شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ أخنوش يهاجم الكتائب الالكترونية التابعة للعدالة والتنمية
    شعب بريس مرحبا بكم         دراسة تدعي أن الأخطبوط "كائن فضائي"!             أضرار شرب الماء وقوفا             النساء أكثر عرضة للوقوع في الخيانة لأسباب نفسية             نصائح لتحويل خمول ما بعد الإفطار لنشاط وحيوية            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 11 يناير 2017 الساعة 21:21

أخنوش يهاجم الكتائب الالكترونية التابعة للعدالة والتنمية



ارشيف



شعب بريس- متابعة

هاجم عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، في لقاء جهوي اليوم عقده بمدينة الدار البيضاء، الكتائب الإلكترونية لحزب العدالة و التنمية، التي شنت عليه حربا ضروسا على مواقع التواصل الاجتماعية، حينما وصفته برجل الأعمال، الذي لا يفقه في السياسة، وانه جاء قبل شهرين ليعلم الآخرين العمل السياسي.

 

 وأكد أخنوش: "حتى لو اجتمعت الكتائب الالكترونية نتاع العالم كلو لن أغير موقفي، وأنا راجل، والراجل هو الكلمة.."، مضيفا أنه لن يتراجع عن إشراك حلفائه في الحكومة المقبلة، و منهم حزب الإتحاد الدستوري الذي حضر أمينه العام محمد ساجد في ذات اللقاء الجهوي لحزب الأحرار بالدار البيضاء.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

مندوبية التامك ترد على موظفة شهرت بزملائها

خريبكة.. إيفاد لجنة تربوية للتحقيق في واقعة تعرض تلميذة للتعنيف

محاكمة بوعشرين..الدفاع يخطط لعرقلة عرض الفيديوهات والتشويش على الجلسة

إدارة السجون.. ترحيل أحد النزلاء تم وفقا للقانون

غضب في الفايسبوك والسبب تصريحات وزير الشغل والإدماج المهني

أكادير.. مصرع طالب خلال مواجهات بين فصيلين بكلية الآداب والعلوم الإنسانية

تطوان.. نقابة تستنكر إجراء امتحانات بدون أساتذة بكلية العلوم القانونية وتطالب الوزارة الوصية بالتدخل

جمال الشعيري.. رشيد العلالي استحمرني وسرق مني برنامج "الكاميراشو" +فيديو

سلا.. أمير المؤمنين يدشن "مسجد صاحبة السمو الأميرة للا لطيفة"

مركز التكوين في مهن الصيانة والطاقات المتجددة مشروع تضامني





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة