شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ ما سبب ازدياد جراحات التجميل ازدادت خلال أزمة ''كورونا''؟
    شعب بريس مرحبا بكم         الرباط.. إغلاق حي الرشاد بحي التقدم بعدما تحول إلى بؤرة             قيادة البوليساريو تقمع وتعتقل أطباء             كورونا... تسجيل 1499 حالة اليوم بالمغرب             توقيف أربعة أشخاص بالعيون وبوجدور للاشتباه في تورطهم في الهجرة السرية            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 14 يوليوز 2020 الساعة 07:00

ما سبب ازدياد جراحات التجميل ازدادت خلال أزمة "كورونا"؟



صورة من الأرشيف


 


شعب بريس - متابعة

رغم تفشي فيروس "كورونا" المستجد، شهدت العديد من عيادات الجراحة التجميلية حول العالم، ارتفاعاً في عدد الوافدين إليها. فعلى الرغم من إغلاق الشركات للفيروس في جميع أنحاء العالم، إلا أن عدداً من عيادات التجميل ظلت مفتوحة، واعتمدت إجراءات صارمة مثل اختبارات "كورونا" والمزيد من التعقيم المتكرر والمستمر.


ومع هذا، فإنّ الكثير من الأشخاص استغلوا الحجر الصحي وارتداء الكمامات لإخفاء العلاجات والجراحات التجميلية التي خضعوا لها، ما يجعل الآخرين من الصعب ملاحظة ذلك.


ويقول آرون هيرنانديز، الذي قام بحشو شفاهه بالبوتوكس وإزالة الدهون في الخد بلوس أنجلوس: "قررت تنفيذ إجراءات التجميل أثناء الحجر الصحي لأنه سمح لي بالشفاء بالسرعة التي تناسبني". وأضاف: "إن تجميل الشفتين ليس شيئاً يميل جميع الرجال إلى القيام به. فضلت البقاء في المنزل والتعافي بشكل كامل والناس لا يعرفون ما العمل الذي قمت به بمجرد أن أكون خارج المنزل".


ولفت إلى أنه "في المرة الأخيرة التي قام فيها بتجميل الشفتين، كانت قبل الحجر الصحي، واضطر للخروج إلى الاماكن العامة للعمل بوجه متورّم".


إلى ذلك، قال رود جيه روهريتش، وهو جراح التجميل في تكساس، أنه "رأى الكثير من المرضى"، وأضاف: "ربما كان يمكننا العمل ستة أيام في الأسبوع إذا أردنا ذلك. إنه لأمر مدهش للغاية".


ولفت إلى أنّ "الناس عادة ما يضطرون إلى التعافي في المنزل عند التفكير في الجراحة، ولكن بات العديد من الاشخاص الآن يعملون في المنزل. الكثير منهم يمكنهم التعافي هناك، ويمكنهم أيضاً الحصول على قناع يرتدونه عندما يخرجون بعد عملية تجميل الأنف أو شد الوجه".


ولم تكن الولايات المتحدة وحدها هي التي شهدت ارتفاعاً في عدد مرضى الجراحة التجميلية خلال تفشي "كورونا". فكوريا الجنوبية شهدت اقبالاً كثيفاً للسكان المحليين إلى عيادات التجميل لتلقي العلاج، في حين أن عدد الزوار الأجانب انخفض.


وفي اليابان أيضاً، كان الإقبال على عيادات التجميل كثيفاً، في حين أنّ الرابطة اليابانية للطب التجميلي وصلت إلى حد "التحذير من أن العلاجات التجميلية ليست ضرورية لكثير من الناس"، طالبة منهم تجنب العمليات الجراحية لمنع تفشي الفيروس.


وقالت ميشيل تاجيري في عيادة تجميلية في فوكوكا: "لقد شهدنا على تدفق المرضى الذي يرغبون في إجراء العلاجات خلال هذه الفترة. الأسباب الرئيسية هي أنهم خارج العمل، كما أن الجميع يرتدون أقنعة وبالتالي يمكن إخفاء أي إجراءات تجميلية في الوجه بسهولة".





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

منظمة الصحة العالمية تنسق مع روسيا بشأن اللقاح المبتكر واحتمال اعتماده

الرئيس الجزائري ينهي مهام مسؤولين ومنتخبين

كوفيد-19..اللقاح الروسي وأصل التسمية وعلاقة ذلك ببوتين

نداءات لإطلاق سراح الصحافي الجزائري خالد درارني

تخوف دولي من اللقاح الروسي ضد كورونا

المرشح الديمقراطي جو بايدن يختار كامالا هاريس نائبة له

لماذا 10% فقط من سكان العالم يستخدمون اليد اليسرى؟

توماس فريدمان: انفجار لبنان تحذير لأميركا

تندوف..تسجيل عشرات الوفيات وسط وضع صحي كارثي

كورونا تعمق الازمة الاقتصادية بالجزائر





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة