شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ ضربة للمتشددين في قضية الحجاب: غطاء الرأس ليس فريضة ولم يذكر في القرآن
    شعب بريس مرحبا بكم         الجزائر كسولة في محاربة الفساد !             حوادث الشغل تتسبب سنويا في كارثة حقيقية بالمغرب             الاقتصاد الوطني يفقد 432 ألف منصب شغل سنة 2020             بسبب الأزمة الوبائية..المديونية الداخلية تتجاوز لأول مرة 604 ملايير درهم            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 4 فبراير 2013 الساعة 11:52

ضربة للمتشددين في قضية الحجاب: غطاء الرأس ليس فريضة ولم يذكر في القرآن



مسلمات متحجبات -أرشيف


شعب بريس- متابعة

 

في رسالة نال بموجبها الشيخ مصطفى محمد راشد درجة الدكتوراه في الشريعة والقانون من جامعة الأزهر – فرع دمنهور بتقدير عام امتياز، قال الشيخ مصطفى فيها ان الحجاب ليس فريضة اسلامية، وان ...تفسير الآيات بمعزل عن ظروفها التاريخية، وأسباب نزولها قد ادى إلى فهم مغلوط شاع وانتشر بشكل كبير حول ما يسمى بـ«الحجاب الإسلامي!»، والمراد به غطاء الرأس الذي لم يذكر لفظه في القرآن الكريم على الإطلاق، إلا أن البعض قد اختزل مقاصد الشريعة الإسلامية وصحيح التفسير ورفض إعمال العقل في نقله وتفسيره، وأورد النصوص في غير موضعها وفسرها على هواه، مبتعدا عن المنهج الصحيح في التفسير والاستدلال الذي يفسر الآيات وفقا لظروفها التاريخية وتبعا لأسباب نزولها، إما لرغبتهم وقصدهم ان يكون التفسير هكذا، واما لحسن نيتهم لأن قدراتهم التحليلية تتوقف إمكانات فهمها عند هذا الحد لعوار عقلي أو آفة نفسية.

 

باتت مسألة «الحجاب!» تفرض نفسها على العقل الاسلامي وغير الاسلامي، وامست مقياسا وتحديدا لمقصد ومعنى وطبيعة الدين الاسلامي في نظر غير المسلمين مما حدا ببعض الدول غير الاسلامية الى اعتبار «الحجاب!» شعارا سياسيا يؤدي إلى التفرقة بين المواطنين والتمييز بينهم، وقد حدثت مصادمات، وفصل من الجامعات والوظائف بسبب تمسك المسلمة بفهم خاطئ لما يسمى «الحجاب!»، وتحميل للاسلام بما لم يأت به من دعوى انه فريضة اسلامية.

 

جاءت ادلة من يرون فرضية «الحجاب!» متخبطة وغير مرتبطة، مرة بمعنى الحجاب، وتارة بمعنى الخمار، واخرى بمعنى الجلابيب، وهو ما يوضح ابتعادهم عن المعنى الصحيح الذي يقصدونه وهو غطاء الرأس، وانهم يريدون انزال الحكم بأي شكل لهوى عندهم، وقد ورد ذكر «الحجاب!» في الآية رقم (53) من سورة الاحزاب، والمقصود به الحائط أو الساتر، وهو متعلق بأمهات المؤمنين الطاهرات المطهرات ووجوب وضع ساتر بينهن وبين الرجال من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، اما الاستدلال بآية الخمار التي وردت في سورة النور في الآية رقم (31) فهو أيضا استدلال باطل لأن المقصود بها وجوب ستر النحر وهو اعلى الصدر وستر العنق ايضا، وعلة نزول تلك الآية الكريمة، تصحيح وتعديل وضع خاطئ كان سائدا وقائما وقت نزولها وهو كشف صدر المرأة وهي صورة يرفضها الاسلام ومن ثم قصدت الاية تغطية الصدر وليس غطاء الرأس كما يسميه الناس الآن «الحجاب!».

 

اما الاستدلال بآية الجلابيب التي وردت في سورة الاحزاب في الآية رقم (59)، فإن سبب نزول الآية ان عادة النساء وقت التنزيل كانت كشف وجوههن مثل الإماء أو الجواري، فكان بعض الفجار يسترقون النظر إلى النساء فنزلت تلك الآية لتضع فارقا وتمييزا بين الحرائر والإماء الجواري حتى لا تتأذى الحرة المؤمنة العفيفة.





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- عجبا لهؤلاء

أحمد سليمان

ويقول دكتور؟؟؟؟ سبحان الله

لقد قلت في الفقرة الأخيرة ما يلي:



اما الاستدلال بآية الجلابيب التي وردت في سورة الاحزاب في الآية رقم آ (59آ )، فإن سبب نزول الآية ان عادة النساء وقت التنزيل كانت كشف وجوههن مثل الإماء أو الجواري، فكان بعض الفجار يسترقون النظر إلى النساء فنزلت تلك الآية لتضع فارقا وتمييزا بين الحرائر والإماء الجواري حتى لا تتأذى الحرة المؤمنة العفيفة.
فكان بعض الفجار يسترقون النظر إلى النساء تقول هذا وكأن المجتمع العالمي الآن أصبح عبارة عن أنبياء وملائكة فجار اليوم أكثر بكثير من فجار ذلك العصر يا سيادة الدكتور يا طبل ومزمار الماسونية الصهيونية ماذا تقول ألا تخجل من نفسك وتتطاول على من أسس التفسير وقد أصبحت بعلمهم دكتورا كما تدعي وهل أنت أدرى بلغة القرآن ممن سبقوك أين أنت من السيخ كيشك ومن الذين كان حرصهم على اللغة العربية أكثر من حرصهم على القرآن كي لا يسيؤون إليه لأنه لا يقدر عليه إلا بلغته فبادر إلى التوبة وادرس جيدا قبل أن تخوض في غمار ما لا تعرفه

في 04 فبراير 2013 الساعة 51 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الله أكبر

حسين

هذه ليست ضربة للمتشددين و لا للمعتدلين يا شعب بريس بل ضربة للقيم و الأخلاق و الثوابت و الأمر الآخر ليس كل من حصل على الدكتوراة فهو يِِؤخذ بكلامه كم من دكتور عربي مسلم لا يعرف أركان الاسلام أو فرائض الوضوء.العلماء الكبار الأولين و المتأخرين حسموا في هذه المسائل عفوا بل حسم الله تعالى في الأمر فبل ذلك و كذا رسوله فليقل الدكتور ما شاء ، والكل سيحاسبه الله على نيته و عمله و علمه و الله عليم بذات الصدور

في 14 فبراير 2013 الساعة 29 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

الاستعدادات لإعادة فتح مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء

إعادة مصاريف الحج لأصحابها والإبقاء على نتائج القرعة

المجلس الأعلى العلمي يحدد قيمة زكاة الفطر لهذه السنة

فيديو.. زكاة عيد الفطر وطريقة إخراجها

وزارة الأوقاف.. مراقبة هلال رمضان مساء غد الأحد

مركز فلكي: الاثنين أول أيام رمضان بالمغرب

الأزهر الشريف.. الحجاب عادة وليس عبادة أو فريضة إسلامية

الفاتيكان يُطلق شعارا خصيصا لزيارة البابا إلى المغرب

الرباط.. أمير المؤمنين يترأس اليوم إحياء ليلة المولد النبوي

أمير المؤمنين يطلق "الدروس الحديثية" لتعميم الحديث النبوي الشريف (فيديو)





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة