شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ قضية إيريك لوران وكاثرين غراسيي..محكمة النقض ترفض إلغاء تسجيلات الابتزاز
    شعب بريس مرحبا بكم         توقيف مديرة نشر "سلطانة" واستدعاء موظفتين بجريدة "أخبار اليوم" وموقع "اليوم24"             الفيزازي.. عودتي إلى الخطابة مرتبطة بصدور الحكم في قضية حنان زعبول             أمريكا.. السلطات تلقت عشرات التحذيرات بشأن نوايا منفذ مجزرة مدرسة فلوريدا             بعثة منظمة العمل الدولية تلغي زيارتها للجزائر بسبب المضايقات            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 10 نونبر 2017 الساعة 15:45

قضية إيريك لوران وكاثرين غراسيي..محكمة النقض ترفض إلغاء تسجيلات الابتزاز



المتهمان كاترين غراسييه وايريك لوران


 

شعب بريس- ا ف ب

اعترف القضاء الفرنسي، اليوم الجمعة، بصلاحية تسجيلين سريين أديا الى اتهام صحافيين فرنسيين بابتزاز المغرب، الذي حقق بذلك انتصارا مرحليا في هذه القضية.

 

وقالت محكمة التمييز، وهي أعلى سلطة قضاء فرنسية لجأ اليها الصحافيان كاترين غراسييه وايريك لوران، إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون "مشاركة حقيقية" من المحققين، وهو ما يسمح بتأكيد "صحة الدليل".

 

وكان الصحافيان الفرنسيان، المعتقلين في 27 غشت 2015 بتهمة ابتزاز المغرب، يأملان في ان تؤكد المحكمة بطلان هذه التسجيلات.

 

وكانت محكمة الاستئناف بباريس قد رفضت، في يناير 2016، طلب دفاع الصحافيين الفرنسيين إريك لوران وكاترين غراسيي المتهمين بابتزاز المغرب، القاضي بإلغاء التسجيلات الصوتية التي تكشف مطالبتهما بحوالي 3 ملايين دولار مقابل العدول عن نشر كتاب بدعوى أنه يتضمن أسرارا حول المغرب.

 

وسبق وأن عبر إريك دوبورون مورتي، محامي المغرب في القضية عن تفاؤله بإدانة الصحافيين.

 

وذكر مورتي أن القضاء الفرنسي لن يقبل إلغاء التسجيلات، وقال "أنا واثق مما أقوله. الأمور واضحة والتسجيلات قانونية، وتمت بتنسيق مع السلطات الفرنسية، كما أن الوثيقة الموقع عليها من طرف الصحافيين هي وثيقة موثقة، وتمت بتنسيق مع النيابة العامة في مقاطعة باريس بفرنسا".

 

وقرر إريك موتيت محامي كاثرين غارسييه، اللجوء إلى محكمة النقض من أجل الطعن في رفض إلغاء التسجيلات الصوتية، باعتبار أن الصحافيين كانا يطالبان بإلغاء التسجيلات بذريعة أنها ليست دليلا على الابتزاز.

 

وكان دفاع الصحافيين الفرنسيين قد طعن في تسجيلات المحادثات التي دارت بينهما وبين محامي المغرب، هشام الناصري، والتي تم اعتمادها من أجل إثبات الابتزاز، مشيرا إلى أن "التسجيلات لم تكن واضحة، وجودة صوتها لم تكن جيدة".

 

واعتبر مورتي محامي المغرب أن "كل شيء موثق، بما في ذلك المكالمات الهاتفية التي تمت بين مسؤول مغربي والصحافي، والتي من المؤكد أنها ستدين إريك لوران بالسجن حتى يعلم أن القانون فوق الجميع، حتى بالنسبة إلى الصحافيين مثله الذين حاوروا رؤساء الدول".

 

وكانت الشرطة الفرنسية قد أوقفت في غشت 2015 الصحافي لوران بعد التحقيق معه حول شبهة ابتزاز المغرب. وتمت مواجهته حول تفاوضه مع محامي المغرب على مبلغ 3 ملايين دولار نظير عدم نشر الكتاب.

 

وأوقفت كذلك كاثرين غراسييه والتي يشتبه في تورطها في عملية الابتزاز نظرا لكونها شريكة لإريك لوران في تأليف الكتاب.

 





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

أمريكا.. السلطات تلقت عشرات التحذيرات بشأن نوايا منفذ مجزرة مدرسة فلوريدا

عندما كان مؤسس أبل يبحث عن عمل

تعليق نشاط منظمة "أوكسفام" الداعمة للبوليساريو بعد فضيحة التحرش الجنسي بهايتي

هولندا.. فتح تحقيق مع بارون المخدرات سعيد شعو بسبب الاتجار في الأسلحة

فرنسا.. توقيف التحريات في ملف المغربي "العطار" مهندس هجمات باريس وبروكسيل الإرهابية

اليابان تبني أطول ناطحة سحاب "خشبية" في العالم

ميانمار الملاذ الجديد لتنظيم "داعش"

جمعية مالكي السفن تحذر محكمة العدل الأوروبية من عواقب أي قرار قضائي ضد المغرب

أردوغان.. علينا التفكير في تجريم الزنا مجددا

"كلمة واحدة" من بيل غيتس للراغبين في النجاح





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة