شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ ذكريات جامعية عاهرة
    شعب بريس مرحبا بكم         الرشيدية تحتضن الدورة الثامنة لسباق تافيلالت الدولي على الطريق             يحيى بولمان..مكفوف بين مطرقة البطالة وسندان الإعاقة(فيديو+صور)             القوائم التركيبية لشركة لاروليف.كوم برسم السنة المحاسبية 2018             رئاسيات الجزائر.. بداية خجولة للحملة الانتخابية            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 28 دجنبر 2010 الساعة 33 : 05

ذكريات جامعية عاهرة






هذه ذكريات أليمة راكمتها لمدة عشر سنوات من الرذيلة آثرت نشرها كموعظة لبنات جيلي لعلني أكون سببا في تجنبهن الوقوع في ما وقعت فيه.

هناك من ابتلي بالهدر المدرسي رغما عنه،اما جهلا من أوليائهم أوعدم ذات اليد أو من أسباب أخرى اجتماعية وعلى رأسها تفكك الأسر، وهناك من ابتلي بالعهر المدرسي والفرق بين الوصفين هو أن الشريحة الأولى ابتليت رغما عن أنفها،أما الثانية فابتليت بارادتها الكاملة رغم أنها تحلل أفعالها بأسباب واهية.

في اليوم الأول لالتحاقي بالجامعة اكتشفت أشياء لم أكن أتصورها ،وأنا على متن الحافلة التقيت بفتيات طالبات بالجامعة ،ومنهن من اكملت السنة الأولى أو الثانية ،تقربت منهن مستأنسة لعلني أجد عندهن جوابا لعدة اسئلة حول الدخول الى الحي الجامعي الذي أملك رخصة دخوله أنا التي لم تخرج قط من محيط قريتها منذ خروجها من رحم أمها التي لا تتذكر منها الا طيفها،

قبل وصول الحافلة بدقائق معدودة ،لاحظت بعض الفتيات المحجبات يخلعن خمورهن ويتزينن بما أوتين من مواد الزينة على الملأ،استفسرت احداهن فكانت الاجابة على النحو التالي= "هنا لا مجال للحجاب ، فزمن البادية وعاداتها قد ولى ،فأنت الآن في المدينة تعيشين حياة عصرية"،تعجبت كثيرا لقولها؛خاصة حينما خرجت من الحافلة لأجد نصف النساء محجبات،بل جلهن منقبات لا يظهر من أجسادهن ألا أعينهن وأحيانا عين واحدة،تحاشيت مناقشة زميلتي في تناقض كلامها مع الواقع ،هي التي تتدعي العصرنة وأنا الفتاة البدوية الجاهلة لمثل هذه الأمور،استأنست بزميلتي التي ساعدتني كثيرا في أمور اعتمادي لدى ادارة الحي ،بل وتمكنت من نقلي لكي أسكن معها ،وليتها لم تفعل لأن سكني بجوارها كان بمثابة النقطة التي أفاضت كأس حياتي وجعلت مني عاهرة راقية سأروي لكم تفاصيلها في حلقة قادمة.

ختاما أشكر ادارة منبر موقع شعب بريس الذي أتاح لي هذه الفرصة....والسلام عليكم ورحمته تعالى..





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

أسئلة سخيفة بإجابات علمية: لماذا لا يروي عطشنا إلا الماء؟

دراسة حديثة.. دور أشعة الشمس في الحماية من قصر النظر

دراسة: شرب الماء والسوائل أمام الحاسوب قد يسبب السرطان

بعيدا عن الطقس.. هذه أسباب برودة أصابع اليدين

نبوءة مضيفة "مصر للطيران" تتحقق

من هولندا الى سرير بارد بسلا.. الصحافي علي لزرق ينتظر الموت المحقق

كيف. تحاربي الانفصال العاطفي..؟

10 طرق لوقاية الرجال من الإصابة بالسرطان

حكاية سيدة مكلومة في فلذة كبدها تجري وراء معرفة حقيقة ابنها المختفي منذ ست سنوات

عائلة مغربية تقوم برحلة حول العالم في خمس سنوات





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة