شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ معاناة المغاربة مع موجة البرد +الفيديو
    شعب بريس مرحبا بكم         سموم في "حفاضات الأطفال"             برشيد: مقدم شرطة يضطر لاستخدام سلاحه             لافروف في زيارة رسمية إلى المغرب نهاية الأسبوع             سلا..اليتيم يحصل على الطلاق من زوجته مقابل 30 مليون سنتيم            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 11 يناير 2019 الساعة 10:54

معاناة المغاربة مع موجة البرد +الفيديو



تاخر الامطار يقلق المواطنين


 

 

 

شعب بريس- روبورتاج محسن الادريسي

في الموروث الشعبي المغربي "الليالي" من كل سنة هي أكثر الأيام قسوة على الساكنة، تنخفض خلالها درجات الحرارة في معظم المناطق إلى ما دون الصفر، وتصل أحيانا إلى 10 تحت الصفر، مما يخلق متاعب صحية وتتسبب في انتشار أمراض موسمية يصعب علاجها في أغلب الأحيان، وتتنوع ما بين الربو والحساسية المفرطة للبرد والسعال ومشاكل جلدية متعددة، لكن كيف يستعد المغاربة لهذا الموسم؟ وكيف يقاومونه؟.

 

نشرة خاصة تزيد من متاعب الساكنة

منذ أن أعلنت مديرية الأرصاد الجوية، أن الأجواء المرتقبة إلى غاية الأحد المقبل 13 يناير، ستعرف انخفاضا شديدا في درجات الحرارة في معظم المناطق، تضاعفت محن الساكنة خاصة في المناطق الجبلية في ظل غياب وسائل التدفئة وارتفاع أسعار الحطب.

 

خاصة وأن درجات الحرارة الدنيا المرتقبة مثلا في أزيلال وفكيك وإفران، وجرادة، وميدلت، وتنغير ستتراوح ما بين ناقص 7 درجات وناقص 3 درجات، بينما ستتأرجح درجات الحرارة العليا في المناطق المذكورة ما بين 5 و10 درجات.

 

و أن درجات الحرارة الدنيا ستتراوح ما بين أربع درجات تحت الصفر وصفر درجة في كل من وجدة-أنجاد، والحسيمة، والحوز، وبولمان، وبني ملال، وشفشاون، وكرسيف، وورزازات، وصفرو، وتازة وتاوريرت، فيما ستتأرجح درجات الحرارة العليا بذات المناطق ما بين 7 و12 درجة.

 

أم درجات الحرارة خلال الليل والصباح، فستكون منخفضة وستتراوح ما بين صفر درجة و3 درجات بكل من أقاليم بنسليمان، وبركان، وبرشيد، والدار البيضاء، وشيشاوة، والحاجب، والجديدة، وقلعة السراغنة، والرشيدية، وفاس، والفقيه بنصالح، والقنيطرة، والخميسات، وخنيفرة، وخريبكة، ومراكش، ومديونة، ومكناس، ومولاي يعقوب، والنواصر، ووزان، والرباط، والرحامنة، وآسفي، وسلا، وسطات، وسيدي بنور، وسيدي قاسم، وسيدي سليمان، والصخيرات-تمارة، وتاونات، وتارودانت، واليوسفية وزاكورة.

 

موجة الصقيع تهدد المزروعات

في الوقت الذي لا تزال فيه موجة الصقيع تجتاح معظم مناطق المغرب، أكد مسؤول بمديرية الإنتاج النباتي التابعة لوزارة الفلاحة أن أغلب المزروعات بالمغرب غير معرضة للتأثر بموجة "الجريحة"، نظرا لكون النباتات المزروعة، خاصة منها الحبوب، تتأقلم مع ظروف انخفاض درجات الحرارة.

 

وحدد المسؤول، المزروعات القليلة المهددة بالصقيع داخل المملكة، في نبات قصب السكر، مشيرا إلى كون زراعة قصب السكر تتوزع أساسا في مناطق اللوكس والغرب باعتبار أن مناخها مستقرا ولا يشهد انخفاضا في درجات الحرارة عن الصفر.

 

ويختلف تأثير الصقيع على النباتات عموما من نبات لآخر حسب تحملها لدرجات الحرارة وحسب أنواعها وأصنافها وأطوار نموها، موضحا أنه عندما تنخفض درجات الحرارة -خاصة خلال أواخر شهر دجنبر وطيلة يناير- يتوقف سريان العصارة في كثير من النباتات بسبب تجمدها، فيكون ذلك سبباً في تلف وموت النباتات.

 

لكن هناك نباتات تتحمل الصقيع لدرجات كبيرة، مثل أشجار الزيتون والحمضيات، وأكثر النباتات تضررا من جراء الصقيع هي محاصيل الخضروات وفي مقدمتها محاصيل الطماطم، الفلفل، الباذنجان، البطاطا وكذلك الفراولة والبصل.

 

أمراض تطفو بسبب البرد

يتعرض الكثير من الناس في مثل هذه الأوقات من السنة التي يطلق عليها ب"الليالي والتي تستمر 40 يوما" لأمراض موسمية خطيرة على رأسها الزكام وأمراض البرد المختلفة وسيلان الأنف والشعور بالتعب، وحتى ألم المفاصل، ومهما حاول الشخص تدثير نفسه بالأغطية، فالدفء الصحي يأتي من الداخل لا من الخارج، ولن يجدي نفعا مهما حاولت أن تحارب الزكام المزعج والسعال المؤلم والتهاب الحنجرة، إلا بتناول مجموعة من الأطعمة التي تساعد على التخفيف من حدة هذه الأمراض المزعجة وتقوية المناعة الذاتية.

 

فالوقاية من الإصابة تبدأ من غسل اليدين بشكل متكرر والحصول على قسط كاف من الراحة وشرب الكثير من السوائل للتخلص من هذه الأمراض التي ترافق فصل الشتاء البارد، وأفضل الطرق الوقائية هي الحصول على الفيتامينات المفيدة والمعادن والأحماض الأمينية التي تقلل من الشعور بالبرد وتتوفر على شكل وجبات خفيفة وأطعمة سهلة الهضم.

 

أطعمة على المغاربة إدخالها ضمن تركيبتهم الغذائية

يعتبر الفلفل الحار بمثابة مهدئ للسعال ويخفف من انغلاق المجاري التنفسي، فالفلفل الحار يساهم في تسخين الجسم الذي يعاني من البرد.

 

والثوم يملك تأثيرا قويا ومضادا للفيروسات فيما الفاصولياء غنية بالفيتامين B الذي يقوي جهاز المناعة وحتى التوابل التي تساعد فعلا على فتح الجيوب الأنفية وفتح المجاري الهوائية ويوصى بتناول وعاء صغير في حالات البرد فهي تعطي نتيجة سريعة يمكن لمسها بعد تناوله.

 

ولا يخلو الشتاء من الفاكهة الشهية التي تعرف بفائدتها وقيمتها الغذائية العالية وخصوا الغنية بالفيتامين C ومن أبرز تلك الفاكهة المميزة بلونها البرتقالي وقشرتها الطرية المليئة بالعصارة "الكلمنتين" التي تعد بمثابة مضادات الأكسدة فهي تسهم في تقليل مدة الإصابة بالبرد حتى وهي تدعم الجسم باحتياجاته اليومية من الفيتامين C الذي يقوي مناعة الجسم وأيضا يسهم في ترطيب البشرة الى جانب دوره في الحفاظ على خلايا الجسم نضرة ومشرقة وهي فاكهة سهلة التقشير وشهية بمذاقها.

 

وللحوم مكانة مميزة في مكافحة البرد، فالمعادن الموجودة فيها مثل الزنك وهو من أكبر داعمي جهاز المناعة بالقوة ووقف نمو الكائنات الحية المضرة في الجسم والبكتيريا والفيروسات الذي يسبب نزلات البرد.

 

 ومن أبرز اللحوم التي تصلح إعداد شطيرة صغيرة للحم البقري المشوي وباستخدام خبز من الحبوب الكاملة تكمل القيمة الغذائية لدفع نزلات البرد بعيدا بمصادر كاملة للزنك.

 

أما الدجاج ولحمه الأبيض الشهي فهو وصفة قديمة تناقلها الناس من الجدات اللواتي اعتدن إعداد طبق ساخن من حساء الدجاج للفرد المصاب بالبرد فهو من أفضل الوجبات التي يوصى بتناولها لمن يعاني التهابا في الحلق ويصاحبه ألم عند البلع، فهو يهدئ الألم والسعال الحاد، ويساعد على التحكم في الالتهابات المسببة للاحتقان وتقوي عمل خلايا الدم البيضاء.

 

وللمشروبات الشتوية قيمة أكبر وهي ليست شهية وحسب بل تمتد لجعل الجسم أكثر حرارة ودفئا وبطريقة طبيعية ومن أبرز هذه المشروبات الزنجبيل فهو يهدئ الحلق الملتهب والسعال الحاد إلى جانب طعمه الحار الذي يخترق أي احتقان ولفائدة أكبر يمكن نقعه في الماء الحار...






شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

سلا..اليتيم يحصل على الطلاق من زوجته مقابل 30 مليون سنتيم

تجار مدينة سلا ينفذون إضرابا عاما بعد انتفاء مبرراته وأسبابه

رجال الخيام يضربون بقوة ويعتقلون دواعش ينشطون بسلا والدار البيضاء والمحمدية وقلعة السراغنة

يوعابد.. أمطار مرتقبة في معظم المناطق إلى غاية نهاية الشهر

إحالة ملف المحروقات على مجلس المنافسة

مطار محمد الخامس.. اعتقال جزائري مطلوب من طرف الأمن الفرنسي

بنكيران يتطاول على دولة شقيقة وحليفة للمغرب

بنكيران يعترف بحصوله على تقاعد استثنائي

التهديد بالسلاح يقود إلى اعتقال مستشار جماعي من البيجيدي بأزرو

بنكيران ليس لديه "ما يأكل" رغم ملكيته لمدارس حرة ومشاريع متنوعة





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة