شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ تخوّفات من اندلاع حرب مياه بين دول حوض النيل
    شعب بريس مرحبا بكم         الرشيدية تحتضن الدورة الثامنة لسباق تافيلالت الدولي على الطريق             يحيى بولمان..مكفوف بين مطرقة البطالة وسندان الإعاقة(فيديو+صور)             القوائم التركيبية لشركة لاروليف.كوم برسم السنة المحاسبية 2018             رئاسيات الجزائر.. بداية خجولة للحملة الانتخابية            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 25 نونبر 2010 الساعة 53 : 13

تخوّفات من اندلاع حرب مياه بين دول حوض النيل





 

أزمة مياه النيل تعود مجددا إلى واجهة الأحداث مع تحذير أثيوبيا مصر من حرب، متهمة إياها بدعم جماعات متمردة في أثيوبيا. والقاهرة عبرت عن دهشتها للموقف الأثيوبي مشددة على أنها تعتمد دائما سياسة الحوار في تقاسم مياه النيل. فما سبب هذا التوتر الجديد القديم بشأن مياه النيل؟

السبب المباشرلهذا التوتر ربما هو الشعور بالغبن لدى بعض بلدان حوض النيل التسعة وخاصة إثيوبيا كونها لا تأخذ نصيبها من مياه النيل لان التقسيم القديم يعود إلى اتفاق في 1929، تحصل مصر بمقتضاه على خمسة وخمسين فاصل خمسة بليون متر مكعب من المياه سنويا وهو حصة الأسد من إجمالي مياه النيل التي تبلغ أربعة وثمانين بليون متر مكعب رغم أن نحو خمسة وثمانين في المائة من المياه تنبع من أثيوبيا، إلا أن السيد هاني ارسلان رئيس وحدة السودان وحوض النيل في مركز الأهرام للدراسات السياسية و الإستراتيجية يعتبر الاتهامات الأثيوبية خاطئة:

وقعت أثيوبيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا وكينيا اتفاقية جديدة في أيار/مايو، وأمهلت هذه الدول، الدول الأربع الأخرى مدة عام للانضمام إليها قبل دخولها حيز التنفيذ، فيما اتهمت مصر أثيوبيا باستباق الحوار والتوقيع على هذه الاتفاقية، يساند السودان الموقف المصري بينما ترفض جمهورية الكونغو الديمقراطية وبوروندي التوقيع حتى الآن على هذه الاتفاقية، مما يزيد من التوتر وربما قد يشعل حرب مياه حول حوض النيل.
 
رغم هذا التوتر الجديد القديم تتفاوت أراء المراقبين، فهناك من يستبعد اشتعال حرب وهو رأي  هاني ارسلان رئيس وحدة السودان وحوض النيل في مركز الأهرام للدراسات السياسية و الإستراتيجية:
وهناك من لا يستبعد فرضية قيام حرب حول مياه النيل إذا استمرت الأزمة حول هذا المصدر الحيوي كما يقول الدكتور نور الدين الفتوحي أستاذ علم المياه في جامعة مراكش:
حرب قد تشتعل ليس حول حوض النيل فقط وربما في السودان في حال انفصال الجنوب الذي يطالب بنصيبه من مياه نهر النيل.

مونت كارلو الدولية / هادي بوبطان 





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

رئاسيات الجزائر.. بداية خجولة للحملة الانتخابية

الجزائر.. إعفاء المدير العام لمجمع سوناطراك

مشروع قانون بشأن المحروقات يغضب الجزائريين

الطلبة بالجزائر يؤكدون تشبثهم بمطالب الحراك

مسيرات طلابية غاضبة للتنديد بسجن نشطاء رفعوا الراية الامازيغية بالجزائر

الصحافيون الجزائريون "ينتفضون" ضد القمع والتضييقات

الحبس النافذ في حق 21 معتقلا بسبب رفع الراية الأمازيغية بالجزائر

الجزائر.. علي بن فليس يدعو إلى فتح حوار مع المغرب

الجزائر..الحراك الشعبي يطالب بإسقاط "نظام العسكر"

الجزائريون يجددون رفضهم لقرارات قايد صالح ويطالبون برحيله +فيديو





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة