شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ إصابات الدماغ الخفيفة قد تسبب عجزا دائما بوظائف الجسم
    شعب بريس مرحبا بكم         عقدان من حكم جلالة الملك.. أوراش كبرى غيرت وجه المغرب             شغيلة "سامير".. اعتصام أمام مقر المصفاة تحت شعار "الإنقاذ قبل فوات الآوان"             المغرب- الاتحاد الأوروبي.. تكريس لرؤية ملكية واضحة من أجل شراكة طموحة شاملة ومنصفة             قايد صالح يلجأ إلى بعبع الإرهاب لضرب الحراك الشعبي بالجزائر            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 13 يونيو 2019 الساعة 06:00

إصابات الدماغ الخفيفة قد تسبب عجزا دائما بوظائف الجسم



صورة من الأرشيف


 

 


شعب بريس – و م ع

أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن من يتعرضون لإصابات دماغية خفيفة يكونون أكثر عرضة للإصابة بعجز وظيفي دائم يمنعهم من ممارسة أنشطتهم اليومية مقارنة بمن يتعرضون لإصابات أخرى.

 

وقال الباحثون في دورية (جاما لطب الأعصاب) إنه بالرغم من أن الإعاقات الإدراكية والجسدية طويلة الأمد أعراض معروفة جيدا لإصابات الدماغ المتوسطة والشديدة، فإن الأطباء لا يعلمون يقينا المسار المتوقع للتعافي من الإصابات الخفيفة.

 

وشملت الدراسة الجديدة 1154 مريضا يعانون إصابات دماغية خفيفة و229 مريضا تعرضوا لإصابات استدعت تقويما للعظام دون إصابات في الرأس.

 

وبعد أسبوعين من الإصابة، وجد الباحثون أن 87 في المائة من مرضى إصابات الدماغ و93 في المائة من مرضى الإصابات الأخرى تحدثوا عن معاناتهم من قصور في وظائف الجسم.

 

لكن بعد عام، كان حال مرضى إصابات الدماغ أسوأ. فقد وجد الباحثون أن 53 في المائة منهم ما زالوا يعانون قصورا وظيفيا بينما عانى 38 في المائة من المصابين بإصابات أخرى من هذا القصور.

 

وغالبا ما يتم إدخال من يتعرضون لإصابات دماغية متوسطة إلى شديدة إلى المستشفى أو وحدة العناية المركزة، لكن هناك إجماعا أقل بين المختصين على أفضل طريقة لمعالجة إصابات الدماغ الخفيفة.

 

فحتى الإصابات التي توصف بأنها "خفيفة" قد تؤدي لمشاكل جسدية ونفسية وإدراكية دائمة وقد تسبب عاهات أو إعاقات دائمة، خاصة عندما لا يخضع المرضى للعلاج.

 

ووجدت الدراسة أن حوادث السيارات هي السبب الأكثر شيوعا لإصابات الدماغ بنسبة 36 في المائة، تليها السقطات بنسبة 24 في المائة.

 

ووجد الباحثون أيضا أنه بعد مرور أسبوعين على الإصابة، يواجه المرضى عادة صعوبة في إتمام عملهم أو غيره من المهام المعقدة، كما أن التفاعل الاجتماعي كان مشكلة شائعة أيضا.

 

وبعد عام، وجدوا أن 17 في المائة من مرضى المجموعتين يواجهون صعوبة في العمل وغيره من المهام الصعبة. وعانى 17 في المائة من مرضى إصابات الدماغ و18 في المائة من مرضى الإصابات الأخرى من مشاكل في التفاعل الاجتماعي.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

"اصفرار العين".. مؤشر بسيط على أمراض خطيرة

اكتشاف طريقة مبتكرة لوقف مقاومة الأورام السرطانية للعلاج!

الإفراط بتناول المكسرات يحفز سرطان الكبد

هذه فوائد تثبيت وقت الرياضة اليومية!

أول عملية ولادة من رحم يعود لامرأة متوفاة!

ماذا تخبرك أظافرك عن صحتك؟

العلماء يكشفون المخلوق الأكثر رعبًا للإنسان.!

عصائر الفاكهة قد تزيد مخاطر الإصابة بالسرطان

كيف تخبرك حاسة الشم بدنو أجلك؟

علماء يتوصلون لـ"علاج محتمل" لسرطان الرئة





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة