شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ هل أنا خائنة؟
    شعب بريس مرحبا بكم         الرشيدية تحتضن الدورة الثامنة لسباق تافيلالت الدولي على الطريق             يحيى بولمان..مكفوف بين مطرقة البطالة وسندان الإعاقة(فيديو+صور)             القوائم التركيبية لشركة لاروليف.كوم برسم السنة المحاسبية 2018             رئاسيات الجزائر.. بداية خجولة للحملة الانتخابية            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 11 يناير 2011 الساعة 58 : 05

هل أنا خائنة؟





سامية

azoul3344@hotmail.fr


الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. منذ مدة طويلة وأنا أفكر في نشر قصتي التي أخالها صخرة تجثم على صدري،هذا الصدر الذي جثمت عليه صدور رجال يطلبون المتعة الجنسية بدل رضع ينشدون الأمومة ،الا أنني كنت أستبعد ذلك حينما أعاين قسوة ردود القراء الذين يتفوهون بكلمات نابية تجاه مخطئ يقر بخطئه بدل طلب المغفرة له؛أما الآن وقد أستقر رأيي على البوح بأسراري فأنني أناشد الرأفة بي رغم أنني أعترف باستحقاقي لكلمات مثل الخائنة أو العاهرة اليكم الحلقة الأولى منها ..



بعد حصولي على شهادة البكالوريا انقطعت عن الدراسة برأي من والدي رحمه الله وسامحه والذي رفض سفري للجامعة،ألا أنني ولجت معهدا لتعليم الخياطة والتطريز لمدة سنتين،عشت مراهقتي وسط إطراء الشباب بجمالي وحسد من طرف زميلاتي،لقد كنت فاتنة الجمال بشهادة حتى من يحسدنني،كنت مغرورة بجمالي الأخاذ إلى درجة رفض كل من تقدم بطلب يدي للزواج ،كنت أعتقد أن من يستحق جسدي لن يكون أقل من مثقف ثري يضع بين يدي كل ما أشتهيه من متاع الدنيا،رغم أنني كنت أقوم بعلاقات مع الشباب أقراني ،علاقات غرامية عابرة لم تتعد القبل واللمس لإشباع غريزتي الأنثوية الطافحة،إلى أن فاحت رائحتها بين مجتمع الحي الذي أسكنه وتعدت الى الأحياء المجاورة،كنت أستأجر شقة أستغلها للخياطة وتعليم الفتيات ،مما جعل حالتي المادية مستقرة أنفق منها على أسرتي والباقي أخصصه لزينتي التي كانت حصة الأسد من إيرادي .

 

 

 انقطعت طلبات الزواج ليحل بدلها طلبات الاستمتاع ،كانت والدتي تؤنبني وتنصحني بل وتهددني بأخبار والدي الذي كان طريح الفراش بسبب مرض عضال ألم به،كنت أبلغ الثلاثين من عمري حينما أتتنا سيدة من الأحياء المجاورة تخطبني لأخيها الذي قالت أنه مطلق ويبلغ من العمر أربعون سنة،كانت أمي متحمسة لتلك الزيجة التي اعتبرتها فرصة العمر بالنسبة لي خاصة لما علمت بامتلاكه عقارات عديدة ودخل مادي مستقر جراء كراء تلك العقارات،أما بالنسبة لي فقد طلبت لقاءه لأتعرف عليه وذلك ما كان حيث زارنا في اليوم الموالي ،قابل والدي الذي بارك هذا الزواج شريطة قبولي أنا المعنية الأولى،كان يبدو لي أكثر من عمره بكثير رغم إطلاعي على بطاقته الوطنية التي كانت تشير الى الثالثة والأربعين،وفي الأخير وافقت مرغمة بعد إلحاح من والدتي التي خيرتني بين القبول وسخطها.هكذا أصبحت أنا التي كنت أستصغر الشباب اللذين يتوددون ألي وأتعالى عليهم مجبرة بالرضا بما قسم الله لي.

 

 

تم الزفاف في الأسبوع الموالي لأكتشف في غضون شهر فقط أمورا مهولة لم أكن يوما أتخيلها ألخصها في ما يلي:زوجي مدمن كحول،تاجر مخدرات،مريض بالسكري،له بنتان من الزوجة الأولى ،والمصيبة الكبرى أنه عاجز جنسيا ،حتى أن الفياغرا لم تفلح معه الا بنسبة ضئيلة،وهكذا أصبحت أنا التي أفيض أنوثة ذات القوام الممشوق والرغبة للارتواء الجنسي أكتفي مرغمة برجل مثل زوجي،انطويت على نفسي مستسلمة حتى أنني لم أعد أهتم بزينتي التي كانت من الأوليات الى عهد قريب،بل وهجرت عملي الذي مررته لاحدى الخياطات التي كانت تمدني بنصف الإيراد،.

 

 

كان زوجي سكيرا جعل من الفيلا التي نسكنها حانة للشرب رفقة أصدقاءه أمام مرأى ومسمع كل من أبنتيه وأنا التي أصبحت نادلة أقدم لهم قنينات الخمر وتهييىء ما يسمى بالقطعة بلغة السكارى،كان يتباهى بجمالي أمام أصدقائه اللذين كنت أشعر بنظراتهم الغريزية تفترس جسدي.

 

 

 في يوم من الأيام طلب مني زوجي إعداد وجبة غذاء لضيف هام يريد شراء شقة من شققه،ونحن على مائدة الغذاء كان الضيف يختلس النظر إلي بين الفينة والأخرى،نظرات ليست شهوانية كالتي كنت أتلقاها من أصدقاء زوجي ،بل نظرات إعجاب ممزوجة بابتسامات عذبة،وفجأة التقت أعيننا  لأشعر بارتعاشة صاحبها و ارتفاع في دقات قلبي مما جعلني أنسحب مخافة افتضاحي من لدن زوجي الغارق في التهام الأطباق كعادته،وبالمقابل كنت أراقب الضيف من بعيد بعد انسحابي،أنه صورة طبق الأصل من فارس أحلامي الذي كنت أتخيل صورته خلال سنوات مراهقتي.

 

تتمة القصة في الأجزاء المقبلة..





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- انتي مش خاينه هقولك حاجه

مصريه

اسمعي مني واستغفري ربك والله هترتاحي وما لكيش دعوه بصاحب جوزك ده لان والله لو استمريتي باعجابك ده له صدقيني وانا بنصحك لوجه الله ما هيجي منه حبك ليه غير الذنب وتدميرك حياتك وجوزك وحاولي ما تشوفيهوش ولا حتي ما تخليش جوزك يعزمه تاني ووالله والله اسمعي مني وابعدي واستغفري لانك لو ابتدا حوار بينكم هينتهي بحاجه صعبه انها تتصلح تاني والسلام

في 25 يناير 2012 الساعة 52 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- fin lwazi3 dini

simo

salam awaln hadachi kolo jay man lbo3d man lah ou hta lmostawa ta9afii fhamtini khitoo ntiya li katgalsi m3a skayriya ou m3a rajlak ach katsanay za3ma kata9raw l90r2an ntoma kolkom saba
la nti la rajlak
lokan konti bnt lasl matzawjich skayri ou ou matgalsich m3a rjal ahama9a yarabi dina f dou

في 01 يوليوز 2012 الساعة 31 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- كلّ البشر خطّائون

ayad

الندم هو بداية المغفرة ... إستمري للبوح بأسرارك الى المرآة , فهي خير كاتم للأسرار , أتمنا لك أن تقللي تأنيب ضميرك و أن تستمري بالحياة لزوجك و أطفالك .. كلّ البشر خطّائون و خير الخططّئين التوّابون .. أدعوا من الله أن يتقبّل تويتك , أشرقي من جديد بروح الأمومة و تذكّري أن هناك قلوبٌ دعت لك بالمغفرة.

أخوك من آدم و حواء

في 02 يناير 2013 الساعة 44 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

هكذا تسعدين زوجك

ما يجب أن تعرفينه عن الزواج

ما العمل عند فشل زوجك في العلاقة الحميمة؟

كيف أتخلص من الميول الجنسي؟

مشكلتي أنني أحبه في صمت أكثر من 4 سنوات

أيهما اختار .. خطيبي أم حبيبي ؟!

كيف ترتّب موعداً بسهولة مع الجنس اللطيف؟

أنا حاير وبغيتكوم تحيرو معايا -الفاهم يفهمني-

كيف تعبرين لزوجك عن حبك له؟

ما هي الجوانب الأنثوية التي يخشى الرجل الكشف عنها؟





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة