ومنظمة العمل الديمقراطي الشعبي آنذاك، إلا أن اللقاء مني بفشل ذريع، بفعل التواجد القوي لمناضلي الحركة الامازيغية ودفاعهم الموضوعي والعقلاني عن اللغة والثقافة الامازيغية.

 


وهو اللقاء الذي عرف، ويا للمفارقة، تهديد المناضل الامازيغي الليبي، فتحي بنخليفة، من طرف بعض رموز مخابرات النظام الليبي بالمغرب، عندما كشف بهتان وترهات الدكتور، وأقر بوجود قمع ممارس ضد الامازيغ في ليبيا. وهو نفس المناضل الذي يتواجد الآن ضمن المجلس الوطني الانتقالي الليبي بحيث يلعب دورا محوريا في صفوف المعارضة، وخاصة في منطقة "زوارة" التي ينتمي إليها، وهو، للإشارة، صهر أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية.

 





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

مراهقة تبيع روحها للشيطان

نظرية تربط السعادة بالإجابة عن هذه الأسئلة!

بسبب كورونا.. النوبات القلبية أصبحت أكثر فتكا

الهند.. ارتفاع حصيلة ضحايا حادث تحطم الطائرة إلى 18 قتيلا

بيروت.. وفاة زوجة سفير هولندا متأثرة بإصابتها في انفجار المرفأ

انفجار مرفأ بيروت .. اعتقال مدير الجمارك وخبراء من الإنتربول يصلون إلى لبنان

دولة تبيع سجونها القديمة.. هل من مشتري؟

هل يتسبب فيروس كورونا في زيادة معدل الاضطرابات النفسية لدى المتعافين؟

هذا ما يحدث في جسمك عند الإفراط في تناول اللحوم

الصحة العالمية: "شرط وحيد" لتعافي العالم سريعا من كورونا





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة