شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ وعكة صحية ''خطيرة'' تخفي بوتفليقة عن الأنظار
    شعب بريس مرحبا بكم         الصيادلة يحذرون من تجارة الأدوية عبر الأنترنت             موراتينوس يعرب عن امتنانه لجلالة الملك لانعقاد القمة العالمية لتحالف الحضارات بالمغرب             الأمم المتحدة.. المغرب ينظم ندوة حول تمويل التغطية الصحية الشاملة             إحباط تهريب 17,5 كلغ من مخدر الشيرا داخل عجلة بباب سبتة            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 28 شتنبر 2011 الساعة 02 : 09

وعكة صحية "خطيرة" تخفي بوتفليقة عن الأنظار





 

 

شعب بريس - متابعة


أفادت أنباء في العاصمة الجزائرية عن نقل الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة إلى أوروبا بعد إصابة بوعكة صحية، وُصفت بـ"الخطيرة"، من دون أن يؤكد هذا الأنباء أي مصدر رسمي جزائري.

 


وذكرت الأنباء، مساء الثلاثاء، أنه تم نقل بوتفليقة للعلاج من الوعكة التي ألمت به إلى سويسرا، في حين ذكرت أنباء أخرى أنه تم نقله إلى فرنساً.

 


ولم يصدر أي تأكيد رسمي لهذه الأنباء، لا من الرئاسة الجزائرية ولا من وزارة الخارجية الجزائرية.

 


هذا وذكرت صحيفة "الخبر" الجزائرية أن بوتفليقة سافر إلى فرنسا يوم 14 شتنبر الحالي لإجراء فحوصات طبية، وعاد بعدها للجزائر، دون أن توضح تاريخ عودته المشكوكة.

 


ولم يظهر الرئيس العليل على شاشات التلفاز منذ مدة، وغاب عن أشغال الدورة الـ66 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي بدأت في 22 شتنبر الجاري، ولم يحضر أيضا افتتاح المعرض الدولي للكتاب بالجزائر العاصمة والذي انطلق يوم 21 شتنبر.

 


وذكرت الصحيفة ذاتها المعروفة بقربها من الأجهزة المخابراتية الجزائرية، أن بوتفليقة سافر إلى فرنسا ضمن وفد يتكون من أربعة أشخاص.

 


وكانت وثائق أمريكية مسربة نشرها موقع ويكيليكس قد كشفت في دجنبر الماضي أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مصاب بداء السرطان الفتاك على مستوى المعدة قد يكون في مراحله الأخيرة، وأن أشقائه الذين يتمتعون بنفوذ كبير في الجزائر فاسدون.

 


وقالت الوثائق التي أعادت نشرها صحيفة "الباييس" الإسبانية استنادا إلى حديث رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية الجزائري سعيد السعدي والذي يعمل أيضا كطبيب،إن الرئيس بوتفليقة يعاني من سرطان المعدة في مراحله الأخيرة، وأن نظام الحكم بات مهددا في الجزائر بسبب صحة الرئيس العليل، وفق ما دار في حديث السعدي إلى السفير الأمريكي روبرت فورد قبل أربع سنوات.

 


وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قد خضع لعلاج في العاصمة الفرنسية باريس عام 2005، حيث تواترت أنباء متضاربة حول تدهور صحته، مرجحة إصابته بسرطان في المعدة، واستحالة تماثله للشفاء، في حين أكد عبد العزيز بلخادم، وزير الدولة الممثل الشخصي للرئيس بأن "الشائعات" التي تم تداولها في باريس ليست صحيحة.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

الجزائر.. الشعب يردّ بقوة على قرارات قايد صالح ويفشل مخططاته

الجزائر.. الشعب في مواجهة مباشرة مع قايد صالح

الجزائر.. إعتقال صحافي بتهمة "المساس بوحدة الوطن"

قتيلان على الأقل في اشتباكات عنيفة مع الشرطة في الجزائر

الحراك بالجزائر يستعد لأكبر مسيرة ردا على تصريحات قايد صالح

تونس: قاضي التحقيق يرفض الإفراج عن نبيل القروي

الانتخابات في تونس: مرشحان ضد المنظومة القائمة يتأهلان للدور الثاني

قائد صالح يشن حملة اعتقالات في صفوف معارضيه بالجزائر

الطلبة بالجزائر يجددون رفضهم لقرارات قايد صالح

الانتخابات الرئاسية بالجزائر..رهان محفوف بالمخاطر





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة