شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ الإنتقام من الصحافية ليلى حداد بعدما فضحت انحرافات النظام الجزائري
    شعب بريس مرحبا بكم         مباراة المغرب-اسبانيا.. تشكيلة أسود الأطلس             إنطلاق أشغال المبادرة المغربية- الأمريكية حول الإرهاب بالرباط             المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة تدين السلوكات الطائشة لبعض المرتفقين بالقنيطرة             الصحراء المغربية.. كوهلر يبدأ جولته من الجزائر كإشارة قوية لضلوعها في النزاع المفتعل            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 6 يونيو 2018 الساعة 12:33

الإنتقام من الصحافية ليلى حداد بعدما فضحت انحرافات النظام الجزائري



ليلى حداد


 

شعب بريس- متابعة

تعرضت الصحافية الجزائرية التي قامت بتسجيل فيديو في استوديو البرلمان الأوروبي ببروكسيل ، يفضح انحرافات النظام، (تعرضت) لاعتداء جسدي ولفظي، في العاصمة البلجيكية، وفق ما أكدت الصحافية في بلاغ أصدرته.

 

وقالت الصحافية ليلى حداد إنها كانت ضحية اعتداء جسدي ولفظي يوم الاثنين 04 يونيو حوالي الساعة السابعة و50 دقيقة على مقربة من مقر إقامتها الشخصي ببروكسيل، من طرف شخصين تبدو ملامحهما مغاربية وفق ما أكدت في بلاغها الذي وجهته للصحافة المعتمدة في العاصمة الأوروبية.

 

وأضافت الصحافية التي اشتغلت سابقا في القناة العمومية الجزائرية، أنها قامت بوضع شكاية لدى القضاء، وأن تحقيقا سيفتح في الموضوع.

 

وبعد أن ضاقت ذرعا، بسبب الحصار المفروض على المدافعين عن حقوق الإنسان ، وعلى الأصوات المعارضة في بلادها، قامت الصحافية الجزائرية عبر فيديو سجل في أستوديو البرلمان الأوروبي ببروكسيل بفضح انحرافات النظام، داعية إلى تجديد سياسي في الجزائر.

 

ففي هذا الفيديو الذي نشر على شبكات التواصل الاجتماعي، وجال بمختلف قاعات التحرير الأوروبية، تبرز ليلى حداد المراسلة السابقة للقناة العمومية الجزائرية (او. ان . تيفي) ببروكسيل، والتي دفعت ثمن أرائها السياسية ،حيث تم طردها من عملها، بسبب "التطاول" و"السلوك غير السوي"، كيف أن البلد برمته يقع رهينة في يد "بارونات النظام" ويرزح تحت رحمتهم.

 

وأكدت الصحفية الجزائرية التي لم تخف حزنها بشأن الوضع السياسي والاقتصادي في بلادها ، أن "كرامة شعب برمته يتم تمريغها في التراب، مشيرة إلى أن الجزائريين أضحوا بسبب هذا الوضع أضحوكة في العالم .

 

وبعد انتشار هذا الفيديو الذي سجل في مؤسسة تشكل رمز الديمقراطية الأوروبية، وحرية التعبير، سارعت السلطات الجزائرية لإصدار بلاغ، تنعت فيه هذه الصحافية بأقبح النعوت، لا لشيء سوى لأنها عبرت عن رأيها في مكان، دأب النظام الجزائري عبره على نفث سمومه تجاه المغرب،وتصريف الخطاب الانفصالي.

 

 





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

التجار ينضمون إلى المظاهرات احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية في إيران

كيف تتجنب أخطر المشكلات على متن الطائرات؟

اليابان.. موظف يتعرض لتوبيخ وخصم راتب بسبب 3 دقائق

الدوحة تطالب بتعليق عضوية السعودية والإمارات في مجلس حقوق الإنسان

دراسة تكشف أهمية الابتسام في جوازات السفر

تركيا.. اعتقال خلية داعشية خططت لهجمات قبل الانتخابات

الشرطة تعتقل رجلا بحوزته قنبلة في محطة للقطارات بلندن

معمرة أمريكية.. عش حياتك!

المدن الكبرى مفتاح السعادة!

مرض "قاتل" لكثيري الأسفار





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة