شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ وزير الأوقاف يصف الفتاوى غير الرسمية بالفيروسات الماسخة
    شعب بريس مرحبا بكم         الجزائر كسولة في محاربة الفساد !             حوادث الشغل تتسبب سنويا في كارثة حقيقية بالمغرب             الاقتصاد الوطني يفقد 432 ألف منصب شغل سنة 2020             بسبب الأزمة الوبائية..المديونية الداخلية تتجاوز لأول مرة 604 ملايير درهم            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 14 دجنبر 2012 الساعة 07 : 14

وزير الأوقاف يصف الفتاوى غير الرسمية بالفيروسات الماسخة





 

 

 

شعب بريس- متابعة

 

وصف أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، "فتاوى الإنترنيت" التي تصدر عن بعض الشيوخ المغاربة بـ"الفيروسات الماسخة"، التي يجب وضع حد لها، لأنها تأكل كريات الدم في الجسم المصاب بالوهن، وعلى الناس أن لا يعتقدوا بها، لأنها لا تنفع المؤمنين.

 


جاء ذلك تعقيبا على تدخل ناري من قبل خديجة الزومي، المستشارة عن فريق حزب الاستقلال، التي وصفت انتشار فتاوى الشيخين عبد الباري الزمزمي، وعبد الله نهاري بـ"المسخ الأخلاقي"، الذي يمس بجوهر إيمان المسلم، ويربك عقيدته، ولطخ سمعة النساء والسباب ويزج بهم في غياهب اللاأخلاق.

 


وحمّل التوفيق، الذي كان يتحدث، ليلة أول أمس الأربعاء، في لجنة التعليم والثقافة والاتصال، حين مناقشة مشروع ميزانية وزارته بمجلس المستشارين، مسؤولية الفوضى في إنتاج ما ينعت بالفتاوى، للذين يطلبونها، واصفا إياهم بالمتهافتين على استهلاكها، رغم علمهم أنها فتانة، مؤكدا أنه يلح أنه يجب التعامل مع هذه الفتاوى كمجرد آراء تدخل في نطاق التعبير عن الرأي غير الملزم.

 

 

وأكد التوفيق أنه نبه إلى ظاهرة انتشار تلك الفتاوى غير الملزمة، كما حذرت وزارته منها، قياسا على ما تقوم به جمعيات حماية المستهلك، حتى لا يقع المغاربة ضحية التدليس الديني. إلا أن التوفيق أقر بصعوبة محاصرة ظاهرة الفتاوى المنتشرة عبر الانترنيت،لأن الدخول إليه ليس ممنوعا قانونيا، فيما رد وزارته كان سيظل هو المطالبة بالاجتهاد لمنح الجسد مناعة ضد خطر انتشار الفيروسات.

 


ورد التوفيق عن الأسئلة العالقة حول مدى وجود ظاهرة تغيير المغاربة لدينهم، تنصيرا أو تشيعا، وقال إنه سيكون من اللائق مناقشة هذه القضية، بعيدا عن المقاربة السياسية المثيرة، لأنها قد تضع المواطنين أمام زخم الكلام، دون سند.

 


وأكد التوفيق أن ما قد يثار كحالات في جلسة عمومية تبث مباشرة عبر شاشات التلفزيون، قد يستغله خصوم المغرب لبث السموم، ضد مصلحة البلاد والعباد، وحيث قلل من شأن التشيع والتنصير لدى المغاربة،إذ يمكن اعتبارها حالات ليست ذات قيمة، لأنها تخضع للبيع والشراء، وليس للقناعة الذاتية، والناجمة عن شعور داخلي، وعن إيمان عقائدي، واقتناع فكري ملموس.

 


ودافع الوزير التوفيق على منتوج التعليم العتيق، داعيا المستثمرين الخواص التوجه إليه، لأنه يحقق منافع في الدنيا والآخرة، كون الطالب بتعلم العلوم العصرية بعد حفظ القرآن، وقد تجد مهندسا أو طبيبا له دراية تامة بتعاليم الدين، وبالتالي لن يسقط ضحية تيارات هدامة أثناء بحثه الشبابي عن معنى الحياة.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

الاستعدادات لإعادة فتح مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء

إعادة مصاريف الحج لأصحابها والإبقاء على نتائج القرعة

المجلس الأعلى العلمي يحدد قيمة زكاة الفطر لهذه السنة

فيديو.. زكاة عيد الفطر وطريقة إخراجها

وزارة الأوقاف.. مراقبة هلال رمضان مساء غد الأحد

مركز فلكي: الاثنين أول أيام رمضان بالمغرب

الأزهر الشريف.. الحجاب عادة وليس عبادة أو فريضة إسلامية

الفاتيكان يُطلق شعارا خصيصا لزيارة البابا إلى المغرب

الرباط.. أمير المؤمنين يترأس اليوم إحياء ليلة المولد النبوي

أمير المؤمنين يطلق "الدروس الحديثية" لتعميم الحديث النبوي الشريف (فيديو)





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة