شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ أشهر الاغتيالات السياسية في العالم
    شعب بريس مرحبا بكم         هل شريك حياتك مخلص؟             أولى علامات الحصى في الكلى             المواد الإباحية تهدد المناخ!             كلمة آسف تدمر الثقة بالنفس            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 4 يونيو 2019 الساعة 12:59

أشهر الاغتيالات السياسية في العالم



يظل اغتيال بوضياف علامة استفهام كبيرة


 

شعب بريس- متابعة

يعد الاغتيال السياسي وسيلة عنيفة للتخلص من الخصم الذي تتعارض أفكاره وتوجهاته مع مصالح جهة معينة. وقد شهد العالم على مدى قرون الكثير من الاغتيالات السياسية التي غيرت المشهد السياسي في المنطقة التي شهدت الحادث.

 

حادث المنصة

الصورة تؤرخ للدقائق الأخيرة من حياة الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، الذي اغتيل في 6 من أكتوبر 1981، من قبل عناصر إسلامية متشددة في الجيش المصري. كان السادات يحضر استعراضا عسكريا بمناسبة ذكرى" انتصار حرب أكتوبر".

اغتيال أمام عدسات الكاميرات

استغرقت عملية الاغتيال بضع ثوان فقط، وأذيعت مباشرة على التلفزيون المصري. ذكرت جيهان السادات أن زوجها في ذلك اليوم رفض ارتداء سترة واقية من الرصاص. اغتيل في الحادث أيضا عدد من الشخصيات المصرية. أما المنفذ الرئيسي لعملية اغتيال السادات فهو خالد الإسلامبولي الذي حكم عليه بالإعدام رميا بالرصاص في أبريل 1982.

 

رئيس لمدة 5 شهور

محمد بوضياف هو رئيس جزائري وزعيم وطني. تولى الرئاسة في 14 من يناير 1992 بعد استقالة الرئيس الشاذلي بن جديد. اغتيل في عنابة في 29 يونيو 1992 من قبل أحد حراسه الشخصيين، الذي حكم عليه بالإعدام لكنه لم ينفذ. ويظل اغتيال بوضياف علامة استفهام كبيرة، نظرا لعدم الكشف عن الملابسات الحقيقية لهذا الاغتيال.

 

اغتيال يقلب تونس رأسا على عقب

ما يزال التحقيق مستمرا في قضية اغتيال السياسي والمحامي التونسي شكري بلعيد الذي اغتيل في 6 فبراير2013 أمام منزله بأربع رصاصات. أسفر اغتيال بلعيد عن احتجاجات عارمة اجتاحت شوارع تونس منددة باغتيال المعارض التونسي. توفي بلعيد عن عمر يناهز 48 عاما.

 

اغتيال في عيد الحب

في 14 فبراير من عام 2005 اهتزت العاصمة اللبنانية بيروت على ذوي انفجار قوي أودى بحياة رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري وعدد من معاونيه."من قتل الحريري؟" سؤال ما يزال يتردد إلى يومنا هذا، فبالرغم من توجيه الاتهامات لعدد من الجهات السياسية، إلا أنه لم يتم الكشف حتى الآن عن ملابسات الجريمة ومرتكبيها.

 

فيصل الثاني ملك العراق

توج ملكا في 2 مايو 1939 وحتى مقتله في 14 يوليو 1958 بقصر الرحاب الملكي ببغداد، مع عدد من أفراد العائلة المالكة. اغتاله ضباط من الجيش العراقي بعد قيام الثورة. توفي الملك فيصل الثاني وهو في 23 من عمره.

 

اغتيال السلام

في 4 نوفمبر 1995 وخلال مهرجان خطابي مؤيّد للسلام في تل أبيب، أقدم يميني متطرف على إطلاق النار على رئيس وزراء إسرائيل آنذاك إسحق رابين وكانت الإصابة مميتة إذ مات على إثرها في غرفة العمليات في المستشفى بعد محاولة فاشلة من الأطباء لإنقاذ حياته. ويرى مراقبون أن اغتيال رابين عطل عملية السلام في المنطقة، بعد أن شهدت تقدما ملحوظا.

 

لحظات قبيل الاغتيال

بنظير بوتو هي رئيسة وزراء باكستان لولايتين: الأولى من 1988 إلى 1990 والثانية من سنة 1993 إلى سنة 1996. اغتيلت في 27 ديسمبر 2007 بعد خروجها من مؤتمر انتخابي لمناصريها. وقفت في فتحة سقف سيارتها لتحية الجماهير، فتم إطلاق النار عليها ثم تبع الحادث تفجير انتحاري. سبب الوفاة المباشر بقي محل تساؤلات.

 

اغتيال رمز السلام

" يا إلهي، يا إلهي" هي الكلمات الأخيرة التي نطقها الماهاتما غاندي وهو يحتضر بعد أن أطلق عليه أحد المتطرفين الهندوس النار في عام 1948، وذلك احتجاجا على استقلال باكستان. الرجل الذي عاش من أجل السلام ونبذ العنف، كان مصيره القتل أيضا.

 

اغتيال انديرا غاندي

شغلت انديرا غاندي منصب رئيس وزراء الهند لثلاث فترات كان آخرها فترة (1980-1984). اغتيلت على يد أحد المتطرفين السيخ في 31 أكتوبر 1984. كانت غاندي المرأة الثانية التي تنال منصب رئاسة الوزراء في العالم بعد (سيريمافو باندرانايكا) في سريلانكا.

 

المأساة تتكرر في عائلة غاندي

رئيس وزراء الهند راجيف غاندي اغتيل بدوره في مايو 1991 من قبل انتحارية تابعة لنمور التاميل لتحرير ايلام". توفي راجيف عن عمر يناهز 46 عاما. وتتولى حاليا زوجته سونيا ذات الأصول الايطالية رئاسة حزب المؤتمر الهندي.

 

القدر المشؤوم لعائلة كينيدي

عائلة تمتعت بالغنى والسلطة، غير أن مصير أفراد عائلتها ظل مأساويا، حيث اغتيل الرئيس الأمريكي جون كينيدي في دلاس عام 1963، ثم اغتيل أخوه روبرت كينيدي أثناء حملته الانتخابية في عام 1968. كما توفي جون كينيدي الابن وهو شاب في حادث طيارة عام 1999.

 

نهاية غير سعيدة لمسرحية حقيقية

ابراهام لينكولن هو الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة الأمريكية للفترة من 1861 إلى 1865، قامت في عهده الحرب الأهلية الأمريكية واغتيل في أبريل عام 1865، بعد أيام من استسلام الجنوب، حضر لينكولن مع زوجته مسرحية في ماريلاند ، فقام أحد الممثلين بإخراج مسدسه وإطلاق النار على رأس لينكولن.

 

حلم تحول إلى كابوس

مارتن لوتر كينغ هو زعيم أمريكي شهير قاد حملات ضد التفرقة العنصرية في أمريكا. واشتهر بجملته "لدي حلم". في الرابع من شهر ابريل عام 1968 اغتيلت أحلام مارتن لوثر كينغ ببندقية أحد المتعصبين البيض وكان قبل موته يتأهب لقيادة مسيرة لتأييد أحد الإضرابات.

 

اغتيال باتريس لومومبا

هو أول رئيس وزراء منتخب في تاريخ الكونغو أثناء الاحتلال البلجيكي لبلاده. قتله البلجيكيون في يناير 1961 بعد سنة واحدة من توليه الحكم لتأثيره على مصالحهم في الكونغو. ويعتقد أن هذه الصورة هي آخر صورة التقطت للومومبا قبل شهر من اغتياله.

 

اغتيال آخر في الكونغو الديمقراطية

لوران كابيلا هو رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية. قاد تمردا مسلحا أسقط به نظام موبوتو سيسي سيكو. كما غير اسم البلاد من زائير إلى الكونغو اغتيل في يناير من عام 2001 بعد ثلاث سنوات من توليه الحكم على يد أحد كبار الضباط.

 

موت سلفادور ألندي

هو أول رئيس دولة في أمريكا اللاتينية ذو خلفية ماركسية، تولى منصب رئيس جمهورية تشيلي منذ 1970 وحتى 1973 عند مقتله في الانقلاب العسكري الذي أطاح بحكمه. تتضارب الأقوال حول وفاته بين اغتيال وانتحار، حيث اقتحمت عناصر من الجيش القصر الرئاسي في سانتياغو، حيث توفي ألندي في اليوم نفسه.

 

اغتيالات سياسية في السويد

آنا ليند وزيرة خارجية السويد التي تم اغتيالها في مركب تجاري عام 2003 وأولوف بالمه رئيس وزراء السويد الذي تم اغتياله أيضا في عام 1986 عند خروجه من السينما برفقة زوجته. تضاربت الأقوال حول اغتياله، والمشتبه به الوحيد، تم إطلاق سراحه بعد عام من إلقاء القبض عليه.

 

اغتيالات الخريف الألماني

في الخامس من سبتمبر 1977 وفي مدينة كولونيا قامت مجموعة إرهابية من منظمة الجيش الأحمر "ار أيه اف" باختطاف هاينز مارتين شلاير رئيس أرباب العمل وقتله بعد فشل المفاوضات مع الحكومة الألمانية والتي استمرت لعدة أيام. كانت هذه الحادثة بداية لما اصطلح عليه "الخريف الألماني".

 

الكاميرا الملغومة

أحمد شاه مسعود هو قائد أفغاني حارب ضد الاجتياح السوفييتي لأفغانستان. اغتيل في التاسع من سبتمبر 2001، أي قبل يومين من أحداث 11 سبتمبر، حيث انتحل القاتلان صفة صحفيان وحملا معهما كاميرا ملغومة.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

نفقات الشخص تكشف نوع شخصيته

قبل السفر.. تعرف على أغرب القواعد في جميع أنحاء العالم

إسبانيا.. زعيم "بوديموس" يوافق على عدم المشاركة في الحكومة

شركة طيران تكشف عن "مقاعد الموت"

جمعهما الحب 71 عاما وفرقهما الموت في اليوم نفسه!

السلطات المصرية والمغربية تتدخل إثر إعتداء همجي على مصري داخل طائرة رومانية

جبل طارق.. تمديد احتجاز ناقلة النفط الإيراني

تخريب قبر الناشط الحقوقي الامازيغي كمال الدين فخار بالجزائر

اليابان.. 33 قتيلا حصيلة جديدة لضحايا حريق أستوديو للرسوم المتحركة

الحمير الوحشية المزيفة تثير غضبا في إسبانيا





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة