شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ مقتل عالم ايراني للفيزياء النووية واصابة اخر في انفجارين
    شعب بريس مرحبا بكم         الرشيدية تحتضن الدورة الثامنة لسباق تافيلالت الدولي على الطريق             يحيى بولمان..مكفوف بين مطرقة البطالة وسندان الإعاقة(فيديو+صور)             القوائم التركيبية لشركة لاروليف.كوم برسم السنة المحاسبية 2018             رئاسيات الجزائر.. بداية خجولة للحملة الانتخابية            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 29 نونبر 2010 الساعة 38 : 08

مقتل عالم ايراني للفيزياء النووية واصابة اخر في انفجارين





طهران (رويترز) - قالت قناة العالم الايرانية الناطقة بالعربية ان انفجار سيارتين ملغومتين أسفر عن مقتل عالم فيزياء نووية واصابة اخر في طهران يوم الاثنين.

ووقع الانفجاران وهما حدث نادر في العاصمة الايرانية قبل اجتماع محتمل بين ايران والقوى الكبرى في الشهر المقبل لبحث البرنامج النووي للبلاد.

ويقول محللون ان أي معلومات عن الانشطة النووية الايرانية لها قيمة كبيرة بالنسبة للولايات المتحدة وحلفائها خاصة قبل الاجتماع.

وخلال الشهور الماضية ألقت ايران القبض على عدد من "الجواسيس النوويين" محذرة المواطنين من تسريب معلومات الى أجهزة مخابرات أجنبية.

وقالت الاذاعة الحكومية "استشهد مجيد شهرياري وأصيبت زوجته.. وأصيب فريدون عباسي وزوجته... زرع المهاجمون قنبلة في سيارة كل من العالمين."

وحذر علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة الذرية "الاعداء" من اللعب بالنار من خلال شن مثل تلك الهجمات.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية عن صالحي قوله "صبر أمتنا له حدود... عندما ينفد سيواجه أعداؤنا مصيرا سيئا... دكتور شهرياري كان طالبا عندي لسنوات عديدة وكان يتعاون بشكل طيب مع هيئة الطاقة الذرية."

وأظهرت قناة (برس تي.في) الناطقة بالانجليزية أفرادا من الشرطة وهم يفحصون سيارة بيجو 206 وعليها ما بدت أنها فتحات أحدثتها شظايا في جسم السيارة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم لكن مسؤولين ايرانيين ووسائل اعلام أشاروا بأصابع الاتهام الى اسرائيل والولايات المتحدة في مقتل العالم النووي.

وقتل عالم نووي اخر هو مسعود علي محمدي في انفجار قنبلة جرى التحكم فيها عن بعد في طهران في يناير كانون الثاني. وقالت بعض المواقع المعارضة انه كان مؤيدا للمرشح الاصلاحي في انتخابات الرئاسة في 2009 مير حسين موسوي والتي أعيد خلالها انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد.

وذكرت مصادر غربية في يناير كانون الثاني أن محمدي كان يعمل بشكل وثيق مع فريدون عباسي الذي فرضت عليه عقوبات من الامم المتحدة بسبب عمله في برنامج يشتبه في أنه برنامج للاسلحة النووية.

وقال وكالة مهر شبه الرسمية للانباء "لم يصب عباسي بجروح خطيرة في الانفجار."

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية عن صالحي قوله أيضا ان أحد أكبر المشاريع النووية في البلد كانت تندرج ضمن أنشطة العالم القتيل دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وتقول ايران ان برنامجها النووي أهدافه سلمية لكن شكوكا حول سعي الجمهورية الاسلامية لامتلاك أسلحة نووية أدت الى فرض عدة جولات من العقوبات الدولية عليها من الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.

 





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

رئاسيات الجزائر.. بداية خجولة للحملة الانتخابية

الجزائر.. إعفاء المدير العام لمجمع سوناطراك

مشروع قانون بشأن المحروقات يغضب الجزائريين

الطلبة بالجزائر يؤكدون تشبثهم بمطالب الحراك

مسيرات طلابية غاضبة للتنديد بسجن نشطاء رفعوا الراية الامازيغية بالجزائر

الصحافيون الجزائريون "ينتفضون" ضد القمع والتضييقات

الحبس النافذ في حق 21 معتقلا بسبب رفع الراية الأمازيغية بالجزائر

الجزائر.. علي بن فليس يدعو إلى فتح حوار مع المغرب

الجزائر..الحراك الشعبي يطالب بإسقاط "نظام العسكر"

الجزائريون يجددون رفضهم لقرارات قايد صالح ويطالبون برحيله +فيديو





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة