شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ مرتكب العملية الإرهابية في أوسلو: أريد أن يٌنظر إلي كأكبر وحش نازي
    شعب بريس مرحبا بكم         مراهقة تبيع روحها للشيطان             دراسة: الرجل "الأقل جاذبية" يحقق سعادة أكبر للمرأة             كيف تنقذ هاتفك الذكي إذا وقع منك في الماء؟             دراسة تكشف "خطورة" مصابي كورونا بدون أعراض            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 25 يوليوز 2011 الساعة 24 : 11

مرتكب العملية الإرهابية في أوسلو: أريد أن يٌنظر إلي كأكبر وحش نازي





 

 

 

 

 

 

 

شعب بريس- م.

أفادت وثيقة من 1500 صفحة نشرها على الإنترنت أندرس بيرينغ-برييفيك، المتهم بارتكاب اعتداءين في أوسلو وجزيرة مجاورة لها، راح ضحيتهما الجمعة 92 قتيلاً على الأقل؛ أنه بدأ التحضير لعمليته هذه منذ خريف 2009 على أقل تقدير.

  


ويروي النروجي البالغ من العمر 32 عاماً في هذه الوثيقة، التي حصلت عليها وكالة "فرانس برس" السبت، كيف بدأ التحضير لعمليته، ويبرر فعلته بـ"استخدام الإرهاب وسيلة لإيقاظ الجماهير"، مؤكداً أنه يريد أن يكون "أكبر وحش نازي منذ الحرب العالمية الثانية"، كما جاءت المذكرات حافلة بالأفكار المعادية للإسلام والماركسية.


وكتب بيرينغ-برييفيك يقول: "سوف ينظر إليّ كأكبر وحش (نازي) على الإطلاق منذ الحرب العالمية الثانية".


 

وتتضمن هذه المذكرات- "المانيفستو" في قسم كبير منها مراجع تاريخية طويلة، وهي حافلة بالتفاصيل التي ترسم شخصية المتهم وتخصص جانباً منها لشرح كيفية إعداد قنبلة والتدرب على إطلاق النار، وتتضمن تفاصيل تنقلات صاحبها منذ ثلاث سنوات وحتى تنفيذ الاعتداءين.


 

وفي الصفحة الأخيرة من هذه المذكرات كتب بيرينغ-برييفيك: "أعتقد أن هذا سيكون دخولي الأخير. نحن اليوم الجمعة 22 تموز/يوليو الساعة 12:51"، أي قبل أقل من ثلاث ساعات على انفجار السيارة المفخخة في وسط أوسلو، والذي تلته مجزرة بسلاح رشاش استهدفت مخيماً صيفياً لشبيبة الحزب الحاكم في جزيرة قرب العاصمة، في هجوم مزدوج أسفر عن 92 قتيلاً على الأقل.


 

وكتب الشاب النرويجي (32 عاماً) في مذكراته الطويلة جداً، والتي يقول إنه بدأ بوضعها قبل تسع سنوات، أن "أحد الأهداف الرئيسية هو الاجتماع السنوي للحزب الشيوعي/الاجتماعي-الديمقراطي في بلدكم".


 

وتتضمن المذكرات أيضاً لائحة بالدول الأوروبية الواجب استهدافها، مرتبة بحسب نسبة المسلمين فيها، وتتصدرها فرنسا.


 

وأعلن وكيل الدفاع عن بيرينغ-برييفيك أن موكله اعترف السبت بالتهم الموجهة إليه في قضيتي تفجير سيارة مفخخة وسط أوسلو، ما أسفر عن سبعة قتلى على الأقل، وارتكاب مجزرة بواسطة رشاش في جزيرة أوتوياه الصغيرة المجاورة للعاصمة، راح ضحيتها 85 قتيلاً غالبيتهم من المراهقين والشباب.


 

للإشارة فإن أقصى عقوبة في النرويج هي 21 سنة سجنا، وقد ارتفعت بعض الأصوات عبر الشبكة العنكبوتية، للمطالبة بتشديد العقوبة وذلك بإعادة تبني عقوبة الإعدام.


 

من جهة أخرى دعت النرويج والسويد مواطنيها للوقوف دقيقة صمت ترحما على ضحايا العمليتين الإرهابيتين، وذلك على الساعة 12 زوال اليوم الاثنين.

 

 





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

مراهقة تبيع روحها للشيطان

نظرية تربط السعادة بالإجابة عن هذه الأسئلة!

بسبب كورونا.. النوبات القلبية أصبحت أكثر فتكا

الهند.. ارتفاع حصيلة ضحايا حادث تحطم الطائرة إلى 18 قتيلا

بيروت.. وفاة زوجة سفير هولندا متأثرة بإصابتها في انفجار المرفأ

انفجار مرفأ بيروت .. اعتقال مدير الجمارك وخبراء من الإنتربول يصلون إلى لبنان

دولة تبيع سجونها القديمة.. هل من مشتري؟

هل يتسبب فيروس كورونا في زيادة معدل الاضطرابات النفسية لدى المتعافين؟

هذا ما يحدث في جسمك عند الإفراط في تناول اللحوم

الصحة العالمية: "شرط وحيد" لتعافي العالم سريعا من كورونا





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة