شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ الإفراج عن الرئيسة السابقة لبرلمان كتالونيا بعد دفع كفالة مالية
    شعب بريس مرحبا بكم         العثور على قلعة غارقة من العصر الحديدي             حطم قلبها بكلمة في عيد الحب فأحرقت منزله             يوتيوب ينشر خطة جديدة لحماية الأطفال             أثر تلوث الهواء على خصوبة الرجال!            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 11 نونبر 2017 الساعة 10:28

الإفراج عن الرئيسة السابقة لبرلمان كتالونيا بعد دفع كفالة مالية



كارمي فوركاديل الرئيسة السابقة للبرلمان الكتالاني المنحل



 

شعب بريس- وكالات

أكد مصدر قضائي أن كارمي فوركاديل الرئيسة السابقة للبرلمان الكتالاني المنحل، التي وضعت رهن الاعتقال الاحتياطي أول أمس الخميس من طرف المحكمة العليا بمدريد لدورها في مصادقة هذه الهيئة نهاية أكتوبر الماضي على الإعلان أحادي الجانب عن استقلال إقليم كتالونيا، تم الإفراج عنها مساء أمس الجمعة بعد دفعها لكفالة مالية تقدر ب 150 ألف أورو وكذا التزامها باحترام " الإطار الدستوري " .

 

وأوضحت وسائل إعلام نقلا عن مصادر قضائية أن كارمي فوركاديل ( 58 سنة ) ستخضع للمراقبة القضائية، التي تتضمن مصادرة جواز سفرها ومنعها من مغادرة الأراضي الاسبانية مع فرض مثولها أمام القضاء مرة كل أسبوع .

 

وكانت فوركاديل قد مثلت بمعية خمسة نواب سابقين بالبرلمان المحلي لكتالونيا المنحل، أول أمس الخميس، أمام المحكمة العليا بمدريد إثر فتح تحقيق في حقهم بتهم " التمرد والعصيان واختلاس أموال " .

 

واستمع قاضي التحقيق بابلو لارينا إلى الرئيسة السابقة للبرلمان المحلي المنحل والنواب الخمسة الآخرين قبل أن يقر إطلاق سراح واحد من النواب الخمسة بينما حكم على الآخرين ومن بينهم فوركاديل بدفع غرامة مالية .

 

وأكدت المصادر ذاتها أن كارمي فوركاديل وافقت خلال جلسة الاستماع، التي استمرت حوالي ساعتين، على الرد على أسئلة النيابة العامة مشيرة إلى أنها أكدت هي والنواب السابقين خلال جلسة الاستماع إليهم من طرف قاضي التحقيق أن الإعلان أحادي الجانب عن استقلال الإقليم يوم 27 أكتوبر الماضي من طرف هذه الهيئة كان " ذا طابع رمزي " .

 

وكانت السلطات المركزية الإسبانية قد أقالت كارليس بيغدومنت رئيس الحكومة المحلية لكتالونيا وكل مستشاريه ( الوزراء ) كما حلت البرلمان المحلي مباشرة بعد تصويت هذه الهيئة على الإعلان أحادي الجانب عن الاستقلال نهاية شهر أكتوبر الماضي .

 

وأعلنت المحكمة العليا الإسبانية في وقت سابق قبولها طلبا تقدمت به النيابة العامة من أجل التحقيق في أعمال وممارسات قد تكون موضوع تهم تتعلق ب "التمرد والعصيان والاختلاس" ارتكبت في إطار مسلسل الاستقلال في كتالونيا .

 

ويعاقب القانون الإسباني على تهم التمرد والعصيان بالسجن ما بين 15 و 30 سنة في حين تصل عقوبة الانفصال إلى 15 سنة سجنا كحد أقصى .





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

العثور على قلعة غارقة من العصر الحديدي

فنلندا.. خبز مصنوع من الصراصير يصل الأسواق

جنوب إفريقيا.. اقتصاد مهدد بالانكماش نتيجة انعدام الإستقرار السياسي

تفاصيل صفقة رحيل العجوز موغابي

شخصيتك تحدد وجهة سفرك المثلى.. النرويج للنساء الوحيدات!

قتلت أطفالها الأربعة ودفنتهم في دلاء خرسانية

سقوط موغابي: أية دروس بالنسبة لجنوب إفريقيا ؟

زيمبابوي.. منانغاغوا يؤدي اليمين الدستورية كرئيس للبلاد بعد غد الجمعة

مصورة فرنسية: أبحث عن هذا الصبي الروسي!

لندن.. "القهوة" وقود للحافلات





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة