شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ نفقات الشخص تكشف نوع شخصيته
    شعب بريس مرحبا بكم         الفقيه بنصالح.. الحبس والغرامة لفقيه وضحاياه في فضيحة رقية شرعية             بكالوريا.. اتخاذ كل التدابير الوقائية لضمان صحة المترشحين والأطر التربوية والإدارية             كوفيد-19 .. 218 إصابة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 12 ألفا و854 حالة             كورونا يصيب نوابا وموظفين بالبرلمان الموريتاني..            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 23 يوليوز 2019 الساعة 08:00

نفقات الشخص تكشف نوع شخصيته



صورة من الأرشيف


 

 


شعب بريس – متابعة

يتم تحديد نوع شخصية الإنسان بالاختبار النفسي، وخريطة إشارات الدماغ وعن طريق رد الفعل على الأخطاء النحوية. والآن حدد علماء من الولايات المتحدة وبريطانيا نوع شخصية الإنسان بنفقاته.

 

استخدم الباحثون خلال هذه الدراسة أكثر من مليوني سجل للمصروفات تعود لـ 2193 شخصا، وقد ساعدت طريقة التعليم الآلي الباحثين على تحليل هذه النفقات.

 

كما وافق جميع المتطوعين على الإجابة عن أسئلة الباحثين تحريريا، ما ساعدهم على معرفة فيما إذا كانوا ماديين ومدى قدرتهم على ضبط النفس، وكذلك التعرف على الصفات "الخمس الكبرى"-الضمير، الانبساط والنوايا الحسنة والعصبية وتقبل الجديد.

 

أما ما يخص نفقات المشتركين فقد تم تقسيمها إلى خمس فئات – سوبرماركت، متاجر الأثاث، التأمين، الإنترنت والمقاهي. وقد ساعدت طريقة التعليم الآلي الباحثين على إيجاد علاقة بين فئة النفقات وبين الصفات الشخصية للمشتركين.

 

اتضح، أن العلاقة بين الخصائص الشخصية والنفقات غير واضحة تماما. ولكن تمكن العلماء بدقة من معرفة إذا كان الشخص يتميز بضبط النفس وهل يميل إلى المادية.

 

كما تمكن الباحثون من تحديد تقبل الشخص للجديد (الانفتاح) مما ينفقه مثلا على تذاكر السفر بالطائرة. أما صفة الانبساط فقد تم تحديدها عند الذين ينفقون على المواد الغذائية والمشروبات. وأما ذوو النوايا الحسنة، فقد تميزوا بالادخار وتقديم المساعدة للآخرين. كما اتضح للباحثين أن الماديين يفضلون إنفاق أموالهم على المجوهرات والحلي، ونادرا ما يتبرعون بالمال مقارنة بالآخرين.

 

تقول الباحثة ساندرا ماتز، "لقد تمكنا من تحديد نوع شخصية الإنسان بغض النظر عن عمره ودخله. الاستثناء الوحيد كان الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الفقيرة جدا. لقد عانينا من تحديد نوع شخصيتهم. والسبب إمكانياتهم المحدودة في إنفاق المال".

 

يختتم الباحثون دراستهم بالقول، أصبح من السهولة اليوم تحديد نوع شخصية الإنسان بالضبط ودون خطأ، حيث يتم تسجيل سلوك الأشخاص في شكل رقمي على نطاق متزايد باستمرار. لذلك، يجب على السلطات ضمان حماية الأفراد (والمجتمعات) من أي إساءة استخدام محتملة لهذه البيانات.

 

نتائج هذه الدراسة العلمية منشورة في Psychological Science.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

كورونا يصيب نوابا وموظفين بالبرلمان الموريتاني..

الجزائر.. تجريد البطلة العالمية حسيبة بولمرقة من عقارات فلاحية

بلدة نيوزيلندية تعرض للبيع بنحو 11 مليون دولار

بدء محاكمة المتهمين بقتل خاشقجي غيابيا في إسطنبول

نادل يحصل على تبرعات بـ80 ألف دولار بسبب الكمامة

الجزائر..نظام العسكر استغل كورونا لمنع الحراك من العودة

تمديد إجراءات الحجر المنزلي إلى غاية 13 يوليوز بالجزائر

مطالبات بإلغاء حكم اعدام دبّ في إيطاليا

كورونا في 7 أشهر.. ما يعلمه الأطباء وما يجهلونه

سنتان سجنا نافذا في حق رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق فرانسوا فيون





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة