شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ الإجازة تطيل العمر
    شعب بريس مرحبا بكم         حرص ملكي على ضرورة تطوير عرض التكوين المهني بشكل أكبر             الاتحاد الأوروبي.. أي اتفاق يغطي الصحراء المغربية لا يمكن التفاوض بشأنه وتوقيعه إلا من طرف المغرب             تفاصيل الإتفاق بين مديرية الضرائب والتجار             ستراسبورغ.. البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي مع المغرب            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 8 يناير 2019 الساعة 04:00

الإجازة تطيل العمر



صورة من الأرشيف


شعب بريس – متابعة

توصلت دراسة طبية إلى أن الإجازات تزيد العمر، واتباع نمط حياة صحي ومتوازن لا يعوض ما توفره الإجازة بعد فترات من العمل المجهد، وفقا للباحث الرئيسي الأستاذ الجامعي تيمو يتانبرغ.

ووجدت الدراسة أن العطلات تلعب دورا كبيرا في زيادة العمر، وأجرى الدراسة باحثون في جامعة هلسنكي، وقاموا بدراسة نمط حياة عينة من رجال أعمال فنلنديين لمدة أربعين عاما.

 

وبدأت الدراسة عام 1974 على عينة من 1222 رجلا؛ ولدوا بين 1919 و1934، ولدى كل فرد منهم عامل خطر واحد على الأقل، يتعلق بمرض القلب والأوعية الدموية، كالتدخين مثلا أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع نسبة الكوليسترول أو زيادة الوزن.

 

وقسم الباحثون العينة إلى مجموعتين متساويتين عددا، إحداهما تحت الرقابة، وتتلقى توصيات كتابية وشفوية كل أربعة أشهر من أجل اتباع نمط حياة صحي كالقيام بنشاط رياضي أو اتباع نظام غذائي متوازن والابتعاد عن التدخين، وذلك وفقا لصحيفة "ليزيكو" الفرنسية.

 

أدوية

وأعطى الباحثون للمخالفين لهذه التعليمات أدوية لخفض ضغط الدم، في حين تركوا المجموعة الثانية دون تدخل، وبعد خمس سنوات رأى الباحثون أن خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية انخفض بنسبة 46% لدى المجموعة الأولى.

 

ولكن التحديث الذي جرى على الدراسة عام 2014 أظهر خطأ هذه الدراسة، إذ إن نسبة الوفيات ارتفعت بين 1974 و2004 بصورة مضطردة لدى المجموعة التي خضعت للرعاية أكثر منها بين أفراد المجموعة الثانية، أما في الفترة بين 2004 و2014 فتساوت نسب الوفيات لدى المجموعتين.

 

ولكن ما العامل الحاسم في طول العمر؟ بعد فحص متأن للبيانات التي لم تدرس من قبل، اكتشف الباحثون أن للإجازات أهمية في هذا الشأن، إذ إنه خلال الفترة بين 1974 و2004، ارتفعت نسبة الوفيات بـ37% لدى المجموعة التي لم يتمتع أفرادها إلا بأقل من ثلاثة أسابيع من الإجازة في السنة، مقارنة مع المجموعة التي تمتع أفرادها بإجازات أطول.

 

وخلص الباحث تيمو يتانبرغ إلى أن النتائج تفيد بأن الحد من الإجهاد والضغط النفسي يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار، وأن يضاف إلى الأدوية الأخرى في علاج أمراض القلب والأوعية الدموية.

 

ومع هذا، فما زال الفرنسيون يفضلون العمل على الراحة، رغم الاهتمام بالإجازة الذي لوحظ لديهم عام 2017، وأيضا رغم تبني قانون يثبت حق التوقف عن العمل قبل عامين.

 

ووفقا لدراسة أجراها مجلس إدارة منصة عروض الشغل (مونستير) هذا الصيف فإن 35% من الفرنسيين يوافقون على ممارسة العمل خلال فترة إجازاتهم.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

العلاقات البريطانية الأوروبية تتجه نحو المجهول

قتلى وجرحى في أعنف احتجاجات تشهدها زيمبابوي

موسوعة غينيس "تهنئ" بيضة حققت رقما قياسيا من المعجبين على انستغرام

حلاق يقص شعر راكبة نائمة في حافلة عامة دون موافقتها!

اعتقال مغربي يروج أنشطة داعش الإرهابية بمالقة

إيران تفشل في إطلاق قمر صناعي

الغارديان البريطانية.. أنصار ترامب يرغبون في تطبيق تعاليم الدين المسيحي

لماذا يجبَر الركاب على فتح نوافذ الطائرة عند الهبوط والإقلاع؟

موسكو.. تفتيش ثلاثة مطارات بعد بلاغات عن وجود متفجرات

وزير الخارجية الأمريكي يشكك بمصداقية السعودية في قضية خاشقجي





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة